السذاجة وحسن الظن

شاهدنا جميعا فيلم إسماعيل ياسين في دور القروي الساذج الذي اشترى من أحد النصابين ميدان العتبة وكان هذا العمل الفني تعبيرا عن الضحايا من الشخصيات الساذجة التي تتعامل بالثقة الزائدة مع الناس دون التحقق من امانتهم أو أخذ اي نوع من الحيطة والحذر. من سمات الشخصية الساذجة انهم يتصورون أن أكثر الناس أمناء وصادقون في أقوالهم وأفعالهم، كما توصم هذه الشخصية بالغفلة عما يدور حولها من أمور تهمها وتنفعها كما تتميز بالتسامح والعفو الزائد حتى مع من لا يستحق وهذه تعد جبلة في طبعة وليس من منطلق الوازع الأخلاقي أو الديني. كما أنه يكون مبالغا في الصراحة والإفصاح عما في النفس. قد يكون للخلقة وتركيب الدماغ دور في ذلك، إضافة إلى العوامل التربوية حيث أن البيئة المنغلقة الآمنة التي تخلو من التنافس بين الناشئة ويتوفر فيها للصغير رغباته ومرادة مع الحماية الزائدة كل هذا يضعف الخبرات الاجتماعية. ومعرفة طباع الناس ومن ثم تولد وتنمو السذاجة في فكره وسلوكه. وتختلف هذه الشخصية مع حسن الظن الذي يدفع صاحبه إلى افتراض الصدق في الآخرين فيتصرف على هذا الأساس مع أخذ الحيطة والحذر بحيث لا تكون العاقبة هي خسران النفس أو المال كما أن حسن الظن يكون غالبا بدافع أخلاقي وديني ولا يتأثر بما يفعله أو يقوله الآخرين لدفعه إلى تصرف ما قد يؤدي إلى الإيقاع به، فلو أن نصابا اختلق بعض الحجج أمام هذا الشخص حسن الظن بالآخرين لكي يحصل منه على بعض النقود كمن يدعي ضياع حافظته أو سرقتها لكي يستدرعطف الآخرين، فإن الذي يحسن الظن بالآخرين سرعان مايقدم على مساعدته وقد افترض صحة مايدعيه من منطلق تحصيل الحسنات ورضا الله عز وجل وتحسب له أفعاله بما في نيته.

أما الشخصية الساذجة فيجب تبصيرة دائما بعاقبة فعله مع تطوير ثقته بنفسه وتنشيط المهارات الاجتماعية المتنوعة لديه مع تعريفه على طباع الناس وصفات شخصياتهم ليستطيع أن يميز بين الصالح والطالح.

ولكن هناك مجالات تنجح فيها الشخصية الساذجة وهي التي تتطلب الخدمة المجتمعية ويغلب عليها الإيثار والتضحية والتعاون الاجتماعي بما يكسبة حب المحيطين ووجاهة إجتماعية. 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

أشرف مصطفى الزهوي. محام لعدد من المؤسسات الخاصة وكاتب في بعض الصحف