المقالة الجدلية في الفلسفة


في باب الحديث عن المقال الجدلي نودُّ أن نؤكد أنه، كأي مقال له بنية يقوم عليها ثلاثية التكوين هي: المقدمة وفيها نستعرض أهم فرضيات البحث.

أما التحليل نحاول من خلاله تحليل تلك الفرضية، ومن التحليل نحاول الاستدلال على النتائج التي تمخض عنها البحث تلك هي الفرضية الأولى، أما الفرضية الثانية هي الجدلية وهي الصفة التي يحاول المقال من خلالها مناقشة القضايا أي أننا نحاول اعتماد بنية منطقية قوامها أحد أساليب بناء الدليل أنه أسلوب الجدل، وبالجمع بين القول كون المقالة من خلال بنائها الثلاثي سابق الذكر نحاول أن نعالج فيه الأفكار معالجة جدلية.

فالمقال الجدلي يتكون: مقدمة هي "إبراز الإشكال" وتحليل يتكون من القضية ونقيض القضية والتركيب، هذه هي أساسيات الجدل كما يعبر عنها هيجل، فالطريقة الجدلية باختصار: موضوعها واحد له موقفين متعارضين، يستلزم أن نعالجه بطريقة جدلية، وعلى هذا الأساس تكون عناصر المقالة الجدلية مشتملة على طرح المشكلة (المقدمة) إذ يوضع فيها مدخل وظيفي للموضوع معززا بعناد "فلسفي" أي يتم فيه تحديد المسار الفلسفي، ثم تساؤل (المشكلة) من خلال العرض الذي هو بمثابة محاولة تستهدف إيجاد حل المشكلة...

ويتم ذلك بعرض جملة من العناصر: في أولها يتم عرض أطروحة الموقف الأول:(مع ذكر بعض أسماء مناصري هذا الموقف)، ثم تقديم البرهنة (المسلمات ومناقشة الأدلة وتقييمها)، ثم يتم عرض نقيض القضية: (الأطروحة المناقضة) مع ذكر أسماء أنصارها، وتشتمل على:

أ. البرهنة: (المسلمات والأدلة).
ب. النقد: مناقشة الأدلة وتقييمها. 

أما الخطوة الثالث هي التركيب: إما أن يبقى تركيباً أي توفيقا بين القضيتين ويسمى هنا تركيبا؛ إما أن يصبح تغليباً أي تغليب موقف على آخر ويسمى (تغليبا)؛ إما أنا يصير تجاوزًا أي تجاوز الموقفين معاً، مع الإتيان بالبديل ويسمى تجاوزًا مع إبراز الرأي الشخصي للباحث الذي يقدم المقال، ثم تأتي الخاتمة: وهي عبارة عن حلٍّ نهائي للمشكلة أي إجابة عن المشكلة المطروحة (السؤال).

تحليل:

مفهوم المقالة الجدلية هي نص مكتوب بطريقة قوامها الجدل، ومن هنا جاء اسمها بالجدلية أي الجدل، أو الحجاج، أو الحوار حول شيء ما مع اختلاف في الراء بين المتحاورين، وتحمل جوانب صحيحة وأخرى غير صحيحة، إذ تعتمد المقالة الجدلية على قوة المنهج وصلابة الفكرة:

دواعي الجدل: نستعمل هذه الطريقة حول الموضوعات التي أثير حولها صراع فكري من جانب أو من عدة جوانب، إذ الجدل يكون على مستويين:

أ‌. الجدل من حيث المضمون: صراع فكري حول قضية ما إبداء الرأي والرأي الآخر.

ب‌. من حيث الشكل: يكون في غالب الحالات بطرح التساؤلات التالية: (هل، ما رأيك، حلل وناقش).

ملاحظة: النظام الجديد يعتمد على السؤال هل في أغلب الأحيان، لكن هذا ليس شرطا.

أولاً، قواعد بناء مقالة جدلية هي:

أ. ضرورة تسليط الضوء على الفكرة الرئيسة، والتي ترتبط بها باقي الأفكار.

ب. الابتعاد عن الجدليات غير المنطقية تماماً.

ت. يجب أن يدل العنوان على موضوع المقالة.

ث. الحرص أثناء كتابة المقال على كتابة بعض الأسئلة من أجل تحفيز القرَّاء وتشويقهم، وجعلهم على تواصل مع النص.

ثانياً، شروط كتابة المقال الجدلي:

أ. المقدمة للمقال الجدلي: هي التي يطرح فيها الكاتب الفكرة الرئيسية الخاصة بالمقال الجدلي أي "الأشكال الفلسفي"، وهي تربط بين مجموعة من المواقف التي تعارض بعضها البعض بالرأي.

ب. نص المقال الجدلي (التحليل)، وهو الذي يكتب من خلاله الكاتب موقفه من المقال الجدلي عبر تحليل المواقف المتصارعة جدلياً.

ت. معلومات عن المفكرين، وهي معلومات مختصرة حول المفكرين أو الفلاسفة الذين وضوعوا الآراء الجدلية، وعادة لا تحتوي على العديد من المواقف الشخصية؛ لكنها تُختم بتوضيح مجالاتهم الفكرية الخاصة.

ث. خاتمة المقال الجدلي، وهي تحتوي على خلاصة المقالة وتحديد الطرق والوسائل المناسبة التي تم استخدامها أثناء تطبيق الدراسة.

ثالثاً، معلومات ضرورية:

أ. إتقان لغة الكتابة، إتقانا تاماً حتى يتمكن الكاتب من صياغة مفردات المقال بوضوح.

ب. التقيد بالأقسام ومحتويات المقال الجدلي.

ت. صياغة الجمل بطريقة صحيحة ومناسبة.

ث. اختيار الكلمات الواضحة والتي تحمل معانٍ مفهومة للقرَّاء، وخصوصاً عند الكتابة، حول موضوع جدلي مستحدث.

ج. بعد الانتهاء من كتابة المقالة الجدلية، يجب مراجعتها للتأكد من جودة النص.

الخاتمة المقال الجدلي:

بوصفه موضوعاً يتكون من طريق جدلي، والمقدمة تقوم بالأساس على إبراز الأشكال، أما التحليل فهو يتكون من القضية الأولى ونقيضها القضية الثانية والطباق، أما الخاتمة فهي تبرز موقف الكاتب الخاص من الأشكال موضوع المقال الرئيسي.

بقلم الكاتب


استاذ جامعي في جامعة الكوفة


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

khadime mbacke - Sep 13, 2021 - أضف ردا

السلام عليكم ورحمة الله

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

استاذ جامعي في جامعة الكوفة