السمنة والنحافة: الأنواع والأضرار والعلاج

تُعد السمنة والنحافة من أكثر الحالات شيوعاً، وتحدث نتيجة تغذية غير صحية، وبرغم سهولة الالتزام بالعادات الصحية، لكن في أحيان كثيرة، تنقُصنا الإرادة، وهناك عوامل كثيرة (منها: الحالة النفسية، ممارسة الرياضة، التحلي بالصبر وغيرها)، والتي تلعب دوراً هاماً لا يمكن تجاهله.

السمنة: هي إتباع نظام غذائي مرتفع السعرات الحرارية واختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها مما يؤدي لتراكم للدهون بالجسم، ومن أسباب السمنة الاستعداد الوراثي والهرمونات والعادات الغذائية الغير صحية، وعدم ممارسة الرياضة والحالة النفسية والنوم لفترات طويلة خاصة بعد تناول الوجبات الدسمة وانتشار الإضاءة الصناعية، فتوقيت تناول الطعام قد يتساوى في أهميته مع نوعية الطعام ذاته.

للسمنة أنواع منها: سمنة موضوعية (تصيب مناطق معينة) وسمنة عامة (تصيب جميع الجسم) وسمنة مفرطة.

وتؤثر السمنة على القلب والكبد والكلى والبنكرياس والمفاصل، فتسبب السرطان والنقرس وخشونة مفاصل الحوض والركبة والقدم وضيق التنفس وتقعر الظهر والانزلاق الغضروفي وتراجع الذكاء.
ولعلاج السمنة: ينبغي الذهاب للطبيب لمعرفة سبب السمنة وعلاجه، ويمكن إتباع نظام غذائي مناسب لإنقاص الوزن وتناول الخضروات والفواكه قليلة السعرات الحرارية، وتقليل الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة والأطعمة المقلية والتقليل من النشويات وممارسة الرياضة (والتي تعزز من القدرات العقلية والإدراكية وتحرق الدهون وتخفض ضغط الدم وتحسن أداء الرئتين)، كما يمكن التدخل الجراحي بتدبيس المعدة ونحت وشفط الدهون في الحالات التي لا تستجيب للعلاج.

النحافة من أسبابها: الإصابة ببعض الأمراض كالسكرى والأنيميا وأمراض الكبد والكلى وزيادة هرمون الغدة الدرقية والإصابة بالديدان المعوية والتدخين وتناول الكحوليات والتوتر والقلق والأرق ومرض فقدان الشهية العصبي، وتؤدى النحافة لنقص مناعة الجسم وتأخر النمو وهشاشة العظام والأنيميا وسقوط الشعر وجفاف البشرة ومشاكل في الأسنان وقلة الخصوبة.

من أنواعها: النحافة الأولية البسيطة، وفيها يتمتع الشخص بالصحة والعافية مع نقص في الوزن عن غيره. والنحافة الثانوية المسببة: ويعاني فيها المريض من أمراض مسببة للنحافة منها السرطان والإسهال والسكري والتوتر والتسمم الدرقي والصدمة النفسية والإحباط وجراحات الجهاز الهضمي والإيدز.

ولعلاج النحافة: ينبغي الذهاب للطبيب لمعرفة سبب النحافة وعلاجه بالطريقة الصحيحة والمناسبة، كما يمكن (في بعض حالات النحافة البسيطة) تناول العسل الأسود والمربى والبطاطس والقشدة والتمر والتين والزبيب، ومغلي الحلبة أوالكراوية أو النعناع أو البابونج، والخميرة البيرة ومنتجات الألبان كاملة الدسم، مع ضرورة النوم لعدة ساعات نهاراً والتوقف عن التدخين وتناول المكملات الغذائية وفيتامينات أ وب ج د ه والزنك والبعد عن القهوة والشاي.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب