الخريف


الخريف

هل تجلو يد الخريف صفعات الشمس الحارقة؟

هل تذيب الريح جمود الشجر؟

صفعات الشمس قوية

وذاك الربيع المرُّ حرَّك سنابل القمح

لم يبقَ في الحقل غير سنابله الفارغة

محتار بين ذبول الشمس وبين قطرات المطر

شرسة تلك الرياح العاتية

سحابات صيف عابرة

والشمس على استحياء نحو الغروب

يردِّد الصبح أغاني الربيع

ويأتي المساء محملاً بنوبات الظنون

لا على الريح لوم

إن ساقت الأحلام إلى مغربها

طال الحديث عن السمر في الصيف

وجاء ليل الشتاء منذراً بالرعد

مَن للبيوت الخاوية

ما عسى الليل الطويل أن يبوح

ربما عاد الخريف يحمل أحلام ربيع صادق

سيتغير المشهد حين تقص الأرض حكايات البقاء

حتماً ستنتصر الشمس إن كان الربيع صادقاً

تتغير الأسماء والظن واحد

لا تسرف في سكب الألوان

الداكن فيها يناسب جميع الصور

الصورة واحدة ونبع الجداول واحد

غير أن رياح القطبين غيرت المصبات

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب