الحب

للحب حاله تجد فيها السلام والأمان، فما أجمل أن تكون تحت كنف شخص يبادلك الحب.. 

الحب ليس فقط حب الحبيب، فالحب أجمل بمعناه الأشمل كحب الصديق وحب الأهل وحب النفس، نعم هذا صحيح، فهل لك أن تتخيل حياتك بدون صديق يشاركك الألم والفرح يشاركك طريقك ويدفع عن قلبك بلاءه، كلنا لا نستطيع التخيل حياتنا بدون جزءك الأيسر لن تستطيع الغض عن صديق مهما تعرفت على ناس سيئة، ستظل تبحث عنه في كل وقت. 

أما حب الأهل فهو كالحواس، أحياناً لا نستطيع المضي في حياتنا بسهوله بدونهم، فمن فقد الأهل كمن فقد البصر والسمع، نحتاج أحياناً لتلك النصيحه تلك النظرة من عيونهم وتلك اللمسه أيضاً عندما نحتاجها. 

أما عن حب النفس فأنت لن تستطيع أن تحب كل من حولك دون أن تُعطي لنفسك كل الحب، أن تحب نفسك هو أن تجعل نفسك ملجأ لنفسك، حين يكون حب الصديق ضعيف وحب الأهل متزعزع.

الحب هو دوره بين أولئك وستستمر إلى ما لا نهايه، رغم أحياناً قد نجد في ذلك الحب بعض الأنانيه و بعض التملك، قد تجد في أهلك حب تملكك كأنك شيئاً قابل للحيازة، يقولون دائماً نخاف ونقلق ولكنه قد يكون أحياناً أنانية، بعض الأهل لا يريدون لأولادهم إلا حياه تضمن لهم ولائك أو حياة تمنوا أن يعيشوها من قبل وهنا قد ينسوا أن الحياة التي مُنعوا منها، هم أيضاً يمنعونها منك. 

أما الصديق قد تجد فيه تملك وأنانية وأحياناً غيره واستغلال، ونصيحة لا يوجد صديق جيد يغار ولا استغلالي أولئك قد يجعلونك تنضب وتجف، لكن الصديق المتملك لك أحيانًا قد يكون بدافع الحب أو الخوف من أن يُترك وحيداً؛ هذا الصديق لا تتركه وكن بجانبه بطريقتك دون أن تُربكه.

وأخيراً مع كل ذلك هذب نفسك في حبها حتى لا تكون أنانياً، فإن أصبحت كذلك لن تجد لك صديق أو حتى أهل. 

بقلم/رحاب إبراهيم عجم

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
Aug 7, 2020 - زهراء الأمير
Aug 7, 2020 - Najeh Rouissi
Aug 6, 2020 - مودة الطاهر محمد
Aug 6, 2020 - ريم الطوبجى
نبذة عن الكاتب

كاتبه صغيره تحب الكتب و تعشق الكتابه ، فأهلاً بالجميع في عالمي