الغيرة بين الشك والعشق

البعض يصنف الغيرة بأنه شك وفقدان الثقة بين الطرفين، والبعض يضعها ضمن إطار التعبير عن الحب.

الغيرة حقاً سلاح ذو حدين.. قد تؤدي إلي بتر العلاقة أو الي إضافة بعض المحفزات لها.

وهنا يأتي دور الذكاء العاطفي ويكون عاملاً مؤثراً في إثراء العلاقة العاطفية بين الطرفين.

تُعد الأنثى الأكثر ثرثرة في هذا الشأن، حيث تضع حاجزاً بينها وبين شريكها إذا تعاملت مع الغيرة بعيداً عن الحكمة وضبط النفس، ومعظمنا النساء يصعب عليهن ضبط أنفسهن والتحكم في إنفعالاتهن.

ولا أكذب عليكم فإن الغيرة تنهش قلوبهن وتأكلها كما تُضرم النيران في الهشيم. 

إحساس الغيرة يؤلم حقاً فاالبعض يسقطن مغشياً عليهن وبعضهن يُصبن بنوبة من الغثيان إثر هذه المشاعر السلبية التي سيطرت على عواطفها، أما الرجل أكثر إتزاناً في هذا الأمر.. وأيضاً بيده جميع القرارات ويُعد مسيطراً في هذا الشأن.. حيث يجعل شريكته تقطع علاقتها بأي شخص يُثير غيرته وبذلك يضمن السلام.

أما الأنثى فإن كانت أكثر حُباً وحاولت التعبير عن شعورها بالغيرة فتتصف بعدم ثقتها بنفسها أو شريكها، لكن الأمر ليس كذلك.. فالبعض يُعطي إهتماماً كبيراً للأخريات على حساب شريكته مما يُثير في نفسها التساؤلاات التي لا تستطيع الإجابة عنها .. وعند مواجهته تبدأ الخلافات التي لن تنتهي.. إلا إذا كان أحدهما أكثر تعقلاً وإحتواءاً لمشاعر الآخر.

وأخيراً أود أن أقول قلوبنا مزدحمة ولا تحتاج أكثر من إحتواءها وفهم مشاعرنا والمحافظة عليها، الحب هو النعمة التي يمنحنا الله إياها فإياكم أن تدفنوها حية بسبب كبرياؤكم. فلنُحب بعضنا ونُعطي قلوبنا الفرصة للتعبير عما يؤلمها أو يُسعدها دون مصادرة الآخر.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

كاتبه / شاعره / مصممه جرافيك