الكلاب في حالة الطلاق: دول متعددة تعترف بالحيوانات الأليفة في قضايا قانون الأسرة _ الغرب

الكلاب في حالة الطلاق: دول متعددة تعترف بالحيوانات الأليفة في قضايا قانون الأسرة


يرى معظم الأشخاص الذين يمتلكون كلابًا ويقتربون من حيواناتهم الحيوانات الأليفة مثل أفراد الأسرة أكثر من كونها قطعًا للممتلكات.

هذه علاقات متبادلة ومحبة ومترابطة للغاية ومشتركة بين الكلاب والأشخاص الذين يهتمون بها. يعتبر الحداد على فقدان كلبك إلى جانب فقدان علاقة طويلة الأمد في شكل زواج ضربة عاطفية مزدوجة. لذلك، ربما لا ينبغي أن يكون مفاجئًا أن بعض الدول تعترف الآن بالحيوانات الأليفة العائلية على أنها أقرب إلى الأشخاص من الممتلكات عند مشاركتها في إجراءات الطلاق. ومع ذلك، فهذه تطورات رائدة وتستحق إلقاء نظرة فاحصة عليها. في عام 2017، أصبحت ألاسكا أول ولاية في البلاد تمرر قانونًا رَسْمِيًّا بشأن مسألة الحيوانات الأليفة في حالات الطلاق. أشارت قوانينهم إلى أن المحكمة ملزمة بمراعاة رفاهية الحيوان أثناء قضية الطلاق. هذا على عكس مجرد معاملة حيوان أليف مثل الأصول المالية أو قطعة من الممتلكات ليتم تقسيمها.

ستكون المحكمة بعد ذلك قادرة على الحكم فيما يتعلق بما يرقى أساسًا إلى الوصاية الفردية على الحيوان لطرف أو آخر، أو استمرار الحضانة المشتركة. كانت ولاية إلينوي هي الدولة التالية التي انضمت إلى العربة في العام التالي. في عام 2019، انضمت ولاية أخرى إلى الحركة، كاليفورنيا. في كاليفورنيا، كان هناك اختلاف في كيفية صياغة التشريع. في هذه الحالة، تكون المحكمة قادرة على النظر في رفاهية الحيوان ولكن ليس مطلوبًا رَسْمِيًّا القيام بذلك. ضع في اعتبارك أيضًا أن القوانين المتعلقة بالكلاب في حالات الطلاق تنطبق على جميع حيوانات العائلة الأليفة، وليس فقط أصدقاء الكلاب. من المرجح أن تكون مصدر الخلاف بين الزوجين المطلقين بعيدًا وبعيدًا، ولكن سواء كانت قطة أو طائرًا أو سحلية أو أي شيء آخر، يمكن مشاهدة جميع الحيوانات الأليفة بنفس الطريقة. قد يبدو التعامل مع محكمة الطلاق التابعة للولاية مسألة من يحتفظ بحقوق الملكية لكلبك أمرًا مضحكًا، أو مثل المبالغة، من الخارج إلى الداخل، ولكن من مالك كلب إلى آخر، من الواضح أنها خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح. مع قيام العديد من الدول الآن بإجراء التغيير بشكل قانوني، لا تندهش من رؤية دول أخرى تبدأ في تبني سياسات مماثلة أيضًا. في غضون ذلك، ضع في اعتبارك أن هذه ليست سوى ثلاث ولايات من أصل خمسين يتم فيها معاملة الكلاب في حالة الطلاق مع مراعاة حقوقهم.

إذا كنت تعيش في أي من الولايات ال 47 الأخرى، فأنت تعيش في منطقة لا تدعم هذه الاعتبارات قانونًا أو رَسْمِيًّا. لذلك عليك دائمًا أن تضع في اعتبارك أي تشريعات محلية قد تنطبق، وتحتاج إلى التأكد من العمل مع متخصص قانوني لديه خبرة في منطقتك أو منطقتك المحددة. بالتأكيد لن تختفي مسألة الكلاب وحالات الطلاق في أي وقت قريب، لذا ابق عينيك مفتوحتين لمزيد من التحديثات.

بقلم الكاتب


محترف مبدع في الكتابة. لدى رغبة خاصة في رؤية الناس سعداء ومبتسمين دائمًا. لذا فقد خصصت جزءًا كبيرًا من وقت كتابتى لمزاح القطع المبنية في الغالب على الحياة اليومية


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

محترف مبدع في الكتابة. لدى رغبة خاصة في رؤية الناس سعداء ومبتسمين دائمًا. لذا فقد خصصت جزءًا كبيرًا من وقت كتابتى لمزاح القطع المبنية في الغالب على الحياة اليومية