النداء الروحي من واقع العلم

اليوم ساعرض موضوع فى غايه من الاهميه و يتحدث حوله الكثير من الناس حيث يتضمنه الكثير من المغلوطات و قليل من الصواب، موضوع اليوم هو " النداء الروحي"

و قبل ان نبدأ عليك بتشجيعنا بتعليق و مشاركه مع الاصدقاء حتى يصلك منا الجديد من المقالات المفيده  

و الان هيا لنبدأ ...

هل تشعر احيانا بانجذاب الشديد الى اشخاص بعينهم لم يسبق لك التعامل معهم قط  ؟ 

هل النداء الروحى ظاهره كونيه .. ام انها مجرد صدفه .. ؟ 

هل كل الاشخاص لديهم تلك الحواس الخارقه .. ام اشخاص معينين ؟ 

النداء الروحى .. بين العلم النظرى و علوم الباراسيكولوجي 

 

ستجد هذا المقال يجيب على كل هذه التساؤلات المتردده فى ذهنك ... و التى لم تجد لها اجابه  علميه شافيه 

هناك اوقات فى الحياه نلتقى فيها بشخص ما و نشعر تجاهه بالحب شعور مباغت لم يكن فى حسبان احد منا دون ان نعرف سبب ذلك شيئا فشيئا نعي ان مهمتنا فقط تقتصر على مساعده هذا الشخص و مد يد العون اليه و لكن عندما ننتهي من مساعدته نفقد الاهتمام به نحوه شيئا فشيئا و هذا ما يسمى نداء الروح.

النداء الروحي:

ظاهره تشبه لحد كبير التخاطرالذهني و لكنه متعلقا اكثر بالارواح، ان الاشخاص الاكثر حساسيه لعالم الترددات و ممارسي التامل اصحاب مراكز الطاقه النشطه يستجبون بالتاكيد الى هذا النداء فذلك ان اجبت فانت حتما وبالتاكيد انت من هؤلاء "الاشخاص القله"، قد يبدو من الصعب احيانا نداء الروح عن غيرهم من العلاقات العابره او العاديه لذا ساعرض لكم  العواطف السته التى يشعر بها الشخص عند بدايه تلقى النداء الروحي:

اولا :  اشعر بالوقع فى حب شخص ما.

ثانيا : ان تكون مهووسا بشخص ما و ان يسيطر هذا الشخص على كل تفكيرك.

ثالثا : الرغبه فى ابلاغه بمشاعرك حتى لو كان لا يبادلك اياها.

رابعا : ان تشعر بانك فى حياته فقط دون ان يمنحك الدعم او الراحه.

خامسا : ان تشعر بغيظ شديد من تصرفاته نحوك و برغم ذلك تصر على البقاء لمساعدته.

ساداسا : هناك فكره او شعور ما يخبرك بمساعدته بطريقه او باخرى و فى المقابل المهم التمييز بين الحب و الانجذاب .. !

فالحب هو ان ظهر شخص بحياتك فقط ليكملك، و الحب هو ان تقبل الاخر على ما هو عليه و تعيش فى انسجام معه دون الحاجه لانقاذه او نجده الشخص الاخر، و ان الحب لا يقوم على الشفقه و لا العطف ابداً.

من ناحيه اخرى عاده ما يرتكز النداء الروحي على: مشاعر تراحم مصحوبه برغبه فى المساعده و عندما تصبح متاكدا على ان ما تشعر به هو عباره عن نداء روحي افعل ما يخبرك به ذلك النداء على الرغم من انه يبدو ساذج لكن من الرائع ان تكون فى اغاثه شخص فى حاجه الى مساعده و لو لبعض الوقت، غالبا ما تقوله للشخص هو بالفعل ما يحتاج اليه..

 

بقلم هبه محمد احمد

ساهم فى دعمنا و لا تنسى ان تضغط لايك و تدعمنا بتعليق و مشاركه مع الاصدقاء حتى يصلك منا كل جديد و مفيد من المقالات المتنوعه

بقلم الكاتب


كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا