الـمـــاء والحيــاة

           

الـمـــاء والحيــاة

يُعَدّ الماء من أعظم النعم التي مَنَّ بها الله على عباده إن لم يكن أعظمها على الإطلاق، فالناظر من حوله والقارئ لما جاء في كتاب الله والسنّة سيدركان ضرورة الماء وأهميته، ووجوب الحفاظ عليه؛ قَال سُبحَانَه وَتَعَالى: (وَجَعَلْنَا مِنَ اَلْمَاء كُلّ شَيْءٍ حَيِّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ)، فالماء شريان الحياة في كل المجتمعات وطريق استمرارها، فهو مصدر نماء كل شيء لما له من فوائد عظيمة، وأهمية كبيرة في الحفاظ على نظام الكون ودعم توازنه وأهميته للكائنات الحية وللأنشطة الاقتصادية، فبدون الماء لا حياة على كوكب الأرض.

حالات الـماء في الطبيعة:

 الماء هو مركب شفّاف لا لون له ولا طعم ولا رائحــــــة، ويتكوّن من اتّحاد ذرّتين من الهيدروجين مع ذرة من الأكسجين (H2O)، حيث يتواجد الماء في الطبيعة بثلاث حالات وهي :

-        الحالة السائلة: وهي شكل الماء الذي نشربه والموجود في البحار والمحيطات والأنهار والآبار.

-        الحالة الصلبة : وهي التي تحدث عند انخفاض درجة حرارة الماء ووصولها إلى درجة صفر مئوية ويتحول لثلـــج أو جليـــد.

- الحالة الغازية : وهي التي تكون بعد وصول الماء الى درجة الغليان وتبخّره (حيث يتحول إلى شكل بخار).

ويشكل الماء أكثر من نصف أجسامنا ، هذا بالإضافة إلى وجوده بنسب كبيرةٍ جداً في جميع النباتات، وهو يغطي حوالي ثلثي الكرة الأرضية، وتوزّع بنسب متفاوتة ما بين البحار والمحيطات والمياه المالحة بنسبة 97%، والمياه العذبة بنسبة 3%. .

أهمية الـماء للكائنات الحية:

أولاً: النباتات:

تحتاج اَلنَّبَاتَات إلى الماء بكميّات كبيرة ، فهناك بعض الزّراعات لا تعطي ثمارها إلّا إذا تمّ ريها بكميّات كبيرة من الماء، وهناك نباتات تحتاج إلى كميّة أقل، لكن لا يوجد نبات على الأرض لا يحتاج إلى الماء، فالنبات يأخذ الماء من جذوره ويوزّعه على باقي أجزائه لكي ينمو والضوء مع الماء والهواء تتم عملية البناء الضوئي .

ثانياً: الحيوانات:

إن الحيوانات أيضاً بحاجة إلى الماء، ونجد أنّ الحيوانات المنتجة للألبان هي بحاجة للماء أكثر من غيرها، وتحصل الحيوانات على الماء من خلال ماء الشرب، وبعض أنواع الأعلاف تحتوي على نسبة من الماء، وإذا انخفض مستوى الماء في جسم الحيوان يتأثّر جهازه التنفّسي، ويظهر هذا واضحا عند ما نرى الكلاب التي تلهث، ولكي تستمرّ دورة الحياة، ويستفيد الإنسان من النبات والحيوان ويجب أن يزوّده بالماء اللازم لكي تستمرّ الإنتاجية، وتستمرّ الحياة أيضاً.

ثالثاً: الإنسان :

لا يستطيع الإنسان العيش دون وجود الماء؛ فيتكوّن جسم الإنسان من 70% من الماء، فبالماء يحقق  جميع العمليّات الحيوية في جسمه، ويساعد على طرح الفضلات والسموم إلى خارج الجسم، كما أنّه يساهم في الوقاية من العديد من الأمراض مثل: أمراض الكلى، والقلب، والكبد، وإذا واظب الإنسان على شرب الماء يوميّاً بما لا يقل عن لترين فإنّه يتفادى الشعور بالإجهاد والتعب؛ لأنّ الجفاف هو أوّل مسبّب للإجهاد، كما أنّ قلّة شرب الماء تعمل على الإمساك.

وللماء في حياة الإنسان أهميّة أخرى تتمثّل في استخدامه في المنزل للنظافة، وللطهي، وقد استخدم الإنسان الماء لتوليد محطّات الكهرباء، كما أنّ العصائر والمشروبات الغازية معظم مكوّناتها من الماء، والماء يدخل في إنتاج العديد من الصناعات، و مجالات استخدامات وأهميّة الماء للإنسان متعددة وكثيرة جداً.

أهمية الماء للأنشطة الاقتصادية:

يعتبر الماء منذ قديم الزّمان من أهمّ عوامل نهضة الشّعوب والحضارات وقيام كافة الأنشطة التجارية والصناعية والزراعية ، فقد كانت الحضارات القديمة  تتميز بالازدهار في جميعِ مجالاتِ الحياة التّجارية، والاقتصادية، والاجتماعية، والزّراعية، والصّناعية  وغيرها من المجالات، وذلك بسبب وجود الماء ..

وهذه هي أهمية الماء الاقتصادية :

نستخدم الماء في ريّ المحاصيل الزراعيّة وتحقيق المحصول الغذائي نتيجة الزراعة،  والتي تعتبر مصدر للدخل  القوميّ.

الماء سبب قـوّة لبعض الدول، وسبب للاستقرار الاقتصاديّ لكثير من الدول وهو قوّة استراتيجية حيث أن توفير المياه للأماكن الصناعية والزراعية والخدمية سيكون  له آثار إيجابية كبيرة  على الاقتصاد والدخل  القومي .  يدخل الماء في التبريد المستوى التصنيعي أو على مُستوى أجهزة التبريد والتكييف، ونراه أيضاً في السيارات والمركبات والمصانع. وفي الختام نعود للبدء فسبحان القائل ؛ قَال سُبحَانَه وَتَعَالى: (وَجَعَلْنَاْ مِنَ المَاْءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلاْ يُؤْمِنُوْنَ)،

وشكرا لكم .. وإلى لقاء .

بقلم أ/ عبد الشافي أحمد

 



 

بقلم الكاتب


معلم خبير


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب