اللاعب العراقي هشام مصطفى


اللاعب العراقي هشام مصطفى:

ولد اللاعب هشام مصطفى في الأول من شهر تمّوز عام 1952م، وهو لاعب كرة قدمٍ سابق، لعب في المنتخب الوطني العراقي، ولعب في نادي القوّة الجويّة وصلاح الدين، ويمتاز بالطول الفارع، والقوّة الجسمانية، واللياقة البدنيّة العالية، والذكاء الميداني، كما يجيد اللعب في جميع المراكز، ومن أبرز المدربين الذين أشرفوا على تدريبه عبد الإله محمد حسن، وثامر محسن، وواثق ناجي، عمو بابا، و(داني ماكلنن)، وعبد الإله عبد الحميد، واليوغسلافيان (كاكا وفويا)، ود. جمال صالح، ومجبل فرطوس.

المسيرة الكرويّة للاعب هشام مصطفى:

بدأ اللاعب هشام مصطفى مسيرته الكرويّة في نهاية ستينيات وبداية سبعينيات القرن المنصرم مع الفرق الشعبيّة ثمّ تمّ ضمّه للفريق المدرسي، ثمّ ضمّه المدرب عبد الله محمد حسن لنادي القوة الجويّة، وشارك معه في أغلب مبارياته في الدوري العراقي، وشارك أيضاً في بطولة بنكلور في الهند عام 1982م، ومن منتصف ثمانينيات القرن الماضي انتقل للعب مع نادي صلاح الدين، بعدها اعتزل اللعب نهائياً، وتوجّه إلى العمل في مجال التدريب، ومن أبرز الإنجازات التي حقّقها مع نادي القوّة الجويّة هي:

  1. الفوز بالدوري العراقي في موسم 1974م – 1975م.
  2. الفوز ببطولة كأس العراق في عام 1978م.
  3. الفوز ببطولة بنكلور التي جرت في الهند عام 1982م.

مسيرته مع المنتخب الوطني:

  1. بدأ اللاعب هشام مصطفى عجاج مسيرته الكرويّة مع المنتخب الوطني في عام 1975م، عندما استدعاه المدرب (داني ماكلنن)، وشارك معه في دورة الخليج العربي الرابعة التي جرت في العاصمة القطريّة الدوحة في عام 1976م، وبطولة أمم آسيا التي جرت في طهران عام 1976م، وبطولة كأس فلسطين الثالثة التي جرت في تونس، وبطولة مرديكا الدولية التي جرت في ماليزيا عام 1978م.
  2. المركز الثاني لبطولة كأس فلسطين الثالثة التي جرت في تونس عام 1975م.
  3. المركز الثاني لبطولة الخليج الرابعة في الدوحة عام 1976م.
  4. المركز الرابع لبطولة أمم آسيا التي جرت في طهران عام 1976م.
  5. المركز الثاني لبطولة مرديكا لعام 1978م.

المسيرة التدريبيّة لهشام مصطفى:

بعد اعتزاله اللعب توجّه هشام مصطفى للعمل في مجال التدريب، فعمل مدرباً لفريق رديف شباب القوة الجوية، كما عمل مدرباً مساعداً للسيد عامر جميل مدرب نادي القوة الجويّة، وفي عام 1990م توجّه إلى الإمارات العربية المتحدة، وأشرف على تدريب نادي حتّا لمدة خمسة مواسم، ثمّ أشرف على تدريب نادي الخريطيات لمدة موسمين، وبعدها أشرف على تدريب فريق شباب النادي، بعدها عمل للفريق الأول لنادي الهلال القطري لمدة موسمين، ثمّ أشرف على تدريب فريق شباب النادي.

من أقوال هشام مصطفى:

"الجويّة يعيش معي دائماً، ولا أستطيع نسيانه بسهولة؛ فهو فريقي وبيتي الثاني وأشعر بفرحٍ عندما أسمع انتصاراته، وأحزن عند خسارته، فأنا متابعٌ ومحبٌّ دائمٌ للجويّة".

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب