السعرات الحرارية وزيادة الوزن والصحة


السعرات الحرارية هي وحدة لقياس الطاقة، أي الكمية اللازمة من الحرارة في شكل طاقة لتتمكن من إنتاج زيادة قدرها 1 درجة مئوية في كتلة 1 جرام من الماء. 

يستخدم هذا المقياس في التغذية لأن الجسم يحتاج إلى الطاقة ليعمل بشكل صحيح: أداء القلب، والجهاز العضلي الهيكلي، والجهاز العصبي، وما إلى ذلك.

كيلو كالوري هو مقياس لقيمة الطاقة للغذاء. يحرق الجسم السعرات الحرارية باستخدام ATP (الأدينوزين ثلاثي الفوسفوريك)، وهو نوكليوتيد يحصل على الطاقة من الخلايا، تصل الطاقة إلى أجسامنا من خلال أكسدة الطعام الذي نأكله:

1. الدهون: زيوت، نقانق، أجبان قديمة، الخ.

2. الكربوهيدرات: البطاطس، والخبز، والمعكرونة، والفواكه، والمعجنات، وغيرها.

3. البروتينات: اللحوم الخالية من الدهون، والأسماك، والبيض، ومنتجات الألبان الطازجة، الخ. هذه مخصصة لإصلاح الخلايا.

4. السعرات الحرارية ليست سيئة، فهي ضرورية، والمشكلة هي عندما يتم تناول سعرات حرارية أكثر مما يحتاجه الجسم.  

النظام الغذائي نورموكلوريك:

النظام الغذائي العادي أو النظام الغذائي القائم على الحديقة والبحر والمزرعة، هو نظام يحتوي على مزيج من جميع العناصر الضرورية للجسم لأداء وظائفه بشكل صحيح.

لا توجد مبالغ محددة للجميع لأن الاحتياجات ستعتمد على العمر، وبنية جسم الشخص، والنشاط البدني، الذي يتم القيام به. على سبيل المثال، يجب أن يستهلك الطفل الذي يتراوح عمره بين 4 و13 عامًا مع نشاط معتدل ما بين 1600 و2200 سعر حراري في اليوم، ولكن إذا كان مستقرًا، فلا يوصى بتجاوزه 1600.

وبالمثل، فإن المرأة البالغة التي تتراوح أعمارها بين 19 و30 عامًا ذات نشاط معتدل قد تستهلك ما بين 2000 و2200 سعر حراري، ولكن إذا كانت بالكاد تمارس نشاطًا بدنيًا، فلا يوصى بتجاوز 2000.

الأنظمة الغذائية عالية السعرات الحرارية:

الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية هي تلك التي تتطلب وظائف بدنية قوية مثل تلك التي يتم إجراؤها في التعدين، والحقول، والبناء، والسوق، والرياضة. تتميَّز هذه الحميات بمساهمة أكبر في السعرات الحرارية وأطعمة الطاقة، خاصة الكربوهيدرات المصنوعة من الحبوب الكاملة (الخبز، البطاطس، الأرز، المعكرونة)، تصل إلى 65٪ من إجمالي النظام الغذائي اليومي، ولكن مع الحرص دائمًا على تناول الزيت، والأطعمة الدسمة، والحلويات، أو الكحول.

نظام غذائي منخفض السعرات:

عندما يتجاوز تناول السعرات الحرارية طاقة الجسم المطلوبة، تتراكم السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون. هذا يفضل زيادة الوزن عند الناس، وهي مشكلة خطيرة لصحة مجتمعات اليوم. تؤدي زيادة الدهون في الجسم إلى ظهور أمراض القلب، والأوعية الدموية، وأمراض التمثيل الغذائي، مثل: مرض السكري وبعض أنواع السرطان.

يساعد إتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية على تقليل الدهون المتراكمة والوزن الزائد. للقيام بذلك، يجب تقليل كمية الأطعمة التي تحتوي على الطاقة -الدهون والبروتينات والكربوهيدرات- عن طريق زيادة تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والألياف التي تساعد على التخلص من هذه الدهون.

لكي يتم فقدان الوزن بطريقة صحية، يجب أن يتم ذلك بشكل تدريجي. فقدان الوزن المفاجئ يضر الجسم فقط، ويفضل ظهور اضطرابات الجهاز الهضمي، وتلف البنكرياس، واضطرابات الأكل، وما إلى ذلك.

لإنقاص الوزن، من المهم أن تضع في اعتبارك القواعد الآتية:

1. فهم الحاجة إلى تحسين الحالة الصحية.

2. اتبع عادات الأكل الصحية.

3. ضع خطة مكافآت بخلاف "تناول المزيد".

4. زد من نشاطك البدني المنتظم

تعتمد الأنظمة الغذائية المتسقة والفعالة لفقدان الوزن على تقليل السعرات الحرارية المتناولة، وتتضمن وجبة متنوعة ومنخفضة السعرات الحرارية. في هذه المناسبات، من الأفضل الذهاب إلى أخصائي الغدد الصماء الذي يقيم الحالة الصحية العامة، ويمكنه إنشاء نظام غذائي مخصص بناءً على احتياجات المريض، وعادات أسلوب حياته. 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب