اللّاعب العراقيّ هشام عطا عجاج


ولد هشام عطا عجاج في الأوّل من شهر كانون الثّاني عام 1941م في مدينة الأعظميّة في العاصمة العراقيّة بغداد، وهو لاعب كرة قدم عراقيّ، لعب للمنتخب العراقيّ للفترة من 1964م – 1966م، وتولّى رئاسة الاتّحاد العراقيّ لكرة القدم في عامي 1979م و1980م، ومن أبرز الألقاب الّتي أطلقت عليه الطّائرة النّفّاثة، وخنتو العرب.  


المسيرة الكرويّة لهشام عطا عجاج
بدأ اللّاعب هشام عطا عجاج مسيرته الكرويّة في مقتبل عمره من خلال ممارسة لعبة كرة القدم في مدرسة الأعظميّة الابتدائيّة، وحمل كأس أحسن لاعب في مدرسته، كما حاز مع فريق الإعداديّة المركزيّة على كأس الثّانويّات لموسم 1958م ــ 1959م، وفي عام 1957م اختاره المدرّب هادي عباس ضمن منتخب النّاشئين، وفي عام 1958م لعب لمنتخب الشّباب، وفي بداية موسم 1960م أرسله المدرّب إسماعيل محمد للّعب مع نادي مصلحة نقل الركاب، وفي موسم 1960م – 1961م انضمّ لنادي القوّة الجوّيّة، واستمرّ لاعبًا في صفوفه حتّى اعتزاله اللّعب في عام 1971م إثر تعرّضه لإصابة بليغة بالكارتلج في مباراة فريقه الودّيّة مع نادي الميناء البصريّ، ومن أبرز الإنجازات الّتي حقّقها مع نادي القوّة الجويّة، هي:
1. الفوز ببطولة الدّوري في موسمي 1961م – 1962م و1963م – 1964م.
2. الفوز ببطولة الكأس في موسمي 1962م – 1963م و1963م – 1964م.
3. الفوز ببطولة الإيثار في موسمي 1961م – 1962م و1963م – 1964م.
4. الفوز بكأس مدير مصلحة نقل الركاب في عام 1964م.
5. الفوز ببطولة كأس الجيش في عام 1962م.

مسيرته مع المنتخب الوطنيّ
بدأ اللّاعب هشام عطا عجاج مسيرته مع المنتخب العسكريّ العراقيّ في عام 1962م، ولعب أوّل مباراة له ضدّ منتخب بلجيكا، واستمرّ باللّعب مع المنتخب الوطنيّ حتّى عام 1968م، وشارك معه في بطولة كأس العرب في عامي 1964م و1966م، والدّورة العربيّة الثّالثة الّتي أقيمت في الدّار البيضاء عام 1961م، كما مثّل المنتخب الأولمبيّ في تصفيات كرة القدم في الألعاب الأولمبيّة الصّيفيّة لعامي 1964م و1968م، وبطولة الجيوش العربيّة لعام 1965م، شارك مع المنتخب العراقيّ في 34 مباراة، وحقّق معه الألقاب الآتية:

1.الفوز بكأس العرب في بغداد عام 1966م.
2. حصل على لقب أفضل لاعب في العام 1965م.
3.الفوز ببطولة كأس العرب الثّانية في الكويت عام 1964م.
4. الفوز ببطولة الجيوش العربيّة الّتي اقيمت في دمشق عام 1965م.

من اقوال هشام عطا عجاج:
"دورينا ضعيف والعبرة ليست بعدد الفرق"، "لا يمكن مقارنة جيل الأمس بلاعبي اليوم".

المصادر:
وكالة خبر برس.
منتديات كووورة.
مجلة الشّبكة العراقيّة.
الموسوعة الحرّة الويكيبيديا.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب