ًالملياردير الذي بدأ حياته ب40 قرشا

رجل أعمال بدأ من الصفر، لو رأيته ستجد أنه رجل بسيط، شديد التواضع. في الواقع هو قدوة لكل شخص يريد أن يبدأ مشروعه الخاص من الصفر، فقصة حياته يمكنك أن تتعلم منها الكثير.

من نتكلم عنه اليوم هو محمود العربي صاحب محلات و مصانع توشيبا العربي. ولد محمود العربي في قرية فقيرة في محافظة المنوفية عام 1932م. و بعد ما توفي والده وهو في العاشرة من عمره عمل في أحد المكتبات، وانتقل من عمل إلى أخر و من محل إلى أخر، حتى قرر أن يكون له مشروعه الخاص بعد ما تعلم فنون التجارة والبيع من الحياة.

يقول العربي: "كنت أوفر مبلغ 40 قرشاً سنوياً أعطيها لأخي لكي يأتي لي ببضاعة من القاهرة قبل عيد الفطر، وكانت هذه البضاعة عبارة عن ألعاب نارية وبالونات، وكنت أفترشها على "المصطبة" أمام منزلنا لأبيعها لأقراني وأكسب فيها حوالي 15 قرشاً، وبعد ذلك أعطي كل ما جمعته لأخي ليأتي لي ببضاعة مشابهة في عيد الأضحى"

كانت هذه بداية رجل أعمال كبير.

قام محمود العربي بانشاء مصنع صغير للألوان والأحبار والأدوات المكتبية ولكن لم يحقق له النجاح المطلوب. فقام بتغيير نشاطه إلى الأدوات الكهربائية. ولذلك قام بالسفر إلى اليابان لأخذ توكيل من إحدى الشركات الكبرى في صناعة الالكترونيات. ومن هنا بدأت رحلات العربي كرجل أعمال شهير.

يفتخر العربي أنه ولد في قرية فقيرة، وأن كل ما قدماه ولداه له هو الحاقه بكتاب القرية ، و و في عمر الثلاث سنوات ليحفظ القرآن و يتعلم معانيه و مفاهيمه، فتعلم الحلال و الحرام و الخير و الفضيلة و الاحسان.

 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب