الشعور بالأمان لدى النساء هو أهم حقوقها

ما الذي يجب أن يحدث للنساء ليشعرن بالأمان؟

مرة أخرى تساؤلات حول قضية النساء وسلامتهن. امرأة شابة في طريقها إلى منزلها في الساعة 9 مساءً، بعد زيارة صديق، لتتعرض للهجوم الوحشي والقتل.

كشفت دراسة استقصائية حديثة أجرتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأسبوع الذي يبدأ في 8 مارس 2021 أن 97٪ من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 و24 عامًا في المملكة المتحدة تعرضن للتحرش الجنسي في الأماكن العامة.

إنها إحصائية مروعة. لذا، هل ينبغي للمرأة أن تُغلق نفسها بعيدًا مع حلول الليل، وتعامل كل رجل على أنه تهديد محتمل، وألا تخاطر أبدًا بارتداء الملابس بطريقة يُمكن أن يساء فهمها على أنها مثيرة جنسيًا؟

هذه ليست طريقة للعيش وإلى جانب ذلك، لا تحدث كل الهجمات بعد حلول الظلام.

أحد الاقتراحات الأخيرة، حظر التجول للرجال بعد الساعة 6 مساءً، ليس حلاً معقولاً أيضًا.

أعتقد أن العديد من النساء في سن معين لديهن تجارب سابقة في لقاءات غير سارة؛ يد على ساقهم أو صدرهم في مكان مزدحم، نظرة أو تعليق مهدد، شعور بأنهم محاصرون.

لدي بالتأكيد، من المشي إلى مكتب في مكان عملي ورؤية الصور الملصقة على الجدران والتي بدت وكأنها فحوصات نسائية، إلى وجود سائق سيارة أجرة أسود يتسلق عبر الفتحة للوصول إلى مهاجمتي أثناء عودتي للمنزل ليلاً.

أضف عددًا قليلاً من المصاعد المخادعة إلى المنزل بعد الليالي بالخارج وسيؤدي ذلك إلى بعض الأوقات المزعجة.

ولكن كان هناك أيضًا الرجل الذي توقف وأصر على إعطائي وسيلة نقل آمنة إلى المنزل بينما كنت أسير بمفردي في وقت متأخر من الليل؛ لم أستطع الحصول على سيارة أجرة. قال إنه يأمل أن يقوم شخص ما بذلك من أجل صديقته.

أو العديد من الرجال الذين دعموا ودافعوا عن نفسي وعن النساء اللواتي عرفتهم من انتباه الذكور غير المرغوب فيه.

هناك تركيز كبير على ما يجب على النساء فعله لحماية أنفسهن من أجل تقليل المخاطر؛

1. لا تسافري بمفردك، بل تَشاركي بسيارة الأجرة، وربما تبقين بين عشيّة وضحاها في منزل صديقتك، بدلاً من المخاطرة بالسفر بمفردك.

2. خذي تسجيل التاكسي، وقومي بتصوير السائق حتى يكون هناك سجل على هاتفكِ.

3. كوني حذرة عند القيادة بنفسك إلى الأماكن وتأكدي من أن موقف السيارات مضاء جيدًا، سواءً أكان عند الوصول أم المغادرة.

4. ضعي مفاتيحك في يدك، إنهم يصنعون سلاحًا جيدًا ويسمحون لك أيضًا بالدخول إلى المنزل بسرعة.

5. كوني متيقظة دائمًا عند المشي بمفردك، وعليك التحقق من الخلف، وتجنب استخدام سماعات الأذن، وعدم استخدام الممرات المظلمة، واحترسي من صفوف التحوط والظلال. إذ أبلغت العديد من النساء عن السير في طريق أطول أو حتى العودة مرة أخرى في بعض الأحيان للعثور على طريق أفضل مضاءة أو أكثر ازدحامًا.

6. ضعي هاتفك المحمول في يدك حتى تتمكنين من الاتصال إذا شعرت بالقلق أو ردع شخص ما من خلال الظهور وكأنك تجرين مكالمة بالفعل. ووافقي على إرسال رسالة نصية إلى صديقك عندما تصبحين في المنزل بأمان، وإذا حدث شيء، أبلغي الشرطة!

ولكن هل يتعيَّن على النساء قبول الإساءة كجزء من الحياة، وعدم المبالاة بها على أنها "طبيعية"، واعتماد إرشادات السلامة هذه، وتوخي الحذر في طريقة لبسها، وعدم المغامرة مطلقًا بالخروج بدون مرافق؟ ما الذي يجب أن يحدث للمرأة لتشعر بالأمان؟

لا يتعلق الأمر بإلقاء اللوم على النساء أو فضحهن. من المهم أن يتحمل الأولاد والرجال المسؤولية عن سلوكهم وأن يكونوا واضحين بشأن دورهم في مجتمعهم.

يأتي التعليم المناسب من المنزل والمدرسة. كأطفال، نتعلم من السلوك الذي يصوغه الآباء والمدرسون والأصدقاء والمشاهير ونستوعبه.

تحدث إلى أولادك وقل لهم:

1. لست بحاجة إلى "الرجل" لتكون رجلاً، أن تكون صارمًا، لا تعبر عن مشاعرك ليست طريقة صحيّة أو إيجابية لتكوني كذلك، تعلم كيف تحترم المرأة وتعاملها بالطريقة التي تحب أن تُعامل بها والدتك وأختك وخالاتك.

2. ادعوه، إذا لاحظت سلوكًا بذيئًا، أو تنمرًا، أو شتائم، أو لغة مهينة، قف وقل أنه ليس بخير، في كثير من الأحيان يتم مشاهدة السلوك السيئ ثم يتم تجاهله دون عواقب، اختر عدم التزام الصمت.

3. إذا رأيت امرأة تتعرض للإزعاج أو الضيق، فاذهب وادعمها، اكتشف ما تحتاجه واعرض عليها المساعدة.

4. إذا كنت تمشي خلف امرأة وحيدة، فاترك مسافة بينك وبينها، أو حتى اعبر الطريق حتى يتضح أنك لا تتبعها، تجنب المشي بنفس الوتيرة، لأن ذلك قد يكون مزعجًا.

5. إذا كنت تجري في الخارج، فأخبرها بوجودك من مسافة قصيرة، وتأكد من أنها تسمع أنك قادم ربما تقول "مرحبًا" عندما تقترب، أو حتى تعبر إلى الجانب الآخر من الطريق.

6. حافظ على وجهك مكشوفًا، خاصةً في الليل. يمكن أن يكون ارتداء غطاء للرأس وقناع ووشاح أثناء ارتداء الملابس الداكنة مشهدًا مقلقًا.

7. إذا كشفت لك امرأة أنها تعرضت للهجوم، فاستمع لها بطريقة داعمة، مع تشجيعها على إبلاغ السلطات بذلك، سيتطلب مشاركتها في هذا الكثير من الثقة والشجاعة، لذا احترم ذلك.

مع وجود 50.61٪ من سكان المملكة المتحدة من الإناث (مجموعة البنك الدولي لمؤشرات التنمية، 2019)، من المهم تعلم طرق إيجابية للتعايش. دعونا نجد طرقًا لتقييم شركة بعضنا البعض والاستمتاع بها.

بقلم الكاتب


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته معكم : حسين خبرة في مجال كتابة المحتوي منذ أكثر من 8 أعوام. كتابة مقالات مع الالتزام بالاتي . *مراعاة التدقيق اللغوي. *عدم وجود أخطاء إملائية . *جميع الصيغ المناسبة و التي تحتاجها للمقالات. *الكتابة في كافة المجالات. *تصدر محركات البحث. *كتابة لمدونتك أو موقع الويب الخاص بك. *مقالات حصرية 100% و غير منسوخة. *تنسيق جيد للفقرات و العناوين. *محتوي متوافق مع قواعد السيو. *السرعة في التسليم .


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته معكم : حسين خبرة في مجال كتابة المحتوي منذ أكثر من 8 أعوام. كتابة مقالات مع الالتزام بالاتي . *مراعاة التدقيق اللغوي. *عدم وجود أخطاء إملائية . *جميع الصيغ المناسبة و التي تحتاجها للمقالات. *الكتابة في كافة المجالات. *تصدر محركات البحث. *كتابة لمدونتك أو موقع الويب الخاص بك. *مقالات حصرية 100% و غير منسوخة. *تنسيق جيد للفقرات و العناوين. *محتوي متوافق مع قواعد السيو. *السرعة في التسليم .