الصدقة "1"

أصيبت الأمّ أثناء الولادة بنوع نادر من الفايروس عجز الأطبّاء عن معرفته. وبالتّالي، كانوا يصرفون لها الدّواء اجتهادًا وتجربة، فتستقرّ حالتها لبعض الوقت ثمّ ما تلبث أن تشكو من آلامٍ مبرحة. وتعايشت مع مرضها ستة عشر عامًا، أو يزيد.

كان الزّوج يمتلك مزرعة جعل قسمًا منها حقلًا، إضافة إلى حانوت صغير في القرية. ففي أيّام الشّتاء عندما تكون الأرض موحلة، أو أوائل الرّبيع، عندما يكون النبات لا يزال غضّا، كان يفتح دكانه باستمرار. وفي الأيّام الأخرى، كان يقضي وقته في المزرعة، من الفجر حتّى قبيل الغروب. كان يقتلع الأعشاب الضّارّة، أو يحضّر لزراعة ربيعية أو صيفية، أو يتفقد مزروعاته لمكافحة الآفات والأمراض. أمّا زبائن الدّكان، فكانوا يأتون من أماكن بعيدة، ويتعدّون حانوتًا واثنين وثلاثة ليصلوا إلى متجره. كانوا دائمًا يأتون على الموعد؛ قبيل الغروب. فإن كان الدّكان مغلقًا، يدقون باب بيته. وكان باب رزقه واسعًا من الحانوت كما المزرعة والحقل. 

أسموا الطفل الحديث الولادة وحيدًا. وما أن بلغ وحيد سن الحادية عشر، حتّى أصبح والده يرى فيه شابًا مختلفًا عن بقيّة الشّباب رغم صغر سنه. اشتد مرض الأمّ في هذه الفترة. وكان لا بد من أحد يرعاها. عهد إليه أبوه برعاية أمه أثناء غيابه في سوق الجملة أو في الحقل أو الدكان. هذا في أيّام العطل المدرسية. وما أكثرها. أمّا في الأيام العادية، فكان أبوه يتأخر في البيت ليقوم برعاية زوجته حتى الساعة العاشرة صباحًا وأحيانًا بعد ذلك، فما أن يحسّ أنها تغط في نوم عميق، حتى يركب دابته وينطلق إلى مزرعته، ولدى عودة وحيد من المدرسة، في الثانية عشرة ظهرًا، كان ينطلق إلى المسجد القريب من بينهم ويؤدّي صلاة الظهر. وعقب كل صلاة، كان يدعو لأمه بالشفاء ولأبيه بالتوفيق.

سمع وحيد خطيب الجمعة يقول: داووا مرضاكم بالصدقات... ولما انقضت الصلاة، غادر الأب المسجد ممسكًا بيد ابنه. وفجأة، قال وحيد:

-أبي، لماذا لا نداوي أمي بالصدقة مثلما يقول الخطيب؟ 

-أوَ قال ذلك، لقد كنت شارد الذهن أفكر بأمّك. 

-نعم. سمعته تمامًا. 

-حسنًا، ونعم القول، لنبدأ.

قاد الوالد ابنه وهو لا يزال ممسكًا بيده قريبًا من باب بيت معين عند المنعطف، حينما أشار الوالد بيده، وقال: 

-هل ترى ذلك البيت؟

-أبي، إني أراه وأعرفه، ليس بالبيت رجال، ثلاثة أطفال تعولهم أمهم بعد أن توفي زوجها.

-أعرف، خذ هذا المغلف ودق الباب، ما أن تسمع صوت المزلاج، ضعه بالباب وعد إليّ مسرعًا، بأسرع ما تستطيع، لا تنتظر لأن يراك أحد من أهل البيت، أمّا أنا سأنطلق، هل فهمت؟ 

-نعم، تمامًا.

وفي يوم الجمعة التّالية كرّر الأب ما عمله في الجمعة الماضية، والتي بعدها والتي بعدها، وبقي على هذا الحال حتّى أصبح وحيد في السادسة عشر.

ذات يوم، مات شيخ جليل في القرية، فقال ابن تلك الأرملة: وا حسرتاه، الله يرحمك أيّها الشيخ. لقد وقفت حائلًا بيننا وبين أن نمد أيدينا. لقد حفظت كرامتنا. فسمعه وحيد وابتسم. ولحسن حظ ذلك الفتى وإخوته وللمفاجأة، أن الصدقة لم تنقطع، إلّا أنّ الأب وابنه قد غيروا الموعد. فبدلًا من تقديمها بعد صلاة الجمعة، جعلوها يومية وقدّموها عقب صلاة الفجر. وأضافوا عليها، كانوا يضاعفون المبلغ ومعه صدقة عينية قبيل العيدين وقبيل افتتاح المدارس، استغربت الأرملة واستغرب أبناؤها، من فاعل الخير هذا؟ 

اشتدّ مرض الأمّ، واقترح أبو وحيد أن يحملوها إلى المشفى. ولكن وحيد انفجر باكيًا:  

هل نُحرَم من دعائها ومن مشاهدة لحظة السّعادة في عينيها عندما ترانا حولها؟ 

-لا يا بني، لن يحدث هذا أبدًا... لا بد من امرأة تقوم على خدمتها.

فكّر وحيد لبرهة وقال: ما رأيك بالأرملة التي...

أجاب والده بحماس: نعم، أحسنت، وهو كذلك.

وفجأة، انتقل أبو وحيد إلى جوار ربّه، وفي غضون شهر، لحقت به أمّ وحيد. وبعد صلاة الجنازة والدّفن، وقف الخطيب على قبر المتوفاة لتوصيتها وذويها والدّعاء لها، ومن ضمن ما قاله: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا مات ابن انقطع عمله إلّا من ثلاث: صدقة جارية وعلم ينتفع به وولد صالح يدعو له» فبكى وحيد، وقال في نفسه: لك الدّعاء منّي ما حييت. وأجعل محصول الحقل صدقة عن روحك الطّيبة. أمّا العلم، فالعين بصيرة، واليد قصيرة ولا حول ولا قوّة إلا بالله العظيم. 

(سبعة يُظلُّهم الله في ظلِّه يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه... ورجلٌ تصدَّق بصدقةٍ فأخفاها، حتى لا تعلم شمالُه ما تُنفق يمينه.) حديث نبوي شريف.

مترجم عربي-انجليزي—فرنسي—عربي، ناقد أدبي ومقيّم في onlinebookclub.org حيث تعاملت مع عشرات الروايات باللغة الإنجليزية.اعتذرت مؤخرا لضيق الوقت كاتب روائي باللغة الإنجليزية ( 4 ) روايات . جامعي.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

مترجم عربي-انجليزي—فرنسي—عربي، ناقد أدبي ومقيّم في onlinebookclub.org حيث تعاملت مع عشرات الروايات باللغة الإنجليزية.اعتذرت مؤخرا لضيق الوقت كاتب روائي باللغة الإنجليزية ( 4 ) روايات . جامعي.