المهاجم جليل حنون كيغان العراق

ولد اللاعب جليل حنون مطر في الأول من شهر تموز عام 1952م في مدينة البصرة.

المسيرة الكروية للاعب جليل حنون

بدأ اللاعب جليل حنون مسيرته الكروية في عام 1968م، ضمن فئات الشباب لنادي الميثاء الرياضي، واستمر لاعبا ضمن فئة الشباب حتى عام 1973م، وفي عام 1973م لعب ضمن الفريق الأول للنادي، ولعب جليل حنون لميناء ما يقرب من عشرين عاما، وشارك معه في 500 مباراة وسجل له 278 هدف، وأبرز إنجاز حققه مع نادي الميناء هو الفوز بالدوري العراقي في موسم 1977 – 1978م، وأبرز إنجاز شخصي للاعب جليل حنون هو تتويجه بلقب هداف الدوري العراقي في نفس الموسم برصيد 11 هدف.

المسيرة الكروية مع المنتخب الوطني

بدأت المسيرة الكروية للاعب جليل حنون مع المنتخبات الوطنية العراقية في عام 1973م عندما لعب لمنتخب العراق تحت سن 21 سنة، وفي عام 1974م لعب مع منتخب تحت سن 23 سنة، واستمر لاعبا في صفوفه حتى عام 1975م انتقل بعدها للعب ضمن المنتخب الوطني العراقي واستمر لاعبا في صفوفه حتى عام 1980م.

شارك اللاعب جليل حنون لأول مرة مع المنتخب العراقي تحت سن 21 سنة في عام 1973م بتاريخ 21 آب عام 1973م في النسخة الثانية لبطولة كأس فلسطين ضد منتخب اليمن الجنوبي، وسجل أول هدف له في هذه المباراة التي انتهت بفوز المنتخب العراقي بهدفين دون رد، أما آخر مباراة للاعب جليل حنون مع المنتخب العراقي فكانت في 28 من شهر آذار عام 1980م ضد منتخب اليمن الجنوبي ضمن تصفيات دورة الألعاب الأولمبية في موسكو وانتهت بفوز المنتخب العراقي بثلاثية نظيفة.

شارك جليل حنون مع المنتخب العراقي في بطولة العالم العسكرية في دمشق عام 1977م، وشارك أيضًا في بطولة كأس أمم آسيا في العاصمة طهران في عام 1976م، وشارك في بطولة مرديكا عام 1977م، يذكر أن اللاعب جليل حنون شارك مع المنتخب العراقي في 37 مباراة وسجل له سبعة أهداف، وأبرز انجاز حققه مع المنتخب الوطني الفوز ببطولة العالم العسكرية عام 1977م.

المسيرة التدريبية للكابتن جليل حنون

بدأت المسيرة التدريبية للكابتن جليل حنون في عام 1992م عندما أشرف على تدريب نادي الرميلة، وفي عام 1993م عمل مدربا لفريق الميناء تحت سن 16 سنة واستمر مدربا لهذا الفريق حتى عام 1998م، وفي موسم 2003–2004م عمل مساعدًا للمدرب رحيم كريم في نادي الميناء ليتوجه بعدها للعمل الإداري.

جليل حنون والجيل الذهبي للكرة العراقية

لعب اللاعب جليل حنون مع نجوم الكرة العراقية في منتصف عقد السبعينيات من القرن الماضي، حيث لعب في المنتخب العسكري المشارك في بطولة العالم العسكرية التي أقيمت في العاصمة السورية للفترة من 22 حزيران ولغاية 3 تموز من عام 1977م، الذي كان يضم اللاعبين دوكلص عزيز، ورياض نوري، وضرغام الحيدري، وأحمد صبحي، وكاظم شبيب، وهادي أحمد، وإبراهيم علي، ورعد حمودي، وفتاح نصيف، وعادل خضير، ومجبل فرطوس، وصباح عبد الرزاق، وفلاح حسن، ولطيف لبيب، وعلي كاظم، وسمير شاكر، وجليل حنون، وثامر يوسف، ورحيم كريم، وعلاء أحمد، وسعدي يونس، وصباح إبراهيم، وصباح عبد الجليل، وعمو يوسف، وحسن فرحان.

من أقوال جليل حنون:

هادي أحمد ظاهرة صعب تكرارها.
عمو بابا ظلمني كثيرًا واعتز بلقب الثعلب.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب