الحب ربيع يدوم

إن حبي لك جعل خريف الحياة ربيع

ازدهر وأزهر وفاحت منه رائحة الربيع

ومن خلاله تفجر فيك الينبوع

ينبوع حب وعشق لا ينضب أبدا

لأنه بقلبي متصل حتى شتاءك وصيفك

أصبح ربيع دائم ويدوم

حيث تغريدات البلابل والكروان والعصافير

حتى أن الأشجار عندما علمت بحبي لك تزينت وازدهرت

وأزهرت كل جماله حتى تليق وتحظى بأن تكون لنا مظلة

تتساقط أزهارها الجميلة فوقنا تحية منها لنا

إني سمعت الشجر والزهور يحاكي البلبل

والكروان والعصفور ويقول والله إنهم من المحظوظين

أرأيت من قبل حب كهذا يقول نعم

لكل زمان جماله

وهل هؤلاء من هذا الزمان أم أنهم في الأزمنة يطوفون

وعلى أي غصن يقفون

وفي أي عش يعجبهم ينامون

وهل هم ينامون وعلي الحب والسعادة يستيقظون

من هم على رؤية الجمال قادرين أنهم هم المحظوظين

من يرى الجمال بالحب يفوز

هؤلاء الصادقين الذين كتبوا سيرتهم الذاتية

بالمحبة والتسامح والعبور والنصر على أنفسهم

حتى جعلوها تدرك وترى الجمال وتفهم وتعي

إن أجمل شيء في هذه الدنيا هو الإحسان

والحسن أنهم محظوظين حتى بالنفس معها وبها يسعدون

فقلت للعصفور أتذكر حالنا قبل الحب كيف كنا غير قادرين

غير مسرورين لكن تعرف علي بلابل في الحب مغمورين

اندمجا معهم وهم للسعادة والنعم والفضل مدركين

حامدين وشاكرين إننا نستمد الحب من نبعه الأصيل

فتفتحت زهورنا وكانت للشمس ناظره تبتسم

وتقول إن الدنيا بك تشرق وأنت والدنيا بنور الحبيب

تشرقون هو نبع الحب ونبع كل شيء

حتى أنه هو دليلنا إليه

وطريقه لا أحد فيه يتوهم أو يضيع

بحبنا كأننا أطفال تسبح في عنان الجمال

حتى أن الجمال لنا بأسراره يبوح

ولكننا نحن بالسر سوف نبوح

الحب هو نهر الحياة

الحياة من غيره تشيخ وتموت

أننا نعد الحياة بحياة قلوبنا

التي منها رائحة الحياة تفوح

هل يوجد من استنشق عبيرها

لكن بالسر لم ولن يبوح

فهل إذا مات القلب يكون للحب وجود

إننا نسبح في نهر فيه

رائحة الجمال تفوح

لقد كتبت الأشجار والبلابل والكروان

والعصفور حكايتنا وحتى أنها نشرتها

..في. جوك...

دمتم بخير وفي خير..

بقلم الكاتب


رجل بسيط يحلم بلقاء الله بقلب سليم.وباحث عن الانسانية في كون صغير وعالم كبير اسمه الإنسان.سابقا صاحب مكتب الفيومى للمقاولات.حاليا احيا بين الأكوان اترقب واتحسس رسائلي حتى انني بعد ان لمس النور قلبي اصبحت لا اعرف من انا ولكن عرفته .هو.و نظرة نظرة في كل الأكوان فلم أجد غيره أو سواه هو حبيبي وانا اتمنا ان اللقاء واراه..

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..



المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 25, 2020 - سماح القاطري
Nov 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 24, 2020 - كوثر بنحجاج
Nov 24, 2020 - سماح القاطري
Nov 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 23, 2020 - Ola Ragab
نبذة عن الكاتب

رجل بسيط يحلم بلقاء الله بقلب سليم.وباحث عن الانسانية في كون صغير وعالم كبير اسمه الإنسان.سابقا صاحب مكتب الفيومى للمقاولات.حاليا احيا بين الأكوان اترقب واتحسس رسائلي حتى انني بعد ان لمس النور قلبي اصبحت لا اعرف من انا ولكن عرفته .هو.و نظرة نظرة في كل الأكوان فلم أجد غيره أو سواه هو حبيبي وانا اتمنا ان اللقاء واراه..