الحساب الذهني..ما يجب معرفته عن الحساب الذهني؟

كن صبورًا إن كان الموضوع يهمكم واختلفت الآراء نحوه فإن أحد منا لا يستطيع أن ينكر الإقبال الواسع عليه والتهافت الكبير على دوراته. 

ما يجب معرفته عن الحساب الذهني؟

قبل أن أعرض وجهة نظري كوالد، ومدرب، وشخص تعامل بشكل كبير ومعمق مع الأطفال وعمل بمحبة لمساعدتهم في استثمار قدراتهم، سأنطلق من ملاحظات هامة -من وجهة نظري- تتعلق بالموضوع: 

1. معظم الآباء يرون بأبنائهم قدرات كبيرة لا يستطيع التعليم التقليدي إطلاقها.

2. تنتشر معظم الظواهر في مجتمعنا تبعًا لمبدأ التقليد لا لمبدأ التوجه العقلاني نحو الهدف، وبالتالي يفتقر الكثير منا إلى معرفة تحديد الاحتياجات الفعلية لأبنائنا.

3. معظم الأهالي ينتمون للطبقة المتوسطة أو دونها اقتصاديًا وبنفس الوقت يسعون لتلبية شغفهم بتنمية أبنائهم فيشكل أي مبلغ إضافي يفرض على العائلة عبئًا، وبالتالي فهم يستعجلون النتائج تبعًا لمبدأ القياس السريع للعائد.

4. يستلذ الكثير من أرباب الطبقة المتعلمة بالتهجم على كل جديد وكيل الاتهامات المجانية لكل تغيير لافت يطرأ على المجتمع، فيكسر من الروتين التقليدي الذي نصبهم كطبقة متقدمة، ويتلقف الكثير من الأهالي هذا التهجم لأسباب متعددة منها الخوف من الجديد أو عدم الثقة بمزودي الخدمات، ومنها عدم القناعة بشكل فعلي بالخدمات التي يصعب قياس نتائجها بشكل واضح وجلي. 

5. هناك عدم مصداقية وعدم واقعية بشكل عام في ثقافة التسويق للخدمات، وتباين كبير بين الوعود والنتائج.  

الحساب الذهني لم يخرج عن هذه العموميات إلا بما يخصه كبرنامج تدريبي.. فهو يشكل الظاهرة التي تسم هذه الفترة، كما أسلفنا وشكل موضعًا للتجاذب بالآراء فمن مدرب يعتبره معجزة إلى مهاجم يعتبره بدعة. 

ولهذا أعرض رأيي بكل حيادية.. 

انطلق من ملاحظات أيضًا.. 

ستجد أيضاً على منصة جوك ضرورة استعجال البرمجة للأطفال

لماذا يجب علينا تعلم الحساب الذهني؟

1. إن الخيال الذي يعمل برنامج الحساب على تعزيزه هو جانب بغاية الأهمية لبناء الإبداع عند الطفل. 

2. يرافق الهدف المعلن للبرنامج وهو الحساب السريع ذهنيًا، فوائد قد تكون أكثر أهمية مثل الثقة والتركيز والمحاكمة العقلية السريعة. 

3. يلقى إجراء عمليات حسابية سريعة من قبل الطفل استحسانًا عند الأهل، ويعطي تقديرًا للذات كبير عند الصغير. 

وبالتالي فإن البرنامج مفيد وهام لو وضع ضمن حجمه الطبيعي، وتمت إدارته من قبل مدربين لديهم مهارة في إدارة العملية التدريبية للأطفال. 

ولكن للأسف هذا لم يحدث في كثير من الأحيان ولهذا أسبابه منها: 

1. معظم المدربين اختاروا تدريب البرنامج دون أي سابق عمل بمجال تدريب الأطفال، ودون اطلاع على مبادئ التدريب أو دراسة سيكولوجية الطفل، وعدم إجهاد أنفسهم في تطوير مقدراتهم التدريبية وذلك لأن البرنامج بسيط جدًا بمعلوماته المنهجية. 

2. هؤلاء المدربون أنفسهم ومراكز التعليم لا يدركون فعلًا أن البرنامج هو أحد جوانب رفد بناء الشخصية وأحد برامج تنمية التفكير ليس برنامج حساب فحسب.

3. البرنامج شكل فرصة لجني الأرباح بسبب تهافت الأهالي عليه، وفي ظل أزمة الدخل المادي الحالية شكل متنفسًا للكثير ممن يسعى للتدريب ولم ينظروا إلى أبعد من ذلك. 

4. استعجال الأهل النتائج الكبيرة وخاصة أن من ميزات البرنامج أن نتائج جيدة تظهر منذ الجلسات الأولى بشكل سريع، ثم يستقر البرنامج ليكون التقدم أفقيًا وغير واضح لاحقًا، وهذا يصيب المتدرب الصغير والأهل بالملل والبعض لا يتجلد لاستكمال المستويات اللاحقة.

5. إن تسلسل العملية التعليمية للحساب الذهني يختلف عن تسلسل التعليم للحساب العادي، وهذا يضع الدائرة المحيطة بالطفل بحيرة حيث لا يستطيعون اختباره حسب منهاجه، فهو بنفس الوقت الذي يقوم به بعمليات متقدمة يقف حائرًا أمام عمليات يرونها بسيطة هي بالواقع أعلى من مستواه الحالي. 

6. عدم استحباب البعض لحركات الأصابع التي ترافق الحساب التخيلي، علمًا أنها الجانب الأكثر أهمية بالتدريب والذي يعني أن الطفل انطلق بتخيل المعداد وأطلق عنان خياله. 

7. عدم تدرب الأطفال بالمنزل أو التقيد بتعليمات ونصائح المدرب. 

نصيحتي للأهل.. 

ستجد أيضاً على منصة جوك 10 ألعاب ممتعة لتعليم الأطفال اللغة الإنجليزية

ما يجب معرفته قبل تعلم الحساب الذهني؟

- كونوا على ثقة أن البرنامج بحد ذاته له فوائد كبيرة، تصقل الصغير وتنمي مهاراته وتقوي شخصيته.

- كونوا صبورين وتواصلوا مع المدرب وانقلوا ملاحظاتكم. 

- اختاروا الدورة التدريبية التي تريدونها فعلًا وليس لمجرد أنها منتشرة كموضة. 

لمراكز التدريب..

تعاملوا بمسؤولية مع عملكم وانتبهوا لمبدأ (اضرب واهرب)، فهو مبدأ كارثي وما تربحه اليوم تخسره غدًا أضعافًا إن لم تكن يقظًا. 

للمدرب..

هذا البرنامج أكبر من أن يكون فرصة للربح، وأكبر من مجرد تعليم حساب، فاجتهدوا في تنمية مقدراتكم، وتطوير علومكم ولا تركنوا لما أخذتموه بدورة مدرب الحساب فهو غير كافٍ، والتعامل مع الطفل أمر بغاية الحساسية.

للمثقفين..

تمهلوا بإطلاق الاتهامات فليس كل جديد مؤامرة. 

للأطفال..

أنتم أمانتنا ولكم مني المحبة.

ستجد أيضاً على منصة جوك الأطفال وأنماط شخصياتهم المختلفة.. تعرف على نمط طفلك

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 11, 2022 - يوسف محمود يوسف
Sep 8, 2022 - نسرين بورصاص
Sep 8, 2022 - كنعان أحمد خضر
Sep 6, 2022 - عمر احمد فتحي
Aug 27, 2022 - لؤي عبدالقوي محمد
Aug 24, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 22, 2022 - لعلاوي رابح روميساء
Aug 20, 2022 - إيمان روضة بوبكر
Aug 17, 2022 - هند غليون
Aug 14, 2022 - الاء خليل العيسى
Aug 13, 2022 - مصطفى محفوظ محمد رشوان
Aug 12, 2022 - عامر علي بن علي سحران
Aug 10, 2022 - زكريا عبده عمر عبده
Jul 26, 2022 - الاء خليل العيسى
Jul 24, 2022 - سلمى الوافي
Jul 21, 2022 - اعمر بوخزار
Jul 19, 2022 - عثمان عبد الغفار
Jul 14, 2022 - هند غليون
Jul 11, 2022 - حسن عثمان عبد المنعم
Jun 26, 2022 - يعقوب ملك
نبذة عن الكاتب