الحب والزواج والمال الحرام (١)


شاب اسمر اللون من أسرة متوسطة الحال 

لم تسمح له الظروف أن يلهو ويلعب مثل أقرانه فوالده موظف بسيط في أحد المصالح الحكومية ' يعمل في محل سوبر ماركت في المساء كوظيفة ثانية ليوفر لعائلته الطعام والشراب ' أمه أمرأه بسيطة ربة منزل تقوم بأعداد ما تيسر لهم من الطعام كل يوم الى جانب أعمال المنزل المختلفة له ولأخوته الأخرين فالعائلة مكونة من الأب والام وثلاثة أبناء كان هو أكبرهم لم يكن أمامه إلا أن يجتهد في الدراسة ولا يضيع أي وقت لينهى دراسته ويعمل لكي يعين عائلته ويحقق أحلامه في العيش الكريم.

بعد سنوات بالفعل أنهى طلال دراسته بتفوق بعد معاناة وحرمان شديدين تقريبا من كل شيء فكم من الأوقات كانت تمر عليه حبيس المنزل لا يخرج مع أصدقائه بسبب عدم توافر نقود للمواصلات أو شراء أي شيء كان ينتظر بفارغ الصبر أن ينهى دراسته ليعمل ويكسب نقود ويستطيع الإنفاق على نفسه ومساعدة عائلته.

 تخرج من كلية التجارة بتقدير جيد جدا وبمساعدة من أحد أساتذته في الجامعة الذين كانوا يعرفون ظروفه واجتهاده استطاع أن  يحصل على وظيفة جيدة في أحد البنوك بمرتب مجزي مما أدى إلى تحسن أحواله بصورة كبيرة.

وجد أنه الآن يمكن أن يعوض حرمانه خلال سنوات قضاها في تقشف كامل 

لا يرتدى من الثياب إلا القليل الرديء ولا يأكل من الطعام إلا ما يتاح له من صنوف الطعام الشعبية قليلة التكلفة. فراح يغدق على نفسه بالملابس الفاخرة وعلى عائلته بأطيب الطعام والشراب والأجهزة الكهربائية الحديثة التي لم تكن تتوفر لديهم.

ونظرا لكفاءته في العمل وجده واجتهاده استطاع في وقت قليل أن يترقى حتى أصبح رئيساً لقسم الائتمان في البنك تحسنت ظروفه وأحواله أكثر فأكثر.

لم يكن لطلال أي تجارب عاطفية فحياته لم تسمح له بمثل هذه الأمور بالإضافة إلى أنه لم يكن وسيما إلى حد كبير او أنيقا ' لم يكن لديه شيء مما يعجب الفتيات أو يجذبهن إليه ' على الرغم من طيبته ودماثة خلقه.

 ربما كان هذا في صالحه ليصب كل تركيزه في دراسته وعمله ' ربما فقد أوقاتا سعيدة وحالمة وشعور بأعجاب الفتيات لم يشعر به مثل أقرانه ' لكنه الآن يستطيع أن يعوضها بعد أن نضج وأصبح له شأن في المجتمع.

بقلم الكاتب


كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية