العصبية والعنف من قبل الزوج تجاه الزوجة .. هل كورونا هي السبب ؟

تكررت في الفترة الأخيرة المشاكل الأسرية و حوادث قتل الأزواج لزوجاتهم ، فلماذا يقتل الأزواج زوجاتهم ؟ هل كورونا هي السبب ؟ الأسرة في حقيقتها منبع للمعاني الإنسانية والمثل العالية بما يكتسبه الإنسان من التراحم، وذلك مصداقا لقول الله تعالى حين وصف جوهر العلاقة بين الزوج زوجته في كتابه الكريم : وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ.

لكن مع ذلك فإن تعتبر العصبية والعنف من قبل الزوج تجاه الزوجة، أو العكس من جانب الزوجة تجاه زوجها، واحدة من الظواهر الاجتماعية والمعاصرة والغريبة على مجتمعاتنا الإسلامية خاصة، والعربية عامة والتي أصبحت تهدد أمن الأسرة واستقرارها، ومما لاشك فيه أن العصبية والعنف من قبل الزوج تجاه الزوجة نتجت عن العديد من العوامل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المرتبطة بالتحولات السريعة والحديثة في مجتمعاتنا.

والعنف هو شكلٌ من أشكالِ المعاملة السيّئة والتصرفات غير اللائقة من قبل شخص محدّد اتجاه مجموعة من الأشخاص أو شخص واحد، وهناك عدة أشكال من العنف، فمنه العنف السياسيّ، والوظيفيّ، والأسريّ، وبذلك يمكن تعريف العنف، بأنّه تصرف سيء ومعاملة سيئة من قبل أحد أو كلّ من الشريكين، الزوج والزوجة، وقد يتمثّل بالاعتداء الجسديّ، كالضرب والصفع، أو يكون بالتهديد النفسيّ كالاعتداء الجنسيّ أو العاطفي، أو عن طريق السيطرة والاستبداد وسياسة التخويف يكون الاعتداء على أشكالِ أخرى كالإهمال، أو حرمانِ الشخص من شيء يحبّه، وقد ينتج عن هذا العنف حالاتٌ مرضيّة لدى الأشخاص المعرّضين له، كالأمراض العقليّة، وإدمان الكحول والمخدّرات، ومن الممكن أن يصلَ العنف إلى حدّ القتل والإجرام.

شهد العام المنصرم 2019 زيادة ملحوظة في سجل الجرائم الأسرية بالعاصمة وضواحيها، رغم البشاعة الاستثنائية والجدل المجتمعي الذي يصاحب مثل تلك الجرائم، إلا أن الجناة في أغلبها هذا العام كانوا يقطعون أشواطا إضافية في التخلي عن إنسانيتهم وعواطفهم خلف ظهورهم، ويتفننون في كيفية إلحاق الأذى بالمجني عليهم، الذين تربطهم بهم علاقات الدم والعرض.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

كاتب مصري