الحب كلمة دراماتيكية

الحب كلمة دراماتيكية

في قلبها تراتيجية مغلفة

بأسوار كوميدية ويحيط به

أسوار تراجيدية وعليها لافتة

كبير ممنوع الدخول للمتلاعبين

الحب حالة أن سطعت على الحياة

تكون كسطوع الشمس في شتاء غريق

تفوح منه رائحة الثلوج وحتى أنه يجعل الكلمات

ذات سحر عجيب يجعل الكلمات تعبر وتجيد ويجعل

الكلمات تسحر من يسمعها أو يراها وهل ترى الكلمات

أم تسمع أنها ترى وتسمع وحتى أنها تصنع حياة وحتى أنها

تبنى جنة من الحسن والجمال يعيش فيها الخيال ينسج

خيوط الحب ويصنع منها بساط من الحب نطير به

في عنان السماء وننتقل بين النجوم كفراشات

الربيع التي تسبح في عالم من الجمال تصنع

بأجنحتها أمواج من اللطف والبهاء حتى

الكلمات تفوح من الكاتب الذي يرسم

بالكلمات لوحة باهيت تكاد تنطق

وتعبر بالتفاصيل حتى أنها تكاد

أن تفجر الأسرار ولكنها

تنتظر حتى يأتي دور

وقت الإنتاج والإخراج

والمخرج يدعم من المنتج

الذي يعشق الجمال والإبداع

وبكل حب يعطى المخرج الأذن

والسماح بالتصرف بل التفويض لإدارة

الكلمات والحركات ويقول لهم أهم شيء

عندي هو الأداء الراقي الجيد الذي يؤثر في الوجدان

ويشكل ضمير جميع لمجتمع عالمي قد أوشك على الانهيار

ويقول المنتج للمخرج إياك إن تنسى التركيز على مكارم

الأخلاق أننا نهتم في بادئ الأمر بالإنسانية والإنسان

ويعطي إشارة البدء كي يحول الإحساس من

كلمات إلى إحساس واعي وشعور يجسده

أشخاص في الحقيقة مش أي أشخاص

أنهم موهوبون وبارعون يعيشون

في قلب الكلمات وينقلون لنا

بالأداء الواعي الصادق كل

ما تحتويها اللوحة من

كلمات ورسومات

وأبعاد فلسفية

وفكرية وعاطفية

واجتماعية فى قالب

محاط بالحسن والإحسان

يفيض منه الجمال سلاسل

متشابكة مترابطة لها أسس دستور

وقوانين وأبعاد الأحاسيس والأسرار تتجسد

بتوظيف كل شئ فى مكانه بدقة متناهية من

دون استهتار او حتى شئ بسيط من الغفلة والاهمال

ثم يأتي دور المصور الحساس الذي يدقق فى كل الزوايا حتى

يستطيع أخذ افضل كدر يمكنه نقل كل شئ سواء كان

ايجابيات أو حتى سلبيات الذي يجعلنا نرى من خلال

عدسته المكبرة التي تجمع كل المشاعر

والتفاصيل وتنقل المشاعر

والأحاسيس الإبداع نهر

جاري يتفجر من

خلال لوحة

واضحة المعالم

تقول ألا. . هو. . الحب

يا سادة هو الإيمان المطلق

والإيمان يعنى الصدق والتصديق

والشعور والإحساس بالموجود في

كل الوجود أن الماضي وضع حياة افتراضية

نستدعيه لنعيش فيه لحظات ثم نصرفه نعيش

في حياة الواقع والواقع هو عبارة عن لحظة تعيش

هي فينا تفاعلها مع الحياة والمستقبل كالمادي نستدعيه

نعيش فيه لحظات ثم ننصرف عنه أو ينصرف هو عنا أنها

حياتنا كلها لحظات فلا يجب أبدا أن نتجمد بل يجب

أن يتمتع بشيء من المرونة ونطير ونحلق في

سماء المحبين بأجنحة من العدل والصدق

والإيمان يجب أن نكون كالماء الذي

يصنع الحياة أينما وجد ويحول

حتى الصحراء إلى جنان.

بقلم الكاتب


رجل بسيط يحلم بلقاء الله بقلب سليم.وباحث عن الانسانية في كون صغير وعالم كبير اسمه الإنسان.سابقا صاحب مكتب الفيومى للمقاولات.حاليا احيا بين الأكوان اترقب واتحسس رسائلي حتى انني بعد ان لمس النور قلبي اصبحت لا اعرف من انا ولكن عرفته .هو.و نظرة نظرة في كل الأكوان فلم أجد غيره أو سواه هو حبيبي وانا اتمنا ان اللقاء واراه..


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 21, 2021 - مي جمال "الدُمية"
Jan 20, 2021 - amera shokry
Jan 19, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
Jan 19, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
Jan 19, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
Jan 19, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
نبذة عن الكاتب

رجل بسيط يحلم بلقاء الله بقلب سليم.وباحث عن الانسانية في كون صغير وعالم كبير اسمه الإنسان.سابقا صاحب مكتب الفيومى للمقاولات.حاليا احيا بين الأكوان اترقب واتحسس رسائلي حتى انني بعد ان لمس النور قلبي اصبحت لا اعرف من انا ولكن عرفته .هو.و نظرة نظرة في كل الأكوان فلم أجد غيره أو سواه هو حبيبي وانا اتمنا ان اللقاء واراه..