..الشعر والأدب يشربان من نبع العلم

دعني وجرحي فقد خابت أمانينا

هل من زمان يعيد النبض يحيينا يا ساقي

الحزن لا تعجب في وطني نهر من الحزن يجري

في روابينا كم من زمان كئيب الوجه فرقنا واليوم عدنا

ونفس الجرح يدمينا جرحي عميق خدعنا في المداوينا لا الجرح

يشفى ولا الشكوى تعزينا كان الدواء سموما في ضمائرنا

فكيف جئنا بداء كي يداوينا هل من طبيب يداوى جرح

عالمة هل من إمام لدرب الحق يهدينا اللهم

يا محول الحول والأحوال حول حالنا إلى

أحسن حال إِنِّي امْرُؤٌ يَذُبُّ عَنْ

مَحارمي بَسْطةُ كَفّ

ولِسانٍ عارِمِ

ما حك جلدك مثل

ظُفرك فتول أنت جميع أمرك

نَعيبُ زَمانَنا وَالعَيبُ فينا وَما لِزَمانِنا

عيب سوانا وَنَهجو ذا الزَمانِ بِغَيرِ ذَنبٍ وَلَو

نَطَقَ الزَمانُ لَنا هَجانا وَلَيسَ الذِئبُ يَأكُلُ لَحمَ ذِئبٍ

وَيَأكُلُ بَعضُنا بَعضاً عَيانا.. أمل في غد أفضل وأكثر اشراقا

إذا تعلمنا ان الحياة منا وفينا سوف نفهم ونعي وندرك

ما يحيط بنا اننا لا نريد نصر امة على امة

ولا فصيل على فصيل إنما نريد

تحريك الإنسانية الراقدة

فينا وفى الإنسان

حتى يرى

جمال الحياة الحقيقية

نحن نريد رفع الساتر او الستار

من على بصيرة الإنسان لري ويعرف

من هو ولماذا هو هنا وما هو المنوط به

والى أين هو يسير ان عرفنا أنفسنا بشكل حقيقي

فسوف نعرف الاله العظيم الخالق لكل شيء

وان عرفنا الاله العظيم الخالق لكل شيء

فسوف نعرف كل شيء يظن

بعض الناس او حتى

بعض الدول انهم

في عصر

العلم

ولا يعلمون

انهم يغوصون في الجهل

وحتى ان الجهل منذ زمن بعيد قد

خاص فينا اقول هذا وانا اعرف انا العالم سوف

يتقدم لدرجة انه ما حدث او ما حصل عليه الإنسان من

تكنولوجيا واكتشافات حتى اليوم سوف يحصل عليه الإنسان

في غضون خمسة سنوات لشيء سوف يكون كذي قبل

ولكن ما هو الثمن وهل نحن نسير في الطريق

الصحيح ان الدولة التي يعتبرها الجميع انها

عظمى وقادرة تعاني من أمراض

لا تملك له علاج ولكن

ندعو الله ان

يشفينا

ويشفيها

لا شيء يضاهى الإنسانية

انها من نبع العلم تأتينا ترفع من

شأننا والصراط المستقيم تهدينا ومصدر

العلم والعلوم واحد ولكنني اؤكد اننا عن الهدى

قد بعدنا وقد أوشك ان يتوقف نبع الخير فينا والهدى علم

للحق يهدينا فاذا وعينا اننا لسنا في الطريق الصحيح فيجب ان ننتبه

ونعود إذا كان في العودة خيرا لنا يشفينا من أمراض قد

أنهكت حتى الوعي والإدراك فينا ان الدنيا يا سادة

أجمل بكثير مما نراها ومما هيئه زرعوه فينا

لأننا لا نرى من خلال منظورنا نحن او

حتى من منظار للهدى يهديني

الى النور الذي يبدد ظلام

الجهل وعلى الحب

والخير يحيينا ويهدينا ولكننا

إذا نظرنا من خلال مناظير الآخرين سوف

يؤدي ذلك لانعدام الرؤية وانعدام الرؤية سوف

يقتل جمال الحياة فينا اننا فقط نريد ان نتعايش ونعيش

بشكل سلمي دون حروب ونزاعات تقتل الجمال

وتبدد الحب وتغرز الكرة فينا لا داعي ابدا ان

نزرع الشوك بعدها نشكو مما يؤذينا

ان انهارت منظومة الإنسانية

فما الذي يبقينا

او حتى يبقى على الحياة

والحياء فينا لقد

خدش

الحياء وسار

التبرج والعري في الافكار

والأقوال يهدينا فان لم نفيق ونقلب

على السلبيات التي أصبحت تعيش فينا فسوف

يتغير كل شيء في الحياة حتى يباهينا

يجب ان نصنع دنيانا بأنفسنا 

حتى نتمكن من ان صنع نظام عالمي

حقيقي يليق بنا والنور والحق والهدى يكون هادينا

متوافق مع إنسانيتنا ولا يقتل الحياة والجمال فينا

يجب ان يكون دستور هذا النظام وقوانينه

تجسيد الإنسانية ورقيها يجب ان نتوقف

الآن قبل فوات الأوان ولكن الحق

اقول ان الامل في غد أفضل

دائما موجود فينا يحيينا

والى الحق

والنور سوف يهدينا

دمتم بخير وسعادة  

بقلم الكاتب


رجل بسيط يحلم بلقاء الله بقلب سليم.وباحث عن الانسانية في كون صغير وعالم كبير اسمه الإنسان.سابقا صاحب مكتب الفيومى للمقاولات.حاليا احيا بين الأكوان اترقب واتحسس رسائلي حتى انني بعد ان لمس النور قلبي اصبحت لا اعرف من انا ولكن عرفته .هو.و نظرة نظرة في كل الأكوان فلم أجد غيره أو سواه هو حبيبي وانا اتمنا ان اللقاء واراه..


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

رجل بسيط يحلم بلقاء الله بقلب سليم.وباحث عن الانسانية في كون صغير وعالم كبير اسمه الإنسان.سابقا صاحب مكتب الفيومى للمقاولات.حاليا احيا بين الأكوان اترقب واتحسس رسائلي حتى انني بعد ان لمس النور قلبي اصبحت لا اعرف من انا ولكن عرفته .هو.و نظرة نظرة في كل الأكوان فلم أجد غيره أو سواه هو حبيبي وانا اتمنا ان اللقاء واراه..