الكواركات الجزء الأول

بالطبع قد سمعت من قبل عن البروتون أو النيوترون أو الإلكترون، ولكن وبالتأكيد القلة القليلة هي فقط من سمعت بالكواركات.

بالتأكيد عندما أقول هذه الكلمة الكوارك أول ما سيتبادر على ذهن البعض هل هي أله موسيقية، وبعض أخر سيتبادر على ذهنهم أكيد هي جهاز أو ماكينة جديدة من الماكينات اخترعت على يد علماء يابانيين تشبه ماكينة جز العشب، ولكن بالتأكيد سترجعون إلى بداية المقال لتركزوا في كلمة إلكترون أو بروتون وحينها ستتأكدون أن هذه الكلمة أكيد لها علاقة بالكيمياء والجسيمات أو أي شيء علمي قد يملأ عقولنا ببعض المعادلات والكلمات العلمية ثقيلة الفهم، ولكن الموضوع أبسط من ذلك.

فمن وجهة نظري من حق كل فرد أن يكون على علم كافي أو معلومات حتى ولو بالقليل عن ما يدور حوله في الكون الذي يعتبر جزء منه، وليس من العادل تماماً أن ينفرد العلماء بكل هذا الكم من المعلومات والمبادرات لاكتشاف الكون، فهم لا ينفردوا بالكون لوحدهم.

الكوارك بمعنى بسيط هو الجسيم الأصغر بعد البروتون والإلكترون والنيوترون، ولكنه ليس أصغر جسيم توصل إليه العلماء فرضياً.

مراجعة بسيطة كلنا نعرف أن أي مادة تتكون من جزيئات، وكل جزيء يتكون من عناصر قد تكون هو نفس العنصر متكرر أو يكون أكتر من عنصر مرتبطين لتكوين جزيء، وكل عنصر يتكون من ذرات وبداخل أي ذرة إلكترون، ويدور حول نواة، وبداخل النواة بروتون ونيوترون ومن هنا الجزء الأهم بداخل أي نيوترون أو بروتون مجموعه من الجسيمات الدون الذرية المترابطة معاً لتكوين الهادرونات أو لتكوين الباريونات ( وهما البروتون أو النيوترون ) وتعتبر أكثر استقراراً من هذه الجسيمات الصغيرة جداً ( الكواركات).

ولكن قد يشاغل عقلك كيف مثل هذه الأشياء يتم اكتشافها؟ من قد يأتي على عقله للحظة أن يمسك بمجسم مسارع للجسيمات ويقول أنا ذاهب لاكتشاف جسيم صغير جداً وسيسمى مستقبلياً بالكواركات.

فإذا نظرت لكل هذه الأمور في العلوم ستجد معظمها كان عن طريق محض الصدفة مع أن هذه الكلمة تعتبر ليست من الكلمات التي أحب استخدامها كثيراً وخاصة فيما يتعلق بمثل هذه الاكتشافات العلمية، ولكن وبالتأكيد اكتشاف الكواركات توضع ضمن تصنيف محض الصدفة.
.......
يتبع في الجزء الثاني 

بقلم الكاتب


متخرجه من كليه علوم قسم كيمياء ومازالت حالمه للنجاح فى مجالى بعد التخرج ولكن هذا لا يعيقني على أن يكون الفضاء هو نصفي الآخر إذا نظرت داخل الكون ستجد أنه عبارة عن جزيئات وإذا نظرت داخل الجزيئات ستجدها ذرات داخل الذرات هي ايضا يوجد ما هو اصغر الى ما لانهاية ومن غير ما هو أصغر من ذلك فلن يوجد ما هو اكبر الى انعدام الكون أي لا شئ فكل ذرة ضروريه او افضل جمله ( كل شئ موجود لسبب يعتبر دعامة صغيرة فى بناء الكون ) وانا جزئ من هذه الجزيئات فى الكون وبما انني جزء فى الكون فى وجودى له سبب ومن اهم هذه الاسباب ان اصل الى كل مستمع ليعرف من معرفتي القليله عن العلم وبالأخص الفضاء


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

Aya Khalil - Nov 18, 2020 - أضف ردا

رائع واسلوبك فى سرد التسلسل العلمى مشوق جدا

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
Aya Khalil - Nov 18, 2020 - أضف ردا

عايزه افهمه بطريقة اوسع بالجزء الثانى

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
مروه على - Nov 18, 2020 - أضف ردا

معلومات قيمه

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

متخرجه من كليه علوم قسم كيمياء ومازالت حالمه للنجاح فى مجالى بعد التخرج ولكن هذا لا يعيقني على أن يكون الفضاء هو نصفي الآخر إذا نظرت داخل الكون ستجد أنه عبارة عن جزيئات وإذا نظرت داخل الجزيئات ستجدها ذرات داخل الذرات هي ايضا يوجد ما هو اصغر الى ما لانهاية ومن غير ما هو أصغر من ذلك فلن يوجد ما هو اكبر الى انعدام الكون أي لا شئ فكل ذرة ضروريه او افضل جمله ( كل شئ موجود لسبب يعتبر دعامة صغيرة فى بناء الكون ) وانا جزئ من هذه الجزيئات فى الكون وبما انني جزء فى الكون فى وجودى له سبب ومن اهم هذه الاسباب ان اصل الى كل مستمع ليعرف من معرفتي القليله عن العلم وبالأخص الفضاء