الحساسية: الأنواع والأعراض وطرق الوقاية.

يصاب بعض الأشخاص بالحساسية سواء في العين أو في الأنف أو في الصدر أو في الجلد، والحساسية عملية فردية، ليس من الضروري أن يعانى اثنين من الأخوة من نفس المرض، من عوامل الحساسية لدى البعض وجود أطعمة معينة أو الغبار أو شعر الحيوانات الأليفة أو حبوب اللقاح أو أدوية معينة، عندما يتعرض الشخص المصاب بالحساسية للعامل المسبب لها، تثور خلايا الدم لتفرز مواد مضادة (الهيستامين) وتهاجم العامل المسبب، وتظهر أعراض الحساسية، ولتجنب تلك الأعراض ينبغي الابتعاد عن العوامل المسببة للحساسية.

أولاً: حساسية العين، ومن مسبباتها: التعرض للأتربة أو الأدخنة، ومنها الحساسية الموسمية بسبب التعرض لحبوب اللقاح أو التقلبات الجوية، ويعاني المصاب من حكة واحمرار واحتقان في العين، وينبغي الذهاب للطبيب المختص، والذي يصف أدوية مناسبة مضادة للهيستامين ومزيلة لاحتقان العين.

ثانياً: حساسية الأنف، ومنها الحساسية العارضة (بسبب التعرض للغبار أو لألياف طبيعية أو صناعية)، ومنها الحساسية الموسمية (بسبب التعرض لحبوب اللقاح)، ويعاني المصاب من رشح واحتقان في الأنف، حيث تتسبب مادة الهيستامين، في تمدد الأوردة الموجودة بالأنف، وبالتالي ينفذ الماء خارج الأوردة مسبباً الرشح، ومع زيادة احتقان الأنف (تمدد الأوردة)، يحدث الزكام (عدم القدرة على التنفس)، ويصف الطبيب أدوية مناسبة، وفي حالة الحساسية المزمنة (التي لا تستجيب لأدوية معينة)، يصف الطبيب أحد مشتقات الكورتيزون (مع ضرورة الإشراف الطبي المتواصل).

ثالثاً: حساسية الصدر، عند تعرض المصاب لمسبب الحساسية لديه، عن طريق التنفس يتم إفراز مادة الهيستامين، والتي تتسبب في انقباض الشعب الهوائية وضيق التنفس وتراكم المخاط داخل الرئتين، وتزداد شدة الأزمة الصدرية (التنفسية) بزيادة استنشاق المادة المسببة للحساسية، وفي الحالات الشديدة لا بد من النقل للمستشفى لعمل الإسعافات الأولية، بإعطاء أوكسجين عن طريق التنفس وأدوية موسعه للشعب الهوائية، وهيدروكورتيزون ومضاد للهيستامين وغيرها، وفي حالة الحساسية الصدرية الموسمية، ينبغي الذهاب للطبيب قبل بداية الموسم، حيث يصف الطبيب أدوية مناسبة، للوقاية من حدوث أزمة صدرية، وفي حالة الأزمة الصدرية المزمنة، يصف الطبيب بخاخ من أحد مشتقات الكورتيزون.

رابعاً: الحساسية الجلدية، منها الحساسية الموضعية، تحدث في منطقة معينة من الجسم، وتتسبب بها ملامسة الجسم لأحد العوامل المسببة للحساسية، ويعاني المصاب من حكة أو تورم في منطقة معينة من الجلد، وهناك الحساسية العامة، ويعاني المصاب من حكة أو احمرار في جميع الجسم، وينبغي الذهاب للطبيب، حيث يصف أدوية مناسبة لوقف الحكة والاحمرار والتورم.

وللوقاية من الحساسية:

1. ينبغي الابتعاد عن العوامل المسببة للحساسية.

2. التهوية الجيدة للمنزل، وإزالة الغبار بفوطة مبللة.

3. التوجه للطبيب عند الشعور بأي أعراض مرضية.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب