الديناصورات : بين الحقيقة والخيال

تُثري الديناصورات خيالنا، وتعطينا تصورات جديدة للوقت والتاريخ، وتدعونا لاكتشاف عوالم أخرى مختلفة عن عالمنا المعاصر. من وجهة نظر علمية، تعتبر دراسة الديناصورات مهمة لتحديد أسباب انقراض الحيوانات والتنوع البيولوجي، لأسباب جيولوجية ومناخية، عبر تاريخ الأرض، والتي لا تزال قائمة. تتطور باستمرار حتى يومنا هذا. تم جمع الكثير من المعلومات حول الديناصورات على مدار الخمسين عامًا الماضية. في هذا المقال نحاول الإجابة على أهم الأسئلة التي تحير الكثير من الناس حول الديناصورات.

متى ظهر أول ديناصور على كوكب الأرض؟

تم التعرف على أقدم الديناصورات في صخور من الأرجنتين والبرازيل، ويبلغ عمرها 230 مليون سنة. أكثر هذه الديناصورات بدائية هو Eoraptor، وهو ديناصور صغير آكل اللحوم. وقد أشارت الدراسات إلى وجود أنواع أقدم من هذا النوع بسبب تطور الهيكل العظمي من هذا النوع. لكن لم يتم اكتشافه بعد في أي منطقة.

هل جميع الهياكل العظمية للحيوانات من الديناصورات؟

الجواب: لا. الديناصورات هي مجموعة من الزواحف القديمة التي تتميز بهيكل عظمي خاص. تم تخصيص الظهر والأرجل الخلفية والكاحلين للسماح للأرجل بالتحرك تحت الجسم بدلاً من جوانب الجسم، كما هو الحال مع الزواحف الحديثة مثل السحالي. أعد هذا الديناصورات لتحريك قدميه خلف ظهره وربطه ببعض عضلات الساق القوية. وسمح له الهيكل العظمي للديناصور بالوقوف على رجليه الخلفيتين حتى يتمكن من الجري.

تم تطوير القدمين الأمامية للسماح للديناصور بالسير والجري وحمل وزنه الكبير. تميز رأس الديناصور بالقوة الكبيرة وخفة الوزن، وهذه السمات ميزت الهيكل العظمي للديناصورات عن الزواحف الأخرى؛ مثل Demetrodon و Pleiosaur و Petrosaurus، يسمي بعض الناس خطأً بعض الثدييات الكبيرة مثل الماموث.

هل ظهر البشر في زمن الديناصورات؟

الجواب: لا. ظهر البشر بعد 65 مليون سنة من انقراض الديناصورات. ويعتقد بعض الجيولوجيين أن الطيور تطورت من أنواع معينة من الديناصورات، ويقول البعض إن الطيور تمثل الديناصورات الحديثة، وهي نظريات تحتاج إلى الكثير من الإثباتات.

أين عاشت الديناصورات؟

يعتقد الجيولوجيون أن الديناصورات توجد في جميع أنحاء البلاد. ظهرت الديناصورات خلال العصر الترياسي، أي قبل 230 مليون سنة، وكانت الأرض مكونة من كتلة كبيرة تسمى "بانجايا". خلال 165 مليون سنة من ظهور الديناصورات، تم تقسيم بانجيا إلى مجموعات وقارات حتى وصلت إلى حالتها الحالية. خلال فترة انقسام بنجايا إلى قارات مختلفة، تطورت الديناصورات في كل قارة بشكل مختلف من مكان إلى آخر.

هل عاشت جميع الديناصورات في نفس الوقت؟

الجواب: لا. عاشت الديناصورات في أوقات وأماكن جغرافية مختلفة. الفترة المعروفة باسم عصر الديناصورات (متوسط ​​فترة الحياة) تشمل ثلاثة عصور: العصر الترياسي، والجوراسي، والطباشيري. تميزت كل حقبة بأنواع مختلفة من الديناصورات، ففي العصر الجوراسي انقرض الديناصور Stegosaurus قبل 80 مليون سنة من ظهور الديناصورات Tyrannosaurus في العصر الطباشيري.

ماذا تسمى الديناصورات؟

تمت تسمية الديناصورات على اسم مظاهر مميزة، أو مكان اكتشافها، أو اسم الشخص الذي وجدها، وهذا أيضًا شائع في التسميات الجيولوجية للصخور والمعادن. يتكون الاسم من جزأين باللاتينية: الأول يشمل النوع، والثاني يشمل الصنف، على سبيل المثال: "Tyrannosaurus rex" الذي يعني "ملك السحالي".

ما هو أكبر ديناصور  ؟ وما هو أصغر ديناصور؟

أكبر ديناصور هو Brachiosaurus، يبلغ طوله 23 مترًا وارتفاعه 12 مترًا (طول حافلتين كبيرتين معًا ، ارتفاع مبنى من أربعة طوابق). تم العثور على بقايا ديناصورات أكبر، ولكن بشكل غير كامل، من الصعب تحديد حجمها الدقيق، مثل الأرجنتينيصور. كان أصغر ديناصور في حجم الخروف يسمى Compsognatus، وكان طوله مترًا واحدًا ووزنه 2.5 كجم.

كم عدد الديناصورات المعروفة؟

يوجد حاليًا 700 نوع معروف من 300 نوع مميز ومن المتوقع العثور على المزيد.

هل كانت الديناصورات من ذوات الدم الحار؟

لا يزال علماء الجيولوجيا في حيرة من أمرهم، حيث يعتقد البعض أن الديناصورات من ذوات الدم الحار مثل الثدييات والطيور، بينما يختلف آخرون.

كم سنة يمكن للديناصور أن يعيش؟

يعتمد عمر الكائنات الحية على حجمها وكيف تتغذى، ويتراوح عمر الديناصورات من عشرات إلى مئات السنين، ويمكن تخمين ذلك من خلال مقارنتها بالزواحف الحديثة كما يفعل بعض التماسيح يمكن أن يعيش 66 عامًا، ويمكن أن يعيش البعض حتى 152 عامًا.

ماذا تأكل الديناصورات؟

أكلت بعض الديناصورات السحالي والسلاحف وبيض الزواحف وبعض الثدييات الأولية. بعضها أكل ديناصورات أخرى، أو حيوانات ميتة، وفي المراحل المتأخرة من عصر الديناصورات، أكلت بعض الأنواع على النباتات المزهرة والفواكه والأعشاب.

ما هي سرعة المشي والجري عند الديناصورات؟

تعتمد طريقة حساب سرعة مشي الديناصورات على المقارنة مع الحيوانات الأخرى ذات الحجم الكبير، أو عن طريق قياس المسافة بين آثار أقدام الديناصورات. ويسافر الديناصور من 4 إلى 6 كيلومترات في الساعة، بينما يسافر بين 37 و 88 كيلومترًا في الساعة في حالة الجري.

هل كانت هناك لغة يتحدث بها الديناصورات؟

بلى؛ كانت الديناصورات تتواصل صوتيًا وحركيًا، خاصةً عند القتال مع بعضها البعض أو مع الآخرين.

لماذا أصبحت الديناصورات كبيرة جدًا؟

يعتقد علماء الجيولوجيا أن سبب النمو الهائل للديناصورات كان لحمايتها من أعدائها ، وتنظيم درجة حرارة أجسامها الداخلية، والوصول إلى مصادر تغذيتها من الأشجار الضخمة، مثل الزرافة، وأن الظروف المناخية لعصر الدهر الوسيط (الجيولوجي المتوسط) تطلبت نمو الكائنات الحية في ذلك الوقت إلى أحجام هائلة.

هل كانت الديناصورات حيوانات ذكية؟

لا توجد طريقة لقياس ذلك، لكن وجود دماغ كبير برأس صغير وعينين صغيرتين يمكن تكبيرهما يشير إلى توافر الذكاء في الديناصورات ، ولكن بدرجة أقل من الطيور الحديثة. .

ما هي ألوان الديناصورات؟

لا يوجد دليل على ألوان الديناصورات، لكن يعتقد الجيولوجيون أن ألوان الديناصورات كانت للحماية والإخفاء، وهي تشبه السحالي والثعابين الحديثة في ألوانها.

هل كانت الديناصورات حيوانات اجتماعية؟

كانت بعض أنواع الديناصورات اجتماعية؛ كما أشارت بعض الدراسات إلى حركتها الجماعية، وأنها اعتادت إطعام صغارها في أعشاشهم.

متى ولماذا اختفت الديناصورات؟

انقرضت الديناصورات منذ 65 مليون سنة، وهناك العديد من النظريات حول سبب انقراض الديناصورات. خلال فترة منتصف عمر الأرض، تطورت أنواع معينة من الديناصورات وانقرضت لعدة أسباب، وحدث الانقراض التام في نهاية العصر الطباشيري، جنبًا إلى جنب مع الزواحف الطائرة والعائمة والعديد من مخلوقات البحر. يعزو البعض سبب انقراضه إلى تعرض الأرض لموجة كبيرة من سقوط النيزك، كما حدث في عام 1994م عندما تعرض كوكب المشتري لسقوط كميات كبيرة من الشهب على سطحه. . حيث أن حجم بعض هذه النيازك كان أكبر من حجم الأرض. يعود بعضها إلى سبب الانفجارات البركانية الكبيرة التي أدت إلى انتشار الغازات البركانية، والمناخ البارد، وقلة التغذية، وبعضها يرجع إلى تغير في محور الدوران من الأرض والمجال المغناطيسي.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية