الحب هو.. خاطرة حب

الحب هو أسمى شعور يمكن للمرء أن يشعر بهِ..

تكمن متعة الحبّ في شعورك بالأمان، بالطمأنينة، بالرّاحة دون تكلٌّف، بالقوّة حال الضعف...

المتعة فيه؛ هو أن تشعر بلذّة تمييزك وأنت شخصٌ عادي.. وأنت متيقنٌ أنك أجمل وأعظم شخص في عيون من تحبّ..

فالحبّ قبل أن يكون توافقاً فكرياً وعقلياً فهو التقاء روحين، أحدهما يبحث عن الحبّ والآخر يسمع الكثير عنهُ، لكنهُ لم يدركه ولم يخطر على ذهنه أن يذهب إليه بمحض الصدفة وبكامل إرادته.. 

فالحبّ ليس بيدي البشر، والله سبحانه وتعالى يخلقه في قلوبنا رغماً عنا..

فلا تسأل محبّاً لماذا أحببت... هو نفسه لا يعرف، لذا عند شعورك بعدم معرفة الإجابة فأنت حقاً تُحبّ.. 

ويجب عليك في رحلتك التي بدأتها أن يكون لك قواعد في حبك للطرف الآخر؛ لأن هناك من يشعر أنهُ بمجرّد دخوله حياتك فقد امتلكك.. 

ومن هنا تبدأ المشكلات والمصاعب، وإذا لم تستطع أن تجد حلاً قريباً بمرور الوقت.. تصبح غير قادر على إنجاح العلاقة، وتتملكك اللامبالاة، وسريعًا ما تؤول بالفشل..

نادراً ما يجد الإنسان توأم روحه وشريكه في وقتنا هذا، فقد أصبح هناك العديد من المشاعر الكاذبة والمتغيّرة فاحرص على انتقاء حبّك جيداً..

فلا تكن ممن يقرّرون بقلبهم أو عقلهم على حدة، فلا بدّ من التوازن بين الشقّين لإنجاح أيّ علاقة، ولا تكن كثير اللّوم والعتاب أيضًا..

فأنا ممّن يؤمنون "أن العتاب على قدر المحبة" ..

ولكن عند تكرراه يصبح الوضع أسوأ، وينفر منك الطرف الآخر، ويجدك كثير الشكوى، فدائماً اجعل نفسك بعدك غير مرغوب، وقربك مطلوب بشكلٍ دائم..

والأهم في موضوعنا أن يصلنا شعور الحبّ بالطريقة التي نحبّ أن تصل إلينا ويصل وهو محبب إلينا..

وأخيراً وليس آخراً.. نــــعرف نخــــتلف ولا يبتعد طرف منّا عن الآخر...

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 24, 2022 - د. عبدالعظيم محمود حنفي
Nov 24, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Nov 23, 2022 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 20, 2022 - سجى محمد عبدالكريم حماد
Nov 16, 2022 - ريان الرشيد مكي الرشيد
Nov 15, 2022 - أحمد محمود القاضي
Nov 15, 2022 - أمير رمضان إسماعيل
Nov 15, 2022 - طلعت مصطفى مصطفى العواد
Nov 15, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Nov 14, 2022 - سامى المرسى كيوان
Nov 14, 2022 - صبا احمد محمد
Nov 13, 2022 - محمد يحيى العطر
Nov 13, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Nov 13, 2022 - ليلى عبدالفتاج عبدالتواب
نبذة عن الكاتب