الحقيقة درب من دروب المعرفة أم العكس

في هذه الحياة نعيش أوقاتنا مع من نحب ونعرف لكن دون أن نمتلك القدرة على التعرف والتمييز بين ما هو حقيقي وما هو غير ذلك لكننا في غالب الأحيان الصمت يساعدنا ويهدينا إلى تصحيح الأمور وتوضيحها ومعرفة الشيء على حقيقته.
الحقيقة دائما تقودنا إلى كل هو مادي وملموس وما هو مجهول لكن المعرفة هي ذاك القالب الذي توضع عليه التصاميم وتعطينا الأفكار التي نستعملها للوصول إلى ما نبحث عنه.
عادة ما نرى هناك بعض الأشخاص متميزين داخل المجتمع ومرموقين وكذلك آخرين يعيشون على هامش المجتمع ويتسولون المعرفة كي يصلوا ويواصلوا الركب وبالتالي ينتقلون من مستوى الهامشية التي كانوا يعيشونها.
عندما نتحدث عن الهامشية هذا لا نعني به المستوى المادي أو المعيشي لان هناك أناس داخل المجتمع يعيشون تحت عتبة الفقر لكنهم يمتلكون المعرفة ومرموقون في أفكارهم.
فالترتيب الفكري النمطي وأسلوب الحياة عاملان أساسيان في تركيب هذه المعرفة.
نحن نؤمن بالجهل كما نؤمن بالمعرفة لان لولاهما لما عرفنا معنى الحقيقة. فهذان المرادفان المتضادان هما أسلوب التفكير وموارده التي تغذيه.
حينما نصادف أناسا أو ننتقل إلى مجتمع يختلف عن الذي واكبناه نجد نمطا آخر للمعرفة وأسلوبا آخر للحياة ولهذا يمكن أن نقول إنه كلما تعددت المجتمعات كلما تنوعت المعرفة لكن الحقيقة تبقى دائما هي الحقيقة.
هل يمكن القول إن الحقيقة هي أساس المجتمع أم المعرفة؟
وكيف يمكن للمجتمعات أن ترقى دون معرفة الحقيقة؟
كلنا نختلف ولولا الاختلاف لما وصلنا إلى المعرفة ولا أصبحنا معرفة لان النكرة تحد من آلية المعرفة.
فليس كل ما هو مجهول نكرة وليس كل ما هو نكرة معرفة.
حسبما ينطقه العقل ويعقله المنطق لان المعقول منطقي وبالتالي يرسم لنا هوية الحقيقة.

بقلم الكاتب


سناء فاجري العمر ٤٥ سنة الهوية مغربية حاصلة على بكالوريوس التاريخ الاجتماعي و الاثار الاوربية و الاسلامية جامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء هويتي قراءة المواضيع الاجتماعية و كتب علم الاجتماع و علم التربية و علوم الفلسفة و الموااقع الاثرية اشهر الفلاسفة ارسطو افلاطون و هوبز وديكارط و اشهر المؤرخين الاجتماعيين جون جاك لوكوف و مارك بلوخ و اشهر علماء الاجتماع اميل دوركايم المواقع الاثرية الاسلامية مسجد حسان بالرباط المواقع الاوربية مدينة بومبي الايطالية و قصر الكنوسوس جزيرة كريت عضو في متظمة اليونيسكو للعلوم و الثقافات الاجنبية و العالمية تخصص المواقع الاثرية و المجتمعات المهمشة اللغات الاجنبية الفرنسية و الانجليزية و الروسية و العربية و اللغات القديمة السريانية و الكريتية اليونانية حاصلة على ديبلوم تخصص برمجة كمبيوتر درجة تفني متخصص


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

سناء فاجري العمر ٤٥ سنة الهوية مغربية حاصلة على بكالوريوس التاريخ الاجتماعي و الاثار الاوربية و الاسلامية جامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء هويتي قراءة المواضيع الاجتماعية و كتب علم الاجتماع و علم التربية و علوم الفلسفة و الموااقع الاثرية اشهر الفلاسفة ارسطو افلاطون و هوبز وديكارط و اشهر المؤرخين الاجتماعيين جون جاك لوكوف و مارك بلوخ و اشهر علماء الاجتماع اميل دوركايم المواقع الاثرية الاسلامية مسجد حسان بالرباط المواقع الاوربية مدينة بومبي الايطالية و قصر الكنوسوس جزيرة كريت عضو في متظمة اليونيسكو للعلوم و الثقافات الاجنبية و العالمية تخصص المواقع الاثرية و المجتمعات المهمشة اللغات الاجنبية الفرنسية و الانجليزية و الروسية و العربية و اللغات القديمة السريانية و الكريتية اليونانية حاصلة على ديبلوم تخصص برمجة كمبيوتر درجة تفني متخصص