..الحب هو نهر الحياة

من أهواه لا يغيب عن عيني

فلا أحتاج للخيال حتى أراه..

أما عن اللقاء فهو دائم مستمر مادامت الحياة..

إننا فى لقاء وحتى بعد الحياة..

لا ينقطع أبداً اللقاء.. ولا أحتاج إلى نحت صورته على الشرايين..

أو في أي مكان لأنه بالفعل موجود معي ودائم الوجود

حتى إنه إذا ما غاب عني أغيب معه..

وإن حضر حضر ليوجد لدينا فراق..

وكيف نعيش على ذكرا حاضر..

لا يغيب أبداً إنما الذكرى للغرباء..

الذين تغربوا عنا وتغربنا عنهم..

وعز بيننا وبينهم اللقاء..

إنما نحن ومن نهوى..

في أصل اللقاء ..

أما عن الخطاب..

فالحديث مستمر

لا ينقطع أبداً..

وكيف ينقطع..

ففي إنقطاعه الفناء..

إننى أراه ويراني واسمعه..

ويسمعني إنه حتى في داخلي دون..

إنقطاع فإن إنقطع عني فيكون الفناء..

هو حبيبي وحده دون شريك ودائماً أنا به..في إرتقاء

إن نظر إلي إزدادت حسناً وبهاء وإذا..

كلمني أشعر وأنا أسمعه إنني أطوف في السناء..

وإذا نظرة إليه يجعلني إمتلاء من العظمة والجلال قلبي..

معلق به ويستمد منه الحياة فإذا إنفصلا عني فيكون ذالك هو..

الفناء.. فإذا ماكان الحب هو الإيمان المطلق.. فأني أدين بدين الحب..

بقلم الكاتب


رجل بسيط يحلم بلقاء الله بقلب سليم.وباحث عن الانسانية في كون صغير وعالم كبير اسمه الإنسان.سابقا صاحب مكتب الفيومى للمقاولات.حاليا احيا بين الأكوان اترقب واتحسس رسائلي حتى انني بعد ان لمس النور قلبي اصبحت لا اعرف من انا ولكن عرفته .هو.و نظرة نظرة في كل الأكوان فلم أجد غيره أو سواه هو حبيبي وانا اتمنا ان اللقاء واراه..

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

رائع جدا أعجبني ما كتبته، تفضل الى صفحتي لقراءة مقالي

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

..بسم الله والحمد لله..
.. ان الرعه حدثة بمروركم والشرف لى ان تصفحة صفحتكم اقبلو تحياتى واحترامى..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

..بسم الله والحمد لله..
.. ان الروعه حدثت بمروركم والشرف لى ان تصفحة صفحتكم اقبلو تحياتى واحترامى..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

Fantastic

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

بسم الله والحمد لله..
..شكرا لمرور حضرتك الجميل ننتظر مرورك بستمرار اقبل تحياتى واحترامى..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
Fatma Abd Alla - Sep 9, 2020 - أضف ردا

رائع أستاذ أحمد
في انتظار المزيد
تمنياتي لكم بالتوفيق

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

..بسم الله والحمد لله..
..ان الروعه حدثة لنا عند مروركم الجميل اقبلو تحياتى واحترامى..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

..بسم الله والحمد لله..
..ان الروعه حدثة لنا عند مروركم الجميل اقبلو تحياتى واحترامى..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 25, 2020 - مجد البراهمة
Oct 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Oct 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Oct 24, 2020 - سعاد تيجني
Oct 23, 2020 - صهيب رأفت
Oct 23, 2020 - علي محمود أحمد الأهدل
نبذة عن الكاتب

رجل بسيط يحلم بلقاء الله بقلب سليم.وباحث عن الانسانية في كون صغير وعالم كبير اسمه الإنسان.سابقا صاحب مكتب الفيومى للمقاولات.حاليا احيا بين الأكوان اترقب واتحسس رسائلي حتى انني بعد ان لمس النور قلبي اصبحت لا اعرف من انا ولكن عرفته .هو.و نظرة نظرة في كل الأكوان فلم أجد غيره أو سواه هو حبيبي وانا اتمنا ان اللقاء واراه..