الغذاء الصحي للأطفال

الغذاء الصحي هام لكل إنسان؛ لأن الطعام هو الوقود الذي تقوم عليه الحياة والنشاط اليومي، ويعمل الغذاء على إطالة عمر الأنسجة، ودعم الخلايا، بالإضافة إلى أنه يساهم في تأخير ظهور أعراض الشيخوخة، ومنح الطفل القوى ليركز في دراسته، ويمارس الرياضة، وينمو بشكل سليم، دون أن يتعرض لمشكلات صحية في سن مبكر.

الغذاء الصحي هو الغذاء المتكامل، وليكون الغذاء صحيّاً لا بد أن يكون مكوناً من المواد الطبيعية؛ لأنها لا تضر الجسم، وأن تكون خالية من المواد الحافظة، ويجب أن تتوازن كمية العناصر الغذائية في الطعام بشكل مناسب، كما أن الغذاء الذي يوجد به نسبة دهون كبيرة غير صحي؛ لأن الطفل إذا كبر على ذلك الطعام واعتاد عليه سوف يتعرض للإصابة بالجلطات -لا قدر الله-، كما أنه سبب في انسدادات الشرايين وأمراض القلب، كما أن نسب السكر العالية في الطعام للأطفال تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، وتتسبب في المشاكل الصحية الواضحة، وإذا تناول الطفل الحلويات المصنعة تضعف مناعته، وكذلك لا بد من التقليل من المواد والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الصوديوم.

 مكونات الغذاء الصحي للأطفال

 الأغذية الصحية تتكون من عدة معادن وفيتامينات؛ لأنه على تلك العناصر يقوم بناء الجسم، ويُحافظ على صحة الطفل، ويُدعم نموه، كما أن الغذاء الصحي السليم المتكامل لا بد أن يحوي بعض العناصر مثل الحديد والفيتامين والكالسيوم، هذه العناصر تقوم بدور متكامل من حيث وقاية الجسم من الأمراض وإعطاء الطفل القوة ليمارس يومه بنشاط ودون خمول.

يحتوي الغذاء الصحي على الدهون والماء والزيوت النباتية والأملاح المعدنية بنسب متوازنة ومعتدلة ليتمكن الجسم من مقاومة الأمراض، ويتمتع الطفل ببنية قوية.

لا بدّ من تجهيز الطعام للطفل بطريقة خاصة لنضمن أن الوجبات تتضمن المواد الغذائية الكاملة، كما علينا أن نقوم بحفظ الطعام بطريقة صحيحة، والابتعاد عن المواد الضارة والمواد الحافظة.

الغذاء الصحي والوقاية من الأمراض

لا شك أن التغذية الصحية من أهم الأسباب التي تجعل الطفل في صحة جيدة، وتحميه من الأمراض، حيث إن أمراض السكر والضغط ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالنظام الغذائي، وأيضاً نقص العناصر المغذية في الطعام تجعل الطفل معرضاً لأمراض فقر الدم، وهناك أطعمة تعالج حالات وأعراضاً معينة، وغيرها يعالج نقص بعض المواد، ويرفع نسبة الهيموجلوبين والفيتامينات والحديد والمعادن في الدم، ولا بد أن نحرص على أن تكون وجبة الفطور للأطفال وجبة متكاملة، لأنها هي الوجبة الأهم لأطفالنا خاصة في مرحلة البناء لأجسادهم.

يحتاج الطفل إلى التنوع بين العناصر الغذائية، والمعادن لبناء الخلايا الجسدية بشكل أكثر إيجابية، كما قالت التقارير إنّ الإفطار الذي يحتوي الأطعمة الصحية هو الوجبة الأساسية، فهو يجعل الطفل في صحة وتركيز جيّد، كما أنه يساعد في تمضية اليوم بشكل أفضل بالمقارنة بمن لا يتناول الأطعمة الصحية مثل الفاكهة والخضار في وجبة الإفطار.

طرق الاستفادة من الغذاء الصحي

تريد كل أم وصفة تشرح لها كيفية الاستفادة من الغذاء الصحي للأطفال، والوصفة كما يأتي:

  1. الحرص على تناول الإفطار الغني في الصباح.
  2. الحرص على تناول الوجبات في المواعيد المخصصة.
  3. عدم تناول السوائل مع الطعام.
  4. التقليل من الوجبات الدسمة والدهون الضارة.
  5. البعد عن النوم بعد الوجبات مباشرة.
  6. تناول الوجبات الغذائية مُقسمة بشكل منتظم على مدار اليوم.

معايير الغذاء المتوازن للأطفال

من أبرز المعايير في الغذاء المتوازن للأطفال ما يأتي:

  1. لا بد من الإكثار من شرب المياه، يمكن تناول كوب من الماء قبل الوجبة بنصف ساعة.
  2. أوصت جمعية القلب الأمريكية ألا يزيد استهلاك السكر كل يوم عن ست أو أربع ملاعق صغيرة.
  3. تناول الخضراوات والفواكه التي تحتوي على الألياف لتسهيل عملية الهضم ومقاومة الأنسولين.
  4. البعد عن تناول اللحوم المصنعة؛ لأنها سبب في سرطان القولون، والمستقيم، وتناول اللحوم الحمراء بكثرة تسبب سرطان البروستاتا، والقولون.
  5. التقليل من استخدام الملح في الطعام؛ لأنه موجود بالفعل في الخبز والصلصات وحبوب الإفطار.

فوائد الغذاء الصحي على جسم الطفل

لا شك أن الابتعاد عن بعض الأطعمة غير الصحيّة لها آثار إيجابية على صحة الطفل، ونلاحظها عليه كما يأتي:

  1. الحفاظ علَى نسبة السكر معتدلة فَي الجسم.
  2. الحفاظ على كتلة جسم الإنسان معتدلةً.
  3. تجنب حدوث السمنة عند الأطفال.
  4. وقاية الجسم من السَرطانات الناتجة عن تَناول الأغذية غير الصحية والملونات الصناعية.
  5. المُحافظة على سلامة الجهاز المنَاعي.
  6. المحافظة على الجهاز الهضمي.

 إن تناول المواد الضارة مثل الكافيين، والمقليات يضر الأمعاء ويعطل عملية الهضم، ودعم الجسم بالمعَادن، والفيتامينات والألياف، هو ما يعطي الجسم نشاطاً وحيوية، كما أن تربية الطفل على الطعام الصحي تجعله إنساناً قادراً على أن يتحكم بنفسه عندما يكبر، ويعتاد على الأغذية الصحية ويسيطر على كمية الأغذية السريعة المضرة التي يتناولها، ويُضبط ضَغط الدم مع تناول الطعام المَنتظم والمعتدل. كما أن تناول وجبات متعدّدة خلال اليَوم يريح الجهاز الهضَمي.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

جميل .. ومفيد للامهات

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب