فوائد القراءة.. تعرف على أهميتها فى الحياة

القراءة مهارة رائعة للتعلم. يمكن لأي شخص أن يفعل ذلك، كل ما يتطلبه الأمر هو الوقت وبعض الصبر. أريد أن أوضح أدناه 20 فائدة للقراءة بانتظام.

نصائح هامة للمارسة القراءة

إذا بدأت القراءة كل يوم لمدة 20 دقيقة فقط، يمكنك أن تشعر أن قوة كل هذه الفوائد تبدأ في التأثير. هل تريد أن ترى تحسنًا كبيرًا في مهاراتك في اللغة الإنجليزية ومهاراتك العقلية والسعادة العامة؟ واصل القراءة إنه تمرين لدماغك

  مجرد القراءة لمدة 20 دقيقة في اليوم هو بمثابة تمرين لعقلك. علينا الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية لممارسة الرياضة أو الركض في الحديقة.

حسنًا، أدمغتنا تحتاج إلى تمرين أيضًا، والقراءة هي أفضل طريقة للقيام بذلك. اجلس في مكان هادئ مع كتاب تحب قراءته، وامنح عقلك جلسة لياقة بدنية، سوف يشكرك على ذلك! يحسن تفكيرك النقدي.

اقرأ ايضاً  أهمية الإطلاع..فوائد القراءة

طرق تحسين القراءة

  القراءة طريقة رائعة لتحسين تفكيرك النقدي. عملية القراءة تجعلنا نحل المشكلات ونفكر في الحلول، بصرف النظر عما نقرأه. سيحدث هذا طبيعيًّا في ذهنك، ليس عليك فعل أي شيء على الإطلاق، سيرغب عقلك في معرفة الإجابات ونهاية المؤامرات في الروايات.

على وجه الخصوص، إذا كنت تقرأ الأدب، فستتحسن مهارات التفكير النقدي لديك كثيرًا. هذا لأنك تقرأ من أجل الفهم ولا تحاول التسرع فيه أو القراءة السريعة.

نستخدم جميعًا قوة التفكير النقدي في حياتنا اليومية، فلماذا لا تحسنها بالقراءة؟

يحسن تركيزك وتركيزك سيشجعك الفعل الجسدي المتمثل في الجلوس والقراءة على التركيز، والتركيز على ما تقرأه.

في يومنا هذا وعصر الرسائل النصية الفورية ومقاطع الفيديو ذات الدقيقة الواحدة على وسائل التواصل الاجتماعي، تراجعت قدرتنا على التركيز.

لكن القراءة يمكن أن تساعدك على تحسين قدرتك على التركيز. إذا كنت قارئًا مبتدئًا، فقد تجد صعوبة في التركيز لأكثر من 20 دقيقة لكل جلسة قراءة، ولكن مع الممارسة والقليل من الصبر، ستجد أن قدرتك على الاهتمام بمهمة واحدة ستزداد كثيرًا بمرور الوقت.

فوائد هذا لا حدود لها. سوف يساعدك في دراسة وتعلم مهارات أخرى. سوف يساعدك عندما تعمل أو تقوم بأي نوع من الأعمال. في الواقع، يمكن أن يساعدك في جميع مجالات حياتك.

اقرأ ايضاً  نصائح مهمة لتصبح قارئاً أفضل

أهمية القراءة للتحفيز العقلي

  يجب أن نأكل طعامًا صحيًا كل يوم. هذا يوفر لجسمنا الوقود المناسب ويبقينا في حالة قوية وصحية. لذا فإن أفضل طريقة للقيام بذلك هي تناول الخضار والفواكه الطازجة.

ونتجنب الوجبات السريعة إذا استطعنا، ونشرب كثيرًا من الماء كل يوم، نفعل ذلك، ويمكن لجسمنا العمل بكميات كبيرة.

الأمر نفسه ينطبق على عقولنا. نحن بحاجة إلى تقديم الطعام المناسب - في هذه الحالة، القراءة. تجنب أشياء مثل كثرة التلفاز والإنترنت، فهذه وجبات سريعة للعقل، وبدلاً من ذلك، احصل على جلسة قراءة كل يوم.

هذا هو التحفيز الصحيح لعقلك. لقد أُثْبِتَ ذلك علميًّا، أجريت الاختبارات على عديد من الطلاب، كانت النتيجة أن القراءة هي التمرين المثالي لزيادة التحفيز الذهني. ومع التحفيز العقلي الصحيح، يمكن لعقلك أن يعمل بسرعة وأكثر كفاءة. الكل يريد ذلك!  

اقرأ ايضاً  كيف نعشق القراءة؟

كيفية اكتساب المعرفة من القراءة

  وبالطبع فإن إحدى أكثر الفوائد وضوحًا هي أنك ستكتسب المعرفة. إذا كنت تقرأ 20 دقيقة فقط يوميًا حول أي موضوع معين.

فيمكنك قراءة نحو 21 كتابًا في السنة. فكر في ذلك، 21 كتابًا في عام واحد. ماذا تريد أن تتعلم؟ يمكنك اكتساب قدر هائل من المعرفة حول أي موضوع، إذا قرأت 21 كتابًا حول موضوع واحد، فستكون أعلى بكثير من معظم الأشخاص الآخرين.

ولدينا وصول إلى كل هذه المعلومات في الكتب والمقالات، مكتبتك المحلية مليئة بالمعرفة حول أي موضوع تريد تعلمه. ماذا تنتظر؟  

القراءة لتحسين الذاكرة

  تساعدك القراءة في الواقع على تذكر الأشياء بوضوح أكثر. أثناء القراءة، يجب على عقلك التسجيل بمعلومات جديدة وتخزينها وفقًا لذلك للرجوع إليها في المستقبل.

والتي قد تظهر لاحقًا في القراءة. إن فعل القراءة الجسدي وحده هو تمرين رائع لذاكرتك. الكل يريد ذاكرة أفضل. هذا جيد للدراسة واكتساب المعرفة المفيدة. 

اكتساب اللغة الإنجليزية من القراءة

  من المزايا الأخرى الواضحة للقراءة أنك ستزيد مفرداتك الإنجليزية. وأنت تقرأ، فأنت تقرأ الكلمات في سياقها، هذه طريقة رائعة لتعلم كلمات جديدة. سيكون هذا مسعى مدى الحياة، حتى بالنسبة للناطقين باللغة الإنجليزية، يمكننا جميعًا اكتساب مزيد من مفردات اللغة الإنجليزية مع عادة القراءة المنتظمة.

الشيء العظيم في هذا هو أنه لا يهم حقًا ما تقرأه، يمكنك توسيع نطاق مفردات اللغة الإنجليزية من خلال قراءة أي شيء - خيالي أو غير خيالي.  

كيفية تحسين مهاراتك في الكتابة باللغة الإنجليزية

  يقول كل كاتب مشهور: إنه إذا كنت ترغب في تحسين مهاراتك في الكتابة، فعليك أن تقرأ كل يوم. القراءة هي المدخلات، الكتابة هي الإخراج، لا يمكنك فصل الاثنين.

يمكنك أيضًا الحصول على هذه الميزة. اقرأ كل يوم وسوف يتعلم عقلك تلقائيًّا كلمات جديدة وعبارات جديدة وبنية جملة جديدة. يمكنك محاولة نسخ هذا النوع من المفردات في كتاباتك، وهذا جيد، الجميع يفعل ذلك. كلما قرأت أكثر، كانت مهاراتك في الكتابة أفضل. مهارتا اللغة الإنجليزية تفيد بعضهما البعض.  

كيفية تحسين مهاراتك في القراءة باللغة الإنجليزية

  إذا كنت تريد أن تتحسن في أداء تمارين الضغط، فماذا يجب أن تفعل؟ تمارين الضغط! والشيء نفسه ينطبق على القراءة، إذا كنت تريد أن تتحسن في القراءة، فاقضي وقتًا أطول في القراءة، كلما قرأت أكثر، كلما أصبحت أفضل.

هل لي أن أقول مرة أخرى، 20 دقيقة في اليوم هي كل ما يتطلبه الأمر لرؤية تطور هائل في مهارات القراءة لديك. القراءة شيء يجب أن تعمل عليه دائمًا، وأن تجعله جزءًا من حياتك. لذا حاول تحسين مهارات القراءة لديك عن طريق القراءة.  

كيفية التحدث باللغة الإنجليزية بأفضلية

  ومثلما تساعد القراءة في تحسين مفردات اللغة الإنجليزية ومهارات الكتابة لديك، يمكن للقراءة أيضًا تعزيز مهارات التحدث باللغة الإنجليزية.

يمكنك استخدام كل تلك المفردات الجديدة كثيرًا، عندما تفتح فمك للتحدث باللغة الإنجليزية. وعندما تقرأ، يمكنك أن تقرأ بصوت عالٍ لنفسك، هذه ممارسة رائعة للناطقين باللغة الإنجليزية. 

ما هى أهمية القراءة؟

  القراءة تجعلك شابًّا! كما قلت سابقًا، القراءة هي التحفيز المثالي لعقلك، وهذه طريقة رائعة لدرء الشيخوخة، ستحرص على أن يكون عقلك نشطًا ومرنًا، تمامًا مثل عقل الشاب.

أُجرِيَت دراسات حول هذا الموضوع، وكشفت جميع الاختبارات عن الشيء نفسه، القراءة تحافظ على شباب عقلك. لا يستغرق الأمر سوى جلسة قراءة واحدة يوميًا مدتها 20 دقيقة للتأكد من بقائك شابًّا ونشطًا عقليًّا.  

القراءة تقلل من الإجهاد

 القراءة طريقة رائعة لتقليل التوتر. تقلل من معدل ضربات القلب، وتساعد على إرخاء عضلاتك. وجدت الاختبارات العلمية أن القراءة يمكن أن تقلل التوتر بنسبة تصل إلى 68%. فعل الجلوس والقراءة تأملي للغاية، هذا وحده سيقلل من مستويات التوتر لديك ويجعلك تشعر بالهدوء.

القراءة أكثر فاعلية في تقليل التوتر من الاستماع إلى الموسيقى أو المشي أو شرب كوب ساخن من الشاي. لذلك إذا شعرت بالتوتر؛ تواصل مع كتاب واقرأ.  

القراءة تعزز النوم الصحي

  أُجْرِيَ بحث مكثف حول هذا الموضوع، ووُجِد أن القراءة قبل النوم يمكن أن تضمن نومًا جيدًا ليلًا. وكما قلت من قبل، فإن القراءة تقلل من مستويات التوتر لديك؛ لذا فإن هذا سيشجع على نمط نوم صحي. تعمل القصص بمثالية من أجل هذا؛ لأنها تأخذك خارج حياتك الواقعية وتنقلك إلى عالم آخر. 20 دقيقة من القراءة هي كل ما يتطلبه الأمر ...  

القراءة تقلل من الاكتئاب

  ولأن القراءة تقلل التوتر وتساعدك على النوم جيدًا، فهي ممتازة في تخفيف الاكتئاب. أيضًا، يمكن أن تؤدي زيادة النشاط العقلي -العمل على مهارات التفكير النقدي- دورًا قويًّا في تقليل مشاعر الاكتئاب.

وجد كثير من الأشخاص المصابين بالاكتئاب -من خلال الغوص في كتاب وفي قصة تنقلهم إلى عالم آخر- أن يزيلهم من متاعب حياتهم الخاصة لفترة من الوقت. 

القراءة تقلل من القلق

  القراءة أيضًا مؤثرة جدًّا في تقليل القلق. كما ذكرت سابقًا، يمكن للقراءة أن تقلل من مستويات التوتر وتساعدك على النوم جيدًا، هذه طريقة رائعة لمكافحة القلق.

لاحظ الأشخاص الذين يقرؤون بانتظام انخفاضًا واضحًا في أي مشاعر قلق قد تكون لديهم من قبل.  

القراءة تزيد من التعاطف

  يمكن أن تساعد القراءة في تعزيز مشاعر التعاطف مع الآخرين. يمكن أن تساعد قراءة القصص والأدب بالتأكيد في ذلك؛ لأنك تركز على حياة الآخرين.

وعلى الرغم من أن الشخصيات قد لا تكون حقيقية؛ فإنها غالبًا ما تكون كذلك في أذهاننا، هذا يساعد على زيادة التعاطف. وإذا كان وُجِدَ مزيد من التعاطف في العالم، يصبح العالم مكانًا أفضل. يجب على الجميع القراءة لهذا السبب وحده!  

القراءة تزيد من رفاهيتك العامة

  القراءة تجعلك تشعر بالراحة. وليس عنك فقط، ولكن عن الآخرين والعالم أيضًا. يمكن أن تؤدي زيادة التعاطف، وتقليل أي مشاعر اكتئاب وقلق، إلى جانب تقليل التوتر والنوم جيدًا إلى جعلك تشعر بتحسن كبير عن نفسك.

يمكن أن تمنحك القراءة إحساسًا أفضل بالتواصل في العالم؛ لذلك نشعر بأننا أقل وحدة، ونكون جزءًا لا يتجزأ من العالم. القراءة تجعلك تشعر بالارتياح!  

القراءة تزيد الثقة بالنفس

وعندما ترى زيادة في رفاهيتك العامة، سترتفع ثقتك بنفسك. يشعر الأشخاص الذين يقرؤون بانتظام بمزيد من الأمان بشأن هويتهم كشخص، لديهم وعي ذاتي أفضل من عديد من الأشخاص الذين لا يقرؤون ويشعرون بمزيد من الاسترخاء بشأن عيوبهم وأخطاءهم المحتملة.

يمكن للقراءة أن تجعلك شخصًا أكثر ثقة. 

القراءة تزيد من احترام الذات

  أُجْرِيَ بحث حول هذا الموضوع، وَوُجِدَ أن الأشخاص الذين يقرؤون يمكنهم الإبلاغ عن زيادة تصل إلى 10% في تقديرهم لذاتهم. يُعَدُّ احترام الذات الصحي أمرًا ضروريًا في حياة الشخص، ويمكن أن تساعد القراءة في تحسين شعور الشخص تجاه نفسه.

ستساعدك عادة القراءة المنتظمة على تحقيق ذلك.  

القراءة تجعلك سعيدا

  والقراءة تجعلك تشعر بالسعادة. مع كل الأشياء التي ذكرتها من قبل، فإن كل هذه السمات التي تعمل معًا ستجعلك تشعر بالسعادة وفي حالة ذهنية أفضل. التقط كتابًا واقرأه لمدة 20 دقيقة كل يوم، وشاهد كيف يمكنك أن تصبح أكثر سعادة وصحة.  

استنتاج

  بالتأكيد بعد النظر إلى كل هذه الفوائد، يمكن لأي شخص أن يرى لماذا يجب أن تكون القراءة جزءًا أساسيًّا من حياتنا اليومية. أواصل القول: 20 دقيقة هي كل ما يتطلبه الأمر. حاول بناء ما يصل إلى 20 دقيقة من القراءة كل يوم، ويمكنك أن تشعر بكل المكافآت التي ذكرتها من قبل.

يمكنك أيضًا زيادة وقت القراءة إلى ساعة واحدة يوميًّا. فكر في مدى روعة شعورك بعد ذلك. آمل أن يكون هذا مفيدًا لك - يرجى متابعتي لتتمكن من قراءة جديد المقالات أو كي يصلك جديد مقالاتي عبر البريد الإلكتروني من جوَّك!

انا نبيل محمد احب الكتابة والقراءة فهي تنشط الدماغ وتقوية

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 24, 2023 - مجدي عبد المنعم جادو
Jan 22, 2023 - احمد عبد الراضي
Jan 6, 2023 - عمرو عبد الحكيم عوض التهامي
Dec 29, 2022 - دكتور عمرو محمد السيد عبد الرحمن
Dec 18, 2022 - تيسير محمد عبد الحميد
Dec 6, 2022 - كارم عبد الغفار محمود
نبذة عن الكاتب

انا نبيل محمد احب الكتابة والقراءة فهي تنشط الدماغ وتقوية