الحب و الذاكرة (الحلقة الخامسة)

  هاجر ماذا ألا يمكن أن...

فهمي مقاطع لهاجر لا مستحيل فهو حسب صديقه الذي تدخل له بالعمل عندي أنه من قرية ريفية وأنه يعيل أمه العجوز التي بقت في القرية، ومالك كما تعلمين وحيد أبويه اللذان توفيا في حادث سيارة وكان الوريث الوحيد لمزارع وشركات مواد التجميل والأدوية والكريمات.

هاجر اه حقاً!! وهذا ليس معقول لكن ماذا سنفعل مع نادية الآن؟

فهمي لا تقلق سأنقله إلى الفرع الآخر فهي لا تزور أبداً ذلك الفرع ونظرًا لظروفه ونادية سأتحدث معها عندما تستيقظ، أعلمني في أي وقت كان نادية تعتبر أختي وهي أمانة مالك عندي.

فهمي سليم من الغد ستعمل في فرع الآخر للمقهى، لا تقلق يوجد شقة ليست بالبعيدة عن المقهي يمكنك السكن فيها مجاناً

سليم حسناً سيدي شكراً

في المساء في منزل نادية

نادية هاجرهاجر

هاجر لنادية بابتسامة  لقد استيقظتي أخيراً لقد أعددت الطعام الذي تحبيه يا ابنتي

نادية لهاجر أكيد أخبرك فهمي بكل شئ

هاجر نادية يا  ابنتي مالك لقد مات وأنت تعذبين في نفسك وفي روح مالك المسكين، يجب أن تكملي حياتك لكي يرتاح مالك كفاك حزناً عليه فأنت تعلمين أن مالك لا يريد أبداً أن يراك حزينة، يجب أن تحبي من جديد وتكملي حياتك بسعادة وبالنسبة لشخص الذي رأيته اليوم إنه ليس مالك بل شبيه له وفهمي في طريقه لك سيكمل لك الباقي حسناً.

الخادمة سيدتي إنه السيد... 

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 26, 2020 - ايمان التابعي
Sep 23, 2020 - فيفى سعيد محمود
Sep 20, 2020 - محمد محفوظ
Sep 19, 2020 - Waleed Katbeh Bader
نبذة عن الكاتب