القرنفل.. طريقك إلى الصحة

السّلام عليكم

يتعرّض الإنسان عند التقدُّم في السن لكثير من الأمور التي لا بدّ منها، وأكثرها الصلع، والشيب، وضعف الأسنان... وما يترافق مع تطور الحياة من تلوث وغبار وأشياء أخرى...

وقد وضع الله تعالى في طريقنا العديد من بدائع خلقه وأتاح لنا الاستفادة منها..

وكان من بينها نبات القرنفل... أو كمش القرنفل... حبوب صغيرة يابسة نستطيع بمساعدتها تجاوز بعض الأمور...

بالنسبة للصلع تستطيع أن تغلي خمس أو ست حبات قرنفل... وبعد أن تبرد تضعها في زجاجة... وأن تقوم بوضع عدة قطرات منها على رأسك لمعالجة بداية الصلع... مع ضرورة التدليك جيدًا ثلاث مرّات يوميًا وستلاحظ الفرق خلال 40 يومًا... والأهم من ذلك أن تبدأ التدليك من الرقبة وصعودًا إلى خلف الأذن..

وتستطيع أن تقوم بوضع عدّة قطرات على مكان الشيب في الجسد وأيضًا ستلاحظ الفرق...

القرنفل مع الفم والأسنان حكاية خاصّة..

ابدأ يومك وقبل الطعام بساعة على الأقل بوضع حبة واحدة من القرنفل، وقم بامتصاصها دون أن يزعجك مذاقها الحاد... فسوف يقضي على أي التهاب في اللثة أو البلعوم مع تعقيم أي جروح بداخله وسيوقف وجع الأسنان في ثواني فقط... بالإضافة إلى جعل رائحة الفم منعشة طوال اليوم...

تستطيع أن تطحن عدّة حبات قرنفل وأن تخلطها مع معجون أسنانك وقليل من الخل الأبيض والملح... لترى العجب... بياض مدهش وستتخلص من الجير...

عند قيامك بغلي القرنفل وشرب منقوعه سترى أن جسدك سيطرد السموم لما يقوم به القرنفل من تطهير للمعدة والكبد... بالإضافة إلى أنه يقوي المناعة وخصوصًا في حالات الرشح والإنفلونزا التي ستصيبك بشكل خفيف جدًا تكاد لا تشعر به إن واظبت على امتصاص القرنفل في بداية اليوم...

أتمنّى لكم دوام الصحّة والعافية.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب