الفرق بين البكاء عند الرجل والمرأة

أعزائي القراء مقال اليوم جدًا مشوّقٌ، تعرّفوا معنا إلى مفهوم البكاء عند الرجل والمرأة ومُعطياته وأسبابه؟

دائماً ما تَرِد بعض الأسئلة في أذهاننا، هل الرجل يبكي؟ ومتى يبكي؟ وإن حصل وفعل هل سيفقده هذا الفعل كرامته أو رجولته؟ لماذا المرأة غالبًا تبكي؟ سنجيبك في هذا المقال بشرح مفصل.

قد يعجبك أيضًا

جوك لايف ستايل | الفرق بين سيكولوجية الرجل وسيكولوجية المرأة

 

هل يبكي الرجل؟

تقول الدراسات العلمية إن عدد الغدد الدمعية عند الرجل أقل بنسبة 60٪ من عددها عند المرأة، وكذا إفراز هرمون البرولاكتين يقل عند المرأة ويزيد عند الرجل؛ وهذا الهرمون مسؤول عن عملية ذرف الدموع ما يجعلها أسرع وأسهل عند السيدات.

من هذا المنطلق تكمن الإجابة، نعم الرجل يبكي، ولكن ليس كبكاء النساء، فلديه طرق خاصة به، فكثيرًا ما يبكي دون أن يحدث انتباهًا ما يعني أنه يبكي في الخفاء، يبكي ويتألم ويصرخ من الداخل، لكن على وجه خفيّ وهادئ.

قد يعجبك أيضًا الاختلافات بين الرجل والمرأة

متى يبكي الرجل؟

عاطفة الرجل مختلفة قليلًا عن عاطفة المرأة، فليست كل الأمور مُحبذة أو مهمة بالنسبة له كما المرأة، فالرجل يبكي أولًا عندما يكون بين يدي الله، ويشعر بلذة العبادة والطاعة والخشوع الكبير، فترى الدموع تنساب من عينيه دون سابق إنذار.

الرجل يبكي عندما يفقد أحد أحبته، ويغرق في البكاء أيضًا، ويبكي عندما تكثر ضغوط عمله دون حيلولة منه، أو عندما تكثر المشكلات في حياته فيشعر بعجزه عن السيطرة على الأمور فتنزل دموعه، وقد يبكي الرجل عندما يشعر بالذنب عندما يفعل بعض الأشياء والأمور ثم يندم عليها بعد فوات الأوان فيبكي.

الرجل لا يبكي في الحزن فحسب، بل في الفرح أيضًا، فمثلًا عند نجاح أبنائه أو عند زواجهم، ذلك الإحساس بالرضا عن ذاته أن تربيته لهم لم تذهب سدى، وعن أولاده أو أحد أحبته فيبكي، ويبكي أيضًا عندما يستقبل شخصًا غاليًا عليه من سفره أو عمله البعيد.

قد يعجبك أيضًا مقارنة بين الرجل والمرأة بيولوجياً

هل يفقد الرجل كرامته أو رجولته عندما يبكي؟

الرجل ذو جسد وقلب صلب ما يخوله دائمًا أن يكون حادًا في مواقفه دون إخراج عاطفته من جوفه، وكثيرات من النساء لا يرغبن في الرجل الذي يبكي؛ لأنه بمفهومهن أن البكاء لم يُخلق للرجل.

ولكن رأيي الشخصي أن الرجل هو إنسان غير مجرد من العواطف والأحاسيس، وإن اضطر إلى البكاء فسيبكي ليخفف بعض العبء عن نفسه، لأن كتمانه أصعب بكثير من إفصاحه، ولن يفقد من كرامته ولا من رجولته.

قد يعجبك أيضًا ماذا يفعل الزوجان بعد الجدل والخصام؟

لماذا المرأة غالبًا ما تبكي؟

المرأة يا سادة هي ليست من هذا العالم، بل هي من عالم آخر، أتت بفطرتها منذ نعومة أظافرها ووعيها على هذه الدنيا من عالم المشاعر والرقّة والأحاسيس والعفّة والنقاء وطهارة الروح.

قلبها ليس ملكها، ومشاعرها أيضًا كذلك، أي كلمة جارحة تُبكيها، أي تصرف مؤذٍ أيضًا يبكيها، كذلك أي إحساس بالذنب، أو إحساس بالغبطة والفرح وكذلك الحزن، وأي سعادة لأبنائها أو حزن عليهم يُبكيها.

حتى هذا التفصيل الصغير الذي أحبذ أن أذكره هنا عندما تذهب للمرة الأولى إلى مدرسة ولدها وتراه برفقة رفاقه تبكي؛ لأنه بدأ يعتاد على الآخرين، يا لرقّة قلبها من أين تأتي بهذه المشاعر لا أحد يعلم.

قد يعجبك أيضًا

-العصبية عند الرجل والمرأة وكيفية التعامل معها

-بين الرجل والمرأة اختلافات ومميزات ودور كل منهما 

كاتبة مقالات وقصص متعددة الأنواع، بأسلوب سلس وجذاب، لبنانية الجنسية، من مواليد ١٩٩٦، مشرفة لمدونة "أنامل عربية" واكتب في مدونة" رواد المتوسط " في قسم "الأدب ".

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

أبريل 16, 2023, 9:19 م

مقالاتك رائعة جداً ومميزة وقريبة من الأذهان
إلى مزيد من التقدم

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 16, 2023, 9:21 م

انه لمن لُطف أخلاقك. ♥️

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 16, 2023, 9:56 م

موضوعاتك مشوقه ومختلفة تحياتي لك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 16, 2023, 10:16 م

وانتي كذلك عزيزتي انا دائماً بانتظار كل جديد لكي ❤️

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 16, 2023, 9:58 م

موضوعاتك مشوقه ومختلفة تحياتي لك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 16, 2023, 10:17 م

👍🏻👍🏻👍🏻

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 16, 2023, 10:24 م

🌹🌹

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 17, 2023, 8:55 ص

إلى الأمام ❤️👍🏻👍🏻

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 17, 2023, 10:00 ص

❤️

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

بالتوفيق والتميز ان شاء الله مقال شيق 💕

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 18, 2023, 8:30 م

شكراً عزيزتي ❤️

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 18, 2023, 1:59 م

حتى الانبياء كانوا كثيرا ما يبكون من خشية الله أو اعتقادهم أنهم قصروا في أداء الأمانة التي كلفها بهم الله كالنبي يعقوب والنبي نوح

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 18, 2023, 8:31 م

نعم كذلك، شكراً على التعليق ❤️

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 19, 2023, 8:04 م

يا للروعة المقال بالتوفيق عزيزتي❤️❤️

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أبريل 20, 2023, 7:28 ص

♥️

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات وقصص متعددة الأنواع، بأسلوب سلس وجذاب، لبنانية الجنسية، من مواليد ١٩٩٦، مشرفة لمدونة "أنامل عربية" واكتب في مدونة" رواد المتوسط " في قسم "الأدب ".