المحاكمة الأخيرة


ضجت بدونك ليلتي الأولى 

بالكثير من الحديث 

بين أنفاسي ودمعي 

ونبض قلبي المستغيث 

القلب يبكي والعيون تلومني 

وصدى البكاء لهيث

لست من أخذ القرار 

أو من رحلت بلا اعتذار 

بل كنت صامدة أصد سهامه 

يكاد ينال مني الاحتضار

ٍنُبُلٌ  مُغَمَّسةٌ بحقدِ فاتك

 أشخصت في رميها الأبصار

ما ذقت مراً كالنفاق  

 أو عداء الأقرباء

فالجُورُ في القربى 

يزيدُ الهَجرَ فوق الافتراء

والشامتون يُزايِدون 

على المصيبة بابتلاء 

لكنه صدق اليقين

بعدل رب العالمين

فالسَخْط في أحكامه 

لن يَردَّ ليَ القضاء

لست من فرض الخِصام 

 أو بَللتُ الطينَ ماء

لكنه أمسى وقيعة  

ما تحيك له النساء

والخاضعون لكيديهن 

لا يقام لهم عزاء

يا قلبُ لا يُشقيكَ ماضٍ

قد أراد لك الفناء

أو تجْزَعَنّ لطيف وهم

انْسَلى عنه الغِطاء

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 27, 2021 - عطر الجنة
Sep 26, 2021 - محمود علاء
Sep 26, 2021 - ريتاج جمال الجبور
Sep 24, 2021 - د.عبد الناصر العياط
نبذة عن الكاتب