الصحة الفموية والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

يمثل تأمين متطلبات الطفل ذي الاحتياجات الخاصة تحديًّا كبيرًا للآباء والأمهات، وغالبًا ما تأخذ المشكلة الطبية العامة عند الطفل تركيز واهتمام الأهل في حين تهمل العناية السنية، ومشكلات الأسنان.

والمشكلة هي أنه وفقًا لمكتب صحة الأم والطفل فإن هؤلاء الأطفال يكونون أكثر عرضة مرتين لمشكلات الأسنان مقارنة بالأطفال السليمين، وعلى هذا إذا كنت والدًا لطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة فمن المهم أن تولي اهتمامًا خاصًّا للرعاية الصحية السنية.

قد يهمك أيضًا كيف تشارك في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة؟

كيف تهتم بالصحة السنية لذوي الاحتياجات الخاصة؟

فيما يأتي بعض النصائح عن كيفية التعامل معها:

الظروف العامة المشتركة بين ذوي الاحتياجات الخاصة

حددت أكاديمية طب أسنان الأطفال أن ذوي الاحتياجات الخاصة هم من لديهم ظروف بدنية تطوعية سلوكية أو عاطفية مزمنة، وهم عادة يواجهون صعوبات في ممارسة الأنشطة اليومية لذا يتطلبون عناية سنية وخدمات طبية إضافية.

تعد شقوق الشفة وقبة الحنك عند المصابين بمتلازمة داون والاضطرابات العصبية والتوحد والشلل الدماغي والإعاقة السمعية والبصرية من الحالات الطبية التي تتطلب خدمات سنية خاصة إضافة لإعاقات التطور والتعلم.

الظروف الفموية عند ذوي الاحتياجات

متلازمة داون (المنغولية) وغيرها من الاضطرابات الوراثية يمكن أن تسبب تأخيرًا في بزوغ الأسنان قد يصل في بعض الأحيان إلى عامين، هؤلاء الأطفال يمكن أن يعانوا أيضًا تشوهات بالأسنان مثل أسنان زائدة أو أسنان مفقودة خلقيًا.

وعمومًا يمكن للازدحام وسوء ارتصاف الأسنان أن تترك هؤلاء الأطفال عرضة لأمراض اللثة وتسوس الأسنان بسبب صعوبة تنظيفها

في حالات الإعاقة الذهنية أو الشلل الدماغي الشديد يميل الأطفال عادة إلى طحن أسنانهم ما يجعلها مساحة خالية، فتفقد ميناء الأسنان تدريجيًا.

الأطفال الذين يعانون ضعف الجهاز المناعي قد يعانون تسوس الأسنان وأمراض اللثة، وقد تحوي الأدوية التي يأخذها بعض ذوي الاحتياجات الخاصة (المنغولية) السكر أو تسبب جفاف الفم وبذلك تؤدي إلى تسوس الأسنان.

إضافة للأدوية التي تسبب تضخمًا لثويًا مثل أدوية الصرع، لذا يجب الاستفسار من الطبيب عن الآثار الجانبية للأدوية التي يأخذها طفلك لاتخاذ الإجراءات المناسبة والحفاظ على صحة فموية جيدة.

قد يهمك أيضًا المؤسسات الإيوائية الطبية لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة

التغذية والرعاية المنزلية

من اللحظة الأولى التي تعود بها إلى منزلك من المستشفى بطفل ذي احتياجات خاصة امسح لثته بشاش رطب يوميًا، وبمجرد بزوغ الأسنان نظف أسنانه مرتين في اليوم مع فرشاة أسنان ناعمة وخيط تنظيف يوميًا.

ويجب سؤال طبيب الأسنان عند البدء باستخدام معجون الأسنان الحاوي على الفلور لمعرفة كيفية الاستخدام.

إذا كان طفلك يستطيع المضمضة بسهولة يمكن استخدام سوائل المضمضة مع التنظيف بالفرشاة لتحسين دفاعات طفلك ضد تسوس الأسنان وذلك عند الأطفال الكبار السن.

الحمية الغذائية القليلة السكر يمكن أن تساعد أسنان الطفل على التطور تطورًا صحيحًا ما يحد من هجمات التسوس.

حافظ على وجبات خفيفة صحية في المنزل واهتم بالتنظيف بعد تناول الطعام والمضمضة بالمياه لتعديل الحموضة.

قد يهمك أيضًا "التأهيل الحركي" للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة

وأخيرًا جد طبيب أسنان لطفلك

يوصى بالعثور على طبيب أسنان من ذوي الخبرة والاختصاص، وأن تكون الزيارة الأولى في مرحلة مبكرة من العمر لا سيما عند الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

بعض أطباء طب الأسنان العام أو الاختصاصي قادرون على علاج الأطفال الذين يعانون إعاقات جسدية وسلوكية.

في الزيارة الأولى يقيم طبيب الأسنان التطور السني لدى طفلك ويساعده في تأمين الرعاية المنزلية الروتينية المناسبة.

توجد فرصة كبيرة عند الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة للحصول على صحة فموية جيدة بالعمل مع طبيب الأسنان ووضع خطة وقائية لتجنب عدد من مشكلات الأسنان المحتملة.

نشكر متابعتكم، انتظرونا في مقالات جديدة

طالبة لدى كلية الحقوق جامعة دمشق .. وكاتبة محتوى اعلاني سوشال ميديا

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

طالبة لدى كلية الحقوق جامعة دمشق .. وكاتبة محتوى اعلاني سوشال ميديا