الحاسة السادسة.. اختبارات نفسية ج1

الحاسة السادسة أهلا بك عزيزي القارئ الكريم في مقال جديد يحمل بداخلي أشواقاً فريدة تجاه تلك الاختبارات التي بسببها تدفق لدي شوقٌ فريدٌ في حياتي السابقة نحو التعلم والعلوم الروحية والنفسية والمتعلقة بعلم النفس في مجال الدراسة والهواية وعلم الاجتماع، ومزيد من العلوم المرتبطة بعلم الاختبارات.

اقرأ أيضًا حياة كاتب..قلة الوعي تؤدي بنا إلى الداهية

الحاسة السادسة ..أحقاً للاختبارات أخصائي؟

نعم بالتأكيد، فلا بد لك أن تدرك أولاً من تناقش، وتأخذ المشورة السليمة في الوقت السليم من الشخص السليم، هكذا أنت حقاً مدرك لما تفعله وواعٍ ومستيقظ ولست غافلاً، وعلى أي وتيرة تحفز ذاتك، ولأي هدف أنت ذاهب إليه وتسعي له ولتحقيقه، ومع من، أقصد الأخصائي المرافق أو المرشد أو المشرف أو المرشد الروحي The   spiritual therapist  على اختبارك.

فلا بد له أن يكون أخصائياً نفسياً وتوعوياً أو أخصائياً اجتماعياً متمرساً وفقاً لتخصص الاختبار ويسمى المقيم أو Evaluation Consultant، وكل تلك المسميات سابقاً تحمل نفس الوظيفة، ولكن بمسميات عدة وفقاً لكل مجال وتخصص في مجالات الحياة المختلفة..

ويعين في كل مجالات الحياة، ويكون بالمصنع أو بالمدرسة أو بالكلية أو حتى بأي عمل خاص أو عام، المهم أن يكون شخصاً مقيّماً لك، مرشداً أو مشرفاً، يتبع خطواتك من ناحية النجاح، وقد يكون تحت مسمى معروف بالأوساط الجماهيرية (Psycology Advisor)أو (P.D000evelopment Coach).

ولقد أدرجه الكثير من العاملين في الموارد البشرية في المجالات التجارية، وأرفقوه بالمال والأعمال، فهذا ليس بالضرورة إلى ارتباطه بفترة العمل، بل وجوده في حياة كل شخص منا يعد من أهم المهم، يخلفُ رجل الدين مباشرة رأياً يعد رقم (2) من ضمن علاقاتك الاجتماعية.

وعليك إذن الاهتمام به وبوجوده في جدول أعمالك اليومي حيث تحصل على الاستشارة السريعة يومياً سواء هاتفياً أو تتقابلا سوياً في أحد الأماكن العامة بحثاً عن تقديم المشورة، ولكن بشكل تقني فريد؛ لأنه يخص تتبعك وحالتك (personal case) أنت دون غيرك.

فلا بد أن يكون من الأساس أخصائي متمرس يحمل شهادة عليا وشهادة ممارسة خاصة أو عامة.

اقرأ أيضًا قوة العقل من خلال اليقظة

وليس الكل يقدم لك المشورة الحقيقية الواعية، حتى لا تلقي بحقيبة أسرارك في جعبة الحياة، فتدفع أنت ثمناً لكبريائك دون أن تشعر، هكذا كانت تقول لي جدتي، فإنها نصيحة غالية من شخصية تكون لي دوماً الحارس الأمين والـ(Life Coaching) الخاص بي دون شهادة ممارسة، ولكن تلك نقرة أخرى.

فعليك الحذر إذن، ولمزيد من المعلومات المفيدة حول ما يجب عليك ألا تتفوه به أمام الآخرين أدعوك إلى مقال سابق يحمل عنوان "احذر أن تتفوه بحرف واحد عمّا ناقشناه معاً" حتى تصلك دائماً القيمة كاملة ببساطة.

والآن هيا لنبدأ..

الاختبار الأول:

يتكون الاختبار الأول من عشرة أسئلة هدفها: ما نوع حاستك السادسة؟

وهل أنت حقاً تمتلك الحاسة السادسة؟

أول مراحل الارتقاء بالوعي منطقة اللاشعور سواء بالفطرة أم بالعوامل الوراثية أم عن طريق الاكتساب جراء التعرض لحادثة عملت على إنعاش العقل وتطور مهاراته الحسية بشكل ملحوظ..

وكل سؤال يحوي 4 إجابات، عليك أن تختار إذن بكل هدوء وبعد تأنٍ وحتى لا تندفع فكر جيداً في غضون خمس ثوانٍ، ثم أجب وعليك أن تجمع أعداد إجابتك حتى تكوّن نتيجة في النهاية وهي رقم محدد؛ لتكون لك نتيجة الاختبار، وهذا ما سوف تعرفه في آخر الاختبار كما الآتي:

اقرأ أيضًا احذر.. مخاطر الإيجو على نفسك وعلى من حولك إذا لم ترتق سريعاً بالوعي!

السؤال الأول: ما هو اللون المفضل لديك؟

1.    أحب كل الألوان = 10 نقاط

2.    الألوان الفاتحة كالأبيض = 20 نقطة

3.    الأخضر والأحمر والأزرق = 30 نقطة

4.    الألوان الغامقة كالأسود = 40 نقطة

السؤال الثاني: ما هي مادتك المفضلة؟

1.    العلوم = 20

2.    الجغرافيا والتاريخ = 30

3.    اللغة العربية واللغات الأخرى = 10

4.    الفلسفة وعلم النفس = 40

السؤال الثالث: كيف تشعر في معظم الأحيان؟

1.    أحب كل من حولي = 30

2.    أشعر بالوحدة = 40

3.    أشعر بالحنين إلى شيء ما = 20

4.    واعٍ بما يحدث حولي = 10

السؤال الرابع: ما الشيء الذي لا تستطيع العيش دونه؟

1.    الذكريات = 20

2.    المرح = 10

3.    الأمان = 40

4.    البصر = 30

السؤال الخامس: ما هي أفضل لعبة في صغرك من بينهم؟

1.    ألعاب الورق= 10

2.    ألعاب الذكاء = 30

3.    الغميضة/ ألعاب الحركة = 20

4.    لم أكن أحب اللعب = 40

السؤال السادس: ماذا تفعل عندما تكون في يوم ممطر؟

1.    أتحدث مع أصدقائي = 10

2.    أحلام اليقظة، التأمل، التخيل = 30

3.    أجلس وحيداً = 40

4.    أشعر بالطاقة = 20

يُتبع الجزء الثاني..

 اقرأ أيضًا

-تحليل الذات من أجل مجتمع أفضل

-من الثمار فقط سوف تعرف من هي الشجرة ؟! ج4 و الأخير

كاتبة مقالات واعية تخص علم النفس وتحليل السلوك و علم الباراسيكولوجي و الفيزياء الكونية و علم الطاقة الحيوية و الروحية و علم الروح ، علم الإدارة و التسويق و مجال ريادة الأعمال ، القصص و الروايات الحقيقية الوآعية الإيجابية الراقية تهدف الي الحد من المشكلات و الوقاية منها و يساعد الفرد علي الإستشفاء الذاتي من الأمراض الروحية بالعلم مما ينعكس علي صحتة النفسية و تزكيتة الروحية و النفسية ومنها علي تحقيق صحتة البدنية و هذا من نسيج من المقالات الواعية التي تهدف بالإرتقاء نحو مستقبل أفضل في مجتمع متقدم من الداخل أولا ..

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Aug 21, 2022 - رؤوف عزيزي
Aug 15, 2022 - طارق السيد متولى
Aug 9, 2022 - بشرى حسن الاحمد
Aug 7, 2022 - إيمان نايت بشير
Aug 6, 2022 - كعبي ميمونة
Aug 5, 2022 - طارق عبدربه احمد السلالي
Aug 5, 2022 - طارق عبدربه احمد السلالي
Aug 2, 2022 - زينب علي باكير
Jul 23, 2022 - غسان كامل ونوس
Jul 19, 2022 - مريم-هاني-عامر
Jul 13, 2022 - نورين محمد عبدالحميد
Jun 17, 2022 - اسامه محمد عيد السليمان
نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات واعية تخص علم النفس وتحليل السلوك و علم الباراسيكولوجي و الفيزياء الكونية و علم الطاقة الحيوية و الروحية و علم الروح ، علم الإدارة و التسويق و مجال ريادة الأعمال ، القصص و الروايات الحقيقية الوآعية الإيجابية الراقية تهدف الي الحد من المشكلات و الوقاية منها و يساعد الفرد علي الإستشفاء الذاتي من الأمراض الروحية بالعلم مما ينعكس علي صحتة النفسية و تزكيتة الروحية و النفسية ومنها علي تحقيق صحتة البدنية و هذا من نسيج من المقالات الواعية التي تهدف بالإرتقاء نحو مستقبل أفضل في مجتمع متقدم من الداخل أولا ..