الذكريات

تمر بي الذكريات وابتسم بغفلة 

نعم إنها ذكرياتي...

أتصفوني بمجنونة عندما كتبت لأول مرة، فكنت أكتب بجنون دون معرفة ما سيحصل غداً 

كانت كتاباتي عبارة عن حروف ضائعة تريد من يسمعها ويطبطب عليها، كنت أكتب بقلم طفلة ضائعة تريد الاحتواء، كنت لا أعرف الكتابة ولكني أحبها، هل تعرفون شعور أن تحبوا شيء ولكن لا تعرفون ما وراءه؟ 

نعم لقد أحببت الكتابة وأنا لا أتقنها أكتب لنفسي وأنا أعلم وأفهم ما أكتبه ولكن غيري لا يفهم فقط يقال لي (أيتها المجنونة) 

عشقت الكتابة في وقت كنت أبحث فيه عن شخص يسمعني، حبي الأول كتاباتي حروفي الأولى.... السعادة تغمرني الآن وأنا أتذكر بداياتي.. 

سمعت الكثير من الكلام من أقرب الناس لي عن ما أكتبه إنه مجرد كلام منقول من صحف ومجلات،كنت أبكي كثيراً وحدي ولكن لم استسلم بل قاومت وعدت لكتابي وقلمي.

أردد أنا ناجحة ويوماً ما سيسمع الناس قصة تلك الفتاة الضائعة، فتاة بحثت عن ذاتها بورقة وقلم واكتشفت أنها ليست ضائعة وأنّ الأوراق ستظل تسمعها أفضل من الناس ، كانت تلك الفتاة تكتب وترسم بعقلها فتى أحلامها الذي تريد أن تقابله في حياتها 

وعندما وجدته تغيّرت حياتها وأصبح جزء من ذكرياتها الجميلة، كتبته في كتابها وعاشت معه أجمل قصة حب وتحول الحب إلى عشق وهي مرحلة صعبةعانت منها تلك الفتاة وانتهت قصتها بفراق مؤلم.

فعادت الآن لتكتب ذكرياتها وتقرؤها، ها هو جزء مني تحدث اليوم عن أجمل ذكرى في حياتي.

تحيات لذكرياتي الجميلة..

بقلم الكاتب


معلمة قيد الانشاء


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 11, 2021 - بخيت موسى مادبو
May 10, 2021 - Assma'a Hussein
May 9, 2021 - أميرة المكي
May 9, 2021 - Dmoon Diz
May 9, 2021 - لمياء بوعيشي
May 8, 2021 - سماح القاطري
نبذة عن الكاتب

معلمة قيد الانشاء