المرأة القارئة

تلك التي تبحث في الرفوف، ألهتها الكتب عن الحب، تقرأ في شتى الفروع فترى نفسها بين السطور، نظارتها لا تفارق عيناها، تقرأ قصصًا شتى عن الحب، فتكتسب منها العبرات والخبرات.

إياك ثم إياك أيها الرجل المغرور بلسانك المعسول، وبكلماتك الرقيقة وتلميحاتك الفلاشفية وإشاراتك الماسونية، أن تعتقد أنك في كل معركة معهن منتصرة، فهي مختلفة لا تقترب منها أو تحاول جاهدًا امتلاك قلبها عن سبيل الدغدغة والمراوغة، إنها ليست مثل تلك الجاهلة التي تصدق كل ما صدر منك، كلامك، أفعالك، ابتسامتك، فهي حية رقطاء تبث لك سمها إن أنت نويت الشر فيها، وتمنحك الطيبة والحماية والحب إن أنت نويت الخير فيها، تبدو معقدة نوعا ما، لأن لديها عقلية التحليلية الأوتوماتيكية،، فحين توجه نظرتها إليك وتستمع إلى كلامك، فلا تغتر بابتسامتها وخجلها فورائها عقل تحليلية حكيمة مدبرة تأخذك مباشرة إما إلى جنة الحب، أو إلى جحيم شرها المكبوتة.

لذا كل الأمر أن تكون صادقا معها فتكون صادقة ووفية ناصحة معك أما العكس فعواقبه وخيمة فيك يا رجل. 

إنها تبحث دوما عمن يناسبها في مستوى ثقافتها لكنها عنيدة جيدة، لذا إذا تزوجتها فعليك بالاهتمام بها، وإعطائها حقوقها كاملة قبل أن يسجنك أو يشكوك، هي دائما ما تريد الاستقالة ولا تعتمد أبدا في سبيل العيش إلا على نفسها. 

لكن المهم يا رجل لا تقلق من كلامي في هذه المرأة، ولا تخف من الزواج بها فهي أفضل من جاهلة، لأنها ستنجب لك أطفالا تربيهم على قبس الهداية، والإيمان، لأنها متعلمة تعرف واجباتها اتجاه زوجها وأولادها وكل الناس. 

فكل ما في الأمر هو أن تحترمها، وتعاملها كما تحب أن تعامل أنت وإلا ستحقق المثل القائل: المرأة القارئة احذر أن تضع لها سقفا من التوقعات كيلا تنهار على رأسك.

مترجم وكاتب وباحث وطالب علم

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

مترجم وكاتب وباحث وطالب علم