الصبغات المستخدمة في قسم علم الدم

تعد صبغة رومانوفسكي (Romanowsky Stains) من أشهر الصبغات التي تستخدم في قسم علم الدم، والدراسات الخلوية، وتكمن فائدتها في تمييز الخلايا في أثناء الفحص المجهري لعينات الدم، ونخاع العظام.

كما تستخدم للكشف عن وجود الطفيليات في الدم مثل طفيليات الملاريا، وتوجد أنواع مختلفة من صبغة رومانوفسكي.

اقرأ أيضاً سرطان الدم.. أنواعه وكيفية علاجه

أنواع صبغة رومانوفسكي

1- صبغة ماي- جرونفالد جيمزا

تتكون صبغة ماي- جرونفالد جيمزا (May-Grünwald-Giemsa stain) من صبغتين، الأولى صبغة ماي- جرونفالد، والثانية صبغة جيمزا، وتستخدم بصفة رئيسة في قسم الدم لصبغ مسحة الدم، وتحليلات النخاع، وهي إلى ذلك تستخدم عادة في قسم الخلايا للكشف عن الملاريا. 

2- صبغة جيمزا

صنف العلماء صبغة جيمزا (Giemsa stain) على أنها صبغة متعددة الاستخدامات، وذلك بسبب تركيبتها الفريدة، التي تتكون من أصباغ حمضية، وقاعدية، مثل أزرق الميثيلين، والأيوسين، كما أنها تستخدم صبغة أساسية لخلايا الدم المختلفة (كريات الدم الحمراء، والصفائح الدموية، وكريات الدم البيضاء) والمكونات الخلوية مثل النواة، والسيتوبلازم، وتعد صبغة خاصة تستخدم لفحص مسحات الدم بحثًا عن الطفيليات، وبصفة رئيسة لتشخيص الملاريا.

3- صبغة رايت ورايت جيمزا

تعد صبغات رايت أو رايت جيمزا (Wright's or Wright-Giemsa stains) هي الخيار الأمثل لصبغ مسحات بزل نخاع العظم (bone marrow aspirate).

وتتميز هذه الصبغة بأنها تعطي نتائج واضحة جدًّا، وتفاصيل للنواة، والسيتوبلازم والحبيبات عند تنفيذها بطريقة صحيحة، علمًا أنها تحتاج إلى وقت أطول في أثناء العمل، وتستخدم في عينات البول، لتشخيص عدوى المسالك البولية، في حين تستخدم في قسم علم الخلايا للكشف عن مشكلات في الكروموسومات والأمراض المتعلق به. 

4- صبغة ليشمان

تستخدم صبغة ليشمان (Leishman stain) للمعرفة، والتفرقة بين أنواع خلايا الدم البيضاء، كما تستخدم لتشخيص طفيليات الملاريا، والمثقبيات (trypanosomes).

اقرأ أيضاً تعرف على أفضل أنواع صبغات الشعر

ما الصبغة المستخدمة في صبغ الخلايا الشبكية؟

الصبغة المستخدمة في صبغ الخلايا الشبكية (reticulocytes) هي صبغة تسمى صبغة فوق حيويّ (supravital dyes)، ويوجد منها نوعان هما صبغة أزرق الكريسيل اللامع (brilliant cresyl blue)، وصبغة أزرق الميثيلين الجديد (new methylene blue)، وكلاهما يستهدف عند الصبغ بقايا حمض الريبونوكلييك في الخلايا الشبكية، ويمنحها لونًا لتصبح على هيئة شبكة زرقاء مميزة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب