الغربة


 برهة من الزمن أحدثكم عن الغربة يا سادة..

الغربة يا قوم إن لم يخونني التعبير،

 وحشٌ كاسرٌ مُنع عنه الطعام زمناُ طويلاُ حتى عجز عن الحركة، رموك نحو قفصه بمنجنيق..لكنك وصلت في الزاوية البعيده عنه، تصطك أسنان الوحش على بعضها جوعاً يبحلق بعينيه نحوك شزراً لكنه لا يقوى على الوقوف ليلتهمك فيحاول أن يحبو نحوك حبوا، وكلما اقترب منك شبراً اقترب منك الموت شبرين، وبقيت على حالتك هذه وقتاً ليس باليسير لا تقوى على الهرب فتنجو ولا الوحش يقوى على النهوض فيخلصك من عذابك!

الغربة...

حبيبٌ لا تقوى على معانقته خوفاً أن تموت بعد عناقه، لكنك تعانق طول بعدك عنه القهر الذي يميت قلبك وينخر عظامك ويقلب حياتك جحيماً لا تطاق..

الغربة....

حنينُ للأهل والأحبة لاينقطع إطلاقاً، حنين للبلد، حنين للمواقف والذكريات القديمة، حنين لأحجار وأشجار البلد، حنين لتربة الوطن.

الغربة...

أطفالٌ كانوا يوماً جزءاً من كبدك وخرجوا يوم أن خرجوا للأرض على مضض منهم، على أن يظل كبدك منزلهم ومأواهم في أي وقت أرادوا العودة إليه.

فكيف تسلبهم موطنهم؟ 

وبأي حق تهدي أحدهم قبلة مقابل سلبه موطنه وتغادر؟

متى كانت القبلة تساوي الوطن والمأوى؟؟؟!

الغربة أماً وأباً وهبك الرحمن لهم كزينة من زينة الحياة الدنيا.. وأي معنى لزينة تكتحل بها العين يوماً وتغيب عنها أياماً؟؟

الغربة..

دمعة سقطت من العين خفية في غير موعدها، لولا أنها أحرقت وجنتيك لما شعرت بها.

الغربة...

ألمٌ يعصر ذاتك، يفتت أعضائك، يبخر مشاعرك وأحساسيك ويتركك جثة هامدة بلا روح.

الغربة بإختصار...

هي هذه التنهيدة التي انتزعها بالقوة من أعماق قلبي الذي هدّه تعب الترحال المتعاقب، ونخره ألم الفراق مراراً كلما حزمت أمتعتي وفارقت أحبابا جعلوا للحياة مذاقها!

بقلم الكاتب


أنا من اليمن ،أهوى القراءه ولاسيما الكتابه ،خريج ثانويه للعام 2021م


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 27, 2021 - مي قاسم
Sep 27, 2021 - عطر الجنة
Sep 26, 2021 - محمود علاء
Sep 26, 2021 - ريتاج جمال الجبور
نبذة عن الكاتب

أنا من اليمن ،أهوى القراءه ولاسيما الكتابه ،خريج ثانويه للعام 2021م