الصعود من المحرقة


حتى إذا ما غاصت الكلمات في وحل الطين والدم
وتعاوت الذئاب على جسد الحضارة النازف
سأرنو إليك في عليائك فلا تنكريني
أنا الماشي أتخبط في أسفي خذيني
من محرقة الغبار إلى الغيم
لاتخذليني
أنا الظامئ لك لا تعتبي
هذي جراحاتي فواسي وطببي
وإن كان قد خانني الوقت
أقيمي في مروجك الخضر اسمي....
واذكرينيالصعود من المحرقة

حتى إذا ما غاصت الكلمات في وحل الطين والدم
وتعاوت الذئاب على جسد الحضارة النازف
سأرنو إليك في عليائك فلا تنكريني
أنا الماشي أتخبط في أسفي خذيني
من محرقة الغبار إلى الغيم
لاتخذليني
أنا الظامئ لك لا تعتبي
هذي جراحاتي فواسي وطببي
وإن كان قد خانني الوقت
أقيمي في مروجك الخضر اسمي....
واذكريني

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 30, 2021 - قلم خديجة
Nov 25, 2021 - رفيده حمد
Nov 24, 2021 - اروى اياد
Nov 21, 2021 - عمر الشامخ الزبيدي
نبذة عن الكاتب