الفتاة اليائسة

-فاطمة؟
-نعم
-ما بكِ؟
هل هناك مشكلة؟
-لا أدري!
أنا لم أعد أعرف ماذا يحصل لي.
-ما بكِ أخبريني؟
 
-لماذا أنا وحيدة…
لماذا لا يوجد أحد يدعمني في الحياة، انا أحلم أحلام لا يمكن تحقيقها،
ولا أملك أصدقاء يدعمونني،
أو عائلة تدعمني؛
لماذا لا أنجح بشيء؛
سوى الفشل هل لأنه لا يوجد من يدعمني،
لماذا أذهب من الطريق الصحيح،
وأخر الطريق يصبح الطريق الخطأ،
انا بدأت أفقد الأمل،
ولا يوجد شيء يشجعني على هذه الحياة؛
وفي بعض الأحيان أفكر بالإنتحار،
وأفكر بكل شيء سلبي!
أشتهيت أن أفكر بشيء إيجابي،
ولو للحظة كل شيء مغلق بوجهي؛
ولا يوجد من يساندني هل أنا من أزيد الأمور،
أم أن حياتي صعبة هل لديكي جواب من فضلك؟
 
-لا أدري …
ولكن تفائلي بالحياة؛
وتعودي أن تكوني بمفردك،
ولا تنتظري من أحد أن يدعمك كوني واثقة بنفسك،
وكوني الفتاة التي لا تقهر،
كوني الفتاة التي لا تهتم بالآخرين وتدعم نفسها بنفسها،
لا تفكري بالأشياء السليبه!
لكي لا تصبحي شخص سيء وسلبي وغير قابل للمعاشره كوني أنتي عزيزتي لا تفقدي الأمل.
 
-شكراً لكي سوف أحاول.

بقلم الكاتب


كاتبة تبلغ من العمر 17 عام هل يمكن ان تتابعني لكي احقق حلمي

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

Achraf Halim - Sep 2, 2020 - أضف ردا

Toop

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

شكرا لك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

الامل هو زينة الحياة عندملا يوجد الامل يوجد الطموح

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

الامل هو زينة الحياة عندما يوجد الامل يوجد الطموح

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

نعم صحيح وشكرا على مشاركتك الجميلة

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أتفق معك يجب على الإنسان أن يدعم نفسه بنفسه، وأن يتعود على العيش وحيدا.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

نعم صحيح وشكرا لك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
نديم - Sep 8, 2020 - أضف ردا

لاتيس فرحمه الله واسعه الاامل بالله كبير

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

نعم صحيح ونعم بالله

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

نعلم أن الابداع هو اسقاط لصراعات داخلية يعيشها الكاتب والتفاؤل هو رمز الحياة وقوة الشخصية تنبعث من التكوين الشخصي والوحيد للشخصية فهنيئا لهذه المبدعة وأتمنى لها المزيد من الابداع

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

شكرا لدعمك لي
انا ممتنه لهذا الكلام الذي يعطيني الدعم والطاقة لكي استمر

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة تبلغ من العمر 17 عام هل يمكن ان تتابعني لكي احقق حلمي