الطّرق - الجزء الرابع

قالت لي بعد أن ذكرتني بنفسها انها حلمت بي حلم غريب وهذا جعلها تتحدث معي وكانت تكذب طبعا وعرفت فورا سبب اتصالها إنها كانت موجودة في نفس اليوم الذي خرجت فيه من عند الشيخ بعد أن قضيت معه عدة أيام لقد رأتني ولكني لم أراها وهكذا تذكرتني وعاد الشوق من جديد ليطرق قلبها لم أفاجئها بمعرفتي الحقيقة لكن أنا الذي أتفاجأ من خطورة قدراتي أتذكر عندما كنت صغيرا سألت نفسي ماذا سيفعل البشر إن عرفوا ما يخبئه القدر وما تخبئه نفوس البشر لم أكن أتخيل أن هذا يمكن أن يحدث وينكشف الحجاب الذي يضعه الله ليستر به عباده ينكشف لي أنا ..أحسست بالعظمة أنا أصبحت عظيم لهذا الحد وفورا اتصلت بهذا الشيخ الساذج وقلت له باستعلاء لست أنا من سيعمل معك بل أنت هل توافق أم أبحث عن مساعد آخر 

كانت دهشته متوقعة بل إنه قال بعض الألفاظ البذيئة ولكني ما دمت أقرأ نيته جيدا وأعرف ماذا يشعر فأنا سأتقي شره في الوقت المناسب

جاوبني هل توافق مع إنني قرأت الجواب قبل أن تنطقه حسنا أنت توافق سنتقابل غدا لنرى كيف سنعمل؟

لم أكن هذا الشخص المتعالي المتكبر لكن الله أعطاني هدية عظيمة ومن غبائي كنت أظنها لعنة الطّرق زاد في هذه الليلة كان يفكر فيما قلته كان يكرهني ويحقد علي لكنه يحتاجني ويريد أن يستغل قدرتي لذا آخذ قراره بأنه سيعمل معي بأي شرط وكانت شرطي إني سأختار من اجلس معه بعناية وقررت أن أختار في البداية أشخاص لا تحيطهم هالة عظيمة من الكره حتى يكون الأمر أقل صعوبة حيث أن الطرق والإغماء يكون بسبب الكره الشديد وبعد أن أعلن الشيخ عن وجودي لبعض مريديه اخترت شخص من بينهم كانت تحيطه هالة غريبة من اللامبالاة احساس جديد بالنسبة لي لم أشعر بمثل هذا الشعور إلا قليلا جدا إنه شخص لا يبالى به أحد لا يكرهه ولا يحبه أحد حتى والديه لا أحساس تجاهه 

نظرت في عينيه كنت أتوقع بأن يزداد الطّرق كما يحدث لكن كل ما أحسست به هو الشفقة على هذا الكائن كيف يعيش وحيدا هكذا رغم إنه يمتلك أصدقاء وأقارب سألته في ملل 

ماذا بك؟ ما علتك لماذا آتيت إلى هنا؟

وبكل ما تحمله الكلمات من وجع قال لي: لا أعرف أشعر بالمرض يبدو أنني محسود أو أحدهم عمل لي عملا

ضحكت رغما عني كنت أريد أن أفهمه أنه ليس بهذه الأهمية أردت أن أقول له مشكلتك أن لا أحد يراك لا أحد ينظر إليك لكني اكتفيت بأن أبين قدرتي وحكيت له تاريخه ورأيت في عينيه نظرة الانبهار يبدو إنني نجحت لكن كيف سأحل مشكلته الأساسية التي جاء من أجلها؟؟ أعطيته موعد آخر وقررت أن أكتفي بهذه الحالة لمدة أسبوع يجب أن أتمهل من ثم أنطلق بأقصى سرعة...

...يتبع

الجزء الخامس

بقلم الكاتب


معلمة لغة عربية أحب تأليف القصص القصيرة والروايات


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

Mouhamed Morsy - Sep 15, 2020 - أضف ردا

متابع ومستني الباقي ياريت متتأخريش علينا

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Apr 14, 2021 - عبد الوهاب الجزائري العربي زيدي
Apr 13, 2021 - وصال الدقيوش
Apr 12, 2021 - Fareed Hawammdeh
Apr 11, 2021 - هبة عبد الرحمن مختار محمد عبد الله
نبذة عن الكاتب

معلمة لغة عربية أحب تأليف القصص القصيرة والروايات