المدرب الديكتاتور

لكل مدرب فريق أو منتخب وطني الحق في تنفيذ أفكاره وخططه، ولا يحق لأحد أن يرغمه على شيء أو يطلب منه تغيير أفكاره وتكتيكاته، فالاتحاد الوطني أو أي إدارة نادي تنتهي سلطتها عند اختيار المدرب، وبعدها يجب أن تعطي له كل السلطة لتنفيذ ما يريد لأنها "أي الإدارة"، اختارته لأنها مقتنعة بأنه مدرب جيد، بالتالي لا وجه أو مبرر لإرغامه على شيء ما.

هكذا يقول المنطق، فالإدارة لها حق اختيار المدرب وحق طرده ومسألته، أما التدخل في شؤونه فليس من اختصاصاتها، فهي قد وقع عليه اختيارها لأنها رأت أنه مناسب، فلماذا إذاً تعطيه التوجيهات!!!

ولكن بالمقابل ماذا لو تصرف المدرب مع اللاعبين بطريقة لا يختلف أحد على أنها خاطئة، هل الاتحاد الوطني أو إدارة الفريق تقف ساكنة جامدة ولا تتدخل، أم أنها تحاول إقناع المدرب، ولكن ماذا لو لم يقتنع، البعض بل الأكثرية يقولون أنها إما أن تقيله أو تتركه وشأنه، لأنه وحده المسؤول، ولكن أي مسؤولية هذه، لأن المدرب سيقال ويأخذ أمواله كاملة، وبينما يبقى الفشل والخسارة المادية من نصيب الإدارة والمشجعين، الأمر صعب ولكل طرف رأي يتعلق بالموضوع، وسنعطي أمثلة لما ذكرناه.

فمثلاً عندما استبعد ساكي باجيو من بطولة أوروبا 96، واستبعد جاكيه كانتونا من منتخب الديكون واستبعد باساريلا اللاعب ريدوندو من المنتخب الأرجنتيني في مونديال 98، لأنه رفض أن يقص شعره الطويل!!، واستبعد زاجالو روماريو من مونديال 98، واستبعد مارادونا الثنائي زيناتي وكامبياسو أبطال الثلاثية مع انتر من مونديال 2010، لم يتدخل أحد وكلام المدرب هو ما سُمع ونفذ، ولكن أعتقد أن السماح للمدربين بمثل هكذا تصرفات فيه من الخطأ ما يفوق الخطأ الناتج عن التدخل وإرغامهم على تغيير خططهم وقناعاتهم، ولكن بالمقابل فإن وجود لاعب لا يريده المدرب بالفريق سيجعله يفقد السيطرة على اللاعبين، فيحدث انقسام داخلي سيؤدي إلى فشل مهمته، وفقدان لاعب مهم أفضل بكثير من فقدان التفاهم والتعاضد الداخلي وحدوث الانقسام.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب