الحبّ سلاح ذو حديّن

وماذا عن عاشق

قد ذاب في سحر الهوىَ!!

وماذا عن مفارق

بنار الهجرِ انكوىَ!!

فالأوّل رُفِعَت عنه العواتق

ومن الأمان والحب ارتوىَ

والثّاني من فرط حبِّه الصادق

في أعماق الحزن قد هوىَ

فشعور البُعد يجعلهُ يتمزّق

ووجع الشوق والألم لا يُحكى

وذاك عبير الحبّ يتنشقّ

ومن خلال العبير روحه تقوىَ

وأنا ما بين الإثنين معلّق

والضياع بينهما جعلني تحت الثرىَ

فتارةً يلّوعني الهوىَ بالمطارق

وطوراً ألم حبّي يُشفى

فأنا للحبيب العاشق المشتاق

وقصة وجعي ليس لها مُنتهىَ!

بقلم/هنى  ضاهر

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Apr 18, 2021 - حضانة باندا
Apr 18, 2021 - عماد عبدالله
Apr 16, 2021 - جمال كتيل
Apr 16, 2021 - kaan kaan
نبذة عن الكاتب