المسكنات ما لها وما عليها

المسكنات ما لها وما عليها، موضوع سأتناوله كأول موضوع لي على هذا الموقع فعندما قررت الكتابة كان هذا بدافع الشغف إلى العلم والتعلم، والاستفادة والاستزادة من العلم، كما أحببت أن أفيد غيري بعلمي، وأن أُحدث فارقاً بكتاباتي على صعيد الصحة، وكذلك استخدام الأدوية، والتي أصبحت الحل السحري لأوجاعنا، فما أن يعترينا ذلك الشعور بالألم الخفيف حتى نبحث في صيدلية البيت عن حبةً تُزيل الآلام، وتخفف الأوجاع وتجعلنا نستمر في أعمالنا، وحياتنا اليومية والتي أخذت طابعاً سريعاً، كالزمن الذي نعيش فنحن نحتاج الحلول السريعة في كل شيء، لكن هل فكرنا يوماً في أن نقف وقفةً مع أنفسنا، وننظر لما يدخل أجسادنا من تلك الأدوية التي نستخدم، ونتداول في بيوتنا أو حتى في أعمالنا، فها هي حبة الصداع وحبة المغص، وهذا الدواء لأوجاع الركبة، وتلك الكبسولة لآلام الرقبة التي تعترينا ونحن نجلس على مكاتبنا، وراء تلك الشاشات التي باتت تشغل حيزاً كبيراً في أعمالنا، إن لم تكن كل أعمالنا، سأتحدث اليوم إليكم عن بعض الأدوية التي نتناولها ولنا وقفاتٌ أخرى على العديد من الأدوية، وسنتطرق في مواضيعنا عن استخدام تلك الأدوية بدون وصفة طبية، وعن سوء استخدامها أيضاً وعن محاذير تناولها باستمرار دون توقف، ولكل شكوى نعاني منها بدون أن نهتم بصحتنا بشكل أكبر، وذلك بأن نعرف سبب الشكوى قبل أن نتصرف بأنفسنا ونأخذ ما نداوي به آلامنا بصورة مؤقتة، ثم نعود للشكوى ونحن لم نعلم ما هي علتنا، فالتشخيص الصحيح لأوجاعنا وعلاتنا سيجعلنا نأخذ أدويتنا عند الحاجة إليها، وليس في كل وقت وحين.

المسكنات هي من أكثر الأدوية انتشاراً، وكذلك من أكثر الأدوية التي نتناولها بدون وصفة طبية، تختلف أنواع المسكنات وتختلف استخداماتها، وإن كان الهدف الرئيسي منها تسكين الآلام.

تعريف المسكنات:

تعريف المُسكنات أو كما تُعرف بقاتلات الألم هي مجموعة الأدوية التي تُستخدم للحصول على تسكين للألم، والشفاء منه والتخلص منه نهائياً في بعض الأحيان، وتضم مجموعة من الأدوية أشهرها هو الباراسيتامولParacetamol، ومسكنات الألم الأفيونية Opioids analgesics وغيرها، هذا ما سنعرفه في مقالنا.

أنواع المسكنات:

أنواع المسكنات كثيرة ومتنوعة، ويوجد الكثير منها على رفوف الصيدليات، أو في بعض السوبرماركتات التي تتدوال بيع الأدوية اللاوصفيةومن أهمها الباراسيتامول، ومسكنات الألم الأفيونية وكذلك مسكنات الألم اللاستيرودية.

  • الباراسيتامول: 

الباراسيتامول أو ما يُعرف بالأسيتومينوفين وهو الأكثر أماناً في هذه المجموعة، ويمكن استخدامه للحامل والمرضع وكذلك في الأطفال بمأمونية عالية، له مسميات تجارية كثيرة منها Tylenol وكذلك Doiomol،يُعتبر مسكن للألم وكذلك خافض للحرارة، لكنه لا يمتلك خاصية مضادة للالتهاب كغيره من المسكنات التي سأذكرها لاحقاً، يجب أن ننتبه للجرعة اليومية للباراسيتامول فيجب ألا تتجاوز 1 جم أي 1000 ملجم ما يُعادل قرصين كل 4 إلى 6 ساعات، وكذلك يجب ألا تقل الفترة الفاصلة بين الجرعتين عن 4 ساعات، وتُعتبر أقصى جرعة قد يتحملها الجسم هي 4 جم كل 24 ساعة بكل أشكاله، وكل الأدوية التي تحتويه، فقد تحتوي بعض الأسماء التجارية وأدوية الانفلونزا العادية ومضادات الاحتقان، على نسبة معينة من البارسيتامول يجب أن يتم احتسابها ضمن هذه الجرعة اليومية، وبالنسبة لجرعة الأطفال لأقل من 12 سنة، هي عبارة عن 15 مجم لكل كجم من الجسم كأعلى جرعة واحدة، وبأحد أقصى 5 جرعات يومية خلال 24 ساعة، أما للأطفال فوق 12 سنة نفس جرعة الكبار،الجرعات الزائدة من الباراسيتامول ترهق الكبد وتسبب تسمم كبدي Hepatotoxicity، تتمثل أعراضه في الغثيان، والقيء، والتعب العام، وآلام البطن، كذلك فقدان شهية، ويتم علاج الجرعة الزائدة تحريض القيء أو غسيل معدة خلال 30 دقيقة من أخذ الجرعة، وأخذ كربون نشط Activated charcoal ليمتز الباراسيتامول، وذلك خلال ساعة من أخذ الجرعة، لو كان المريض ما زال واعي،  لكن إذا مضى على الجرعة  أكثر من ساعة يتم أخذ acetylcysteine بالفم أو عن طريق الوريد، وذلك لعامل حامي للكبد، وكذلك ليستبدل السموم.

  • مسكنات الألم اللاستيروديةNSAIDs:

مسكنات الألم اللاستيروديةNSAIDs، وهي اختصار Nonsteroidal anti-inflammatory drugs، هذه المجموعة تتمتع بخاصية ضد الالتهابات، بجانب تسكين الألم وكذلك خفض الحرارة، وهذه المجموعة تضم الأسبرين كأشهر دواء في هذه المجموعة، والكيتورولاك والسولنداك والأيبوبروفين، والسيلوكوكسيب والاتروكوكسيب، وتتميز هذه المجموعة بتأثيرات سلبية على القناة الهضمية والمعدة بالذات فهي تزيد من اختطار حدوث النزوف المعدية، وكذلك القرحات وممكن حل هذه المشكلة بأخذ الدواء مع الطعام، أو شرب الحليب لتقلل التأثيرات الجانبية لهذه الأدوية، كما وتزيد احتمالية الوذمات القلبية ما عدا الأسبرين، فهو يعتبر حامي للقلب ويستخدم بجرعات قليلة لهذا الغرض، كما أن هذه المجموعة من الأدوية تقلل من الإمداد الدموي للكلى، ويجب الحذر منها لأنها قد تزيد من فشل القلب بسبب احتباس الصوديوم والماء، استخدام هذه المجموعة مع الحمل يعتبر غير آمن، خاصة فوق الثلاثين أسبوع حيث يزيد من احتمالية الإغلاق المبكر للقناة الشريانية في القلب.

هناك تحذيرات واحتياطات كثيرة في هذه المجموعة، فالاسبرين لا يُعطى للأطفال الأقل من 12 عام، لأن أخذه قد يُعرضهم لمتلازمة راي reye's syndrome، لو وُصف لهم في حال تعرضهم لالتهاب فيروسي، وكذلك الأيبوبىوفين يجب الانتباه إلى أن أقصى جرعة له هي 3200مجم في اليوم بوصفة طبية، وكجرعة بدون وصفة 1200مجم في اليوم، وجب هنا التنويه لأن الايبوبروفين هو من أكثر الأدوية استخداماً في حالات كثيرة منها آلام الأسنان، وغيرها من الآلام التي يتناول لها المريض أدوية بدون وصفة طبية.

  • المسكنات الأفيونية:

المسكنات الأفيونية هي أقوى المسكنات، وتستخدم في الآلام المتوسطة إلى الآلام الشديدة وكذلك الآلام الناتجة عن الإصابة بمرض السرطان، وهذه المجموعة لها تأثير مسكن للكحة وكذلك مضاد للاسهال، وكذلك تستخدم كمخدر، وتستعمل في علاج التعود على الأفيونات.

هناك محاذير لاستخدامها وهي أنها قد تؤدي لهبوط في التنفس.

ومن أدوية هذه المجموعة الفنتانيل Fentanyl وكذلك المورفين Morphine والكوديين Codeine والذي يستخدم في الكحة.

هناك آثار جانبية لاستخدام هذه المجموعة، من أهمها القيء والغثيان والإمساك واحتباس البول، وكذلك ضيق بؤبؤ العين، هبوط في التنفس وكذلك نقص في الاستجابة في مراكز التنفس في الدماغ، هبوط الضغط والصداع.

تعد هذه المجموعة من الأدوية من الأدوية المراقبة والتي تتبع معظمها الجدول الأول والثاني أي أنها تحتاج لرقابة شديدة، وذلك بسبب التعود عليها والآثار الجانبية لها، وكذلك سوء استخدامها.

تُعد أدوية هذه المجموعة كلها أدوية وصفية، وكذلك أدوية مراقبة يجب أن تُسجل بوصفات خاصة وبسجلات خاصة أيضاً.

أدوية أخرى:

أدوية أخرى تتبع المسكنات وهي الكورتيكوستيرويدات Corticosteroids، والتي تُستخدم كعلاج مُساعد في الألم الشديد .

زيت القرنفل Clove oil وهو يُستخدم موضعياً في آلام الأسنان، فيعمل كمسكن للألم ومخدر، ولا يستخدم للأطفال أقل سنتين بسبب تأثيره السُمي على الجهاز العصبي.

جدير بالذكر أن المسكنات من أكثر الأدوية استخداماً، وتداولاً بوصفة طبية أو بدون لكن كغيرها من الأدوية التي توجد في الصيدليات أو المستشفيات، يجب أن تؤخذ بعد استشارة طبية، ولا يجب أن نتخطى الوصفة الطبية في حال الأدوية المراقبة، فكل دواء له أضراره على أجهزة الجسم المختلفة خاصة في حال زيادة جرعته الموصى بها، أو في حال استخدامه بطريقة خاطئة وعدم أخذ الاحتياطات المُوصى بها، صحتنا أغلى ما نملك فلنحافظ عليها، فأولويات أخذ الدواء عدم وقوع الضرر على المريض أولاً، والحصول على الفائدة العلاجية المُرجوة ثانياً، هذا اليسير عن المسكنات ولنا لقاءات أخرى مع مجموعات أخرى، وكذلك مواضيع كثيرة سنستعرضها بإذن الله في مقالاتنا القادمة، وسنكون ممتنين بتطبيق النصائح الطبية وأخذها في الاعتبار خلال تناولنا لأدويتنا وكذلك في حال شرائها وسنسعد بتقديم كل ما هو مفيد وجديد ويثري المعرفة الدوائية لنا.

بقلم الكاتب


أحب العلم والتعلم وعندي الشغف للإبداع في مجال الكتابات العلمية وغيرها


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

رامز - Nov 29, 2020 - أضف ردا

موضوع جوهري

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
رامز - Nov 29, 2020 - أضف ردا

موضوع جوهري

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
رامز - Nov 29, 2020 - أضف ردا

موضوع جوهري

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
رامز - Nov 29, 2020 - أضف ردا

موضوع جوهري

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

محتوى مفيد جدا

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
محمد - Nov 29, 2020 - أضف ردا

مفيد جداً

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
سجا - Nov 29, 2020 - أضف ردا

مفيد وجميل

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
يوسف - Nov 29, 2020 - أضف ردا

👍👍

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
عمر - Nov 29, 2020 - أضف ردا

👍👍

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

أحب العلم والتعلم وعندي الشغف للإبداع في مجال الكتابات العلمية وغيرها