اللقاح لم يعد ذاك الأمل !!

يسود العالم حالة من الترقب والقلق في ظل تطور طفرات الفيروس المستجد covid 19 والمنافسة الشديدة بين شركات الدواء للوصول للقاح المثالي.

وفي ظل ذلك الترقب بدأت بعض الشركات في الإعلان عما توصلت إليه للإطاحة بذلك الفيروس الذي أصاب العالم بالركود فانقلب قلق العالم لحالة من التفاؤل حيث أعلنت شركة فايزر فاعلية لقاحها بنسبة 90% وبعدها تصرح شركة مودرنا الأمريكية بان نتائج المرحلة الثالثة لاختبار لقاحها تجاوزت 94.5% في الوقاية من ذلك المرض ، ولم تمض أيام حتي تسابقت الدول لتوقيع عقود مع تلك الشركات للحصول علي منتجاتها حيث تعاقدت الولايات المتحدة علي 100 مليون جرعة من لقاح مودرنا الجديد ، ولكن تظل المنافسة قائمة علي أي من اللقاحات هو الأأمن والأقل في الآثار الجانبية ، وفي الحقيقة هناك حوالي 200 لقاح يتم تطويرها منها سبعة وأربعين لقاحا في التجارب الإكلينيكية وسبعة في طور التجارب علي الإنسان وستكون الأولوية في التوزيع للعاملين في القطاع الصحي ثم الأكثر تضررا وهكذا.

لكن الغريب في الأمر أن بعض الأشخاص الذين تلقوا اللقاح خاصة لقاح فايزر تعرضوا لآثار جانبية شديدة الخطورة ومنهم امرأة ماتت فجأة بعد تلقي اللقاح وهذا ما يضع اللقاح في حيز الشكوك ويأخر بالتالي صدور هذا اللقاح المنشود للنور ، والأغرب ما أكده مدير منظمة الصحة العالمية بلغة متشائمة أن اللقاح وحدة ليس حائط الصد الوحيد من المرض ولكنه سيكون أداة مساعدة مع الأدوات الأخري المتاحة 

ولهذا يبقي العامل الأساسي في الحفاظ علي الحسد من هذا المرض هو اتباع الإجراءات الوقائية وممارسة عادات تقوية الجهاز المناعي كشرب الماء والرياضة والأكل الصحي وغيرها 

ولم اتطرق في هذا المقال لمعلومات قد أخذت حقها في السرد في مقالات أخري ولكن قد توقفت عند بعض المستجدات لعل الناس المنتظرة  تنتبه.

بقلم الكاتب


طالب بكليه الطب جامعه جنوب الوادي بمصر


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طالب بكليه الطب جامعه جنوب الوادي بمصر