الحارس الأسطوري الروسي ليف ياشين

الحارس الأسطوري الروسي ليف ياشين

 

ولد الحارس الروسي ليف ياشين في 22 تشرين الأول عام 1929 في مدينة موسكو وبدأ مسيرته الكروية مع نادي دينامو موسكو واختير للعب مع منتخب الاتحاد السوفيتي سابقا في عام 1954

حقق الفوز بالدوري الروسي -السوفيتي- مع نادي دينامو موسكو خمس مرات بجانب فوزه بالكأس المحلية ثلاث مرات، وحصل بالتصويت على لقب أفضل حارس في القرن.

شارك مع منتخب الاتحاد السوفيتي في 4 بطولاتٍ لكأس العالم في الأعوام 1958، 1962، 1966 و1970، وتوج مع منتخب الاتحاد اَلسُّوفْيِتِيّ بذهبية أولمبياد ملبورن عام 1956 وبطولة كأس أمم أوروبا عام 1960 والمركز الرابع في مونديال كأس العالم لكرة القدم التي أقيمت في إنكلترا عام 1966. كما حصل مع المنتخب الروسي على لقب وصافة كأس الأمم الأوربية لكرة القدم في عام 1964.

خاض ليف ياشين أكثر من 800 مباراة في حياته كحارس مرمى وحافظ على نظافة شباكه في أكثر من 480 مباراة- واستطاع من التصدي لأكثر من 100 ضربة.

وقد تم اختيار الحارس ليف ياشين في تشكيلة أفضل اللاعبين في الدوري الروسي
في سبعة عشر مرة، وتم اختياره أفضل لاعب في الدوري الروسي 14 مرة..

وهذا رقم قياسي للاعب يلعب في مركز حارس مرمى

شارك ياشين مع المنتخب الروسي في 78 مباراة منها 28 مباراة في بطولات كأس العالم وسجل في مرماه 78 هدف فقط، وشارك مع نادي دينامو موسكو 326 مباراة وحصل معه على لقب الدوري الروسي خمس مرات وبطولة الكأس ثلاث مرات ولعب طوال حياته 812 مباراة في مركز حراسة المرمى. كما لعب لنادي دينامو موسكو لعشرين سنة للفترة من عام 1950 حتى العام 1970.

1960. 1963. 1966 واختير أفضل حارس للمرمى 3 مرات، في الأعوام

حصل الحارس ياشين على لقب جائزة أفضل لاعب في أوربا في عام 1963 حسب استطلاع جريدة فرانز فوتبول الفرنسية وهو أول لقب يمنح للاعب في مركز حراسة المرمى.

أبرز ألقاب الحارس ليف ياشين هي الفهد الأسود، العنكبوت الأسود، الأخطبوط الأسود

قرر ياشين الاعتزال وهو في عمر يناهز الـ(41) وأقيم حفل واقية له مباراة اعتزال رائعة شارك فيها أبرز نجوم العالم آنذاك وأقيمت هذه المباراة في ملعب لينين في موسكو وحضرها أكثر من 100،00 ألف مشجع وضمت المباراة نجوم أمثال بيليه، وأوزيبيو، وفرانز بكنباور، وتكريماً للحارس الأسطوري ليف ياشين تم نصب له تمثال نحاسي في ملعب دينامو موسكو عام 2000،

وانتهت حياة الحارس ليف ياشين بتاريخ 20 – مارس 1990من مضاعفات ناجمة عن بتر إحدى ساقيه أثر إصابة في الركبة..

ياشين.. أسطورة الحراسة العالمية

مثلما هو الحال بالنسبة لألفريدو دي ستيفانو أسطورة كرة القدم الإسباني الراحل، لم يستفد ليف ياشين حارس المرمى الأسطوري من القدرات المالية الهائلة التي توفرها حقوق البث التلفزيوني للعبة كرة القدم منذ السبعينيات من القرن الماضي.
بنى ياشين أسطورته خلال حرمان اللعبة من جوهرها ومن أجمل لحظاتها، حيث تصدى للعديد من الأهداف على مدار مسيرته الكروية، فيما بنى معظم الأساطير شهرتهم من خلال تسجيل الأهداف أو صناعتها .

س العالم ثلاث مرات (1958 ، 1962 ، 1970).

أفضل حارس مرمى في العالم

تم التعرف على أفضل حارس مرمى في العالم في القرن العشرين باعتباره رياضينا الشهير ليف إيفانوفيتش ياشين. يتمتع بتنسيق ممتاز للحركات ورد فعل رائع، فهو يعتبر مبتكرًا لكرة القدم. كان هو الذي بدأ أولاً في تجاوز منطقة الجزاء، حيث ساعد المدافعين على تدمير هجمات المنافسين. وقد سمحت رؤيته الممتازة للميدان إلى جانب رمية دقيقة للكرة في الميدان بيده للاعبين من فريق Dynamo في موسكو والفريق الوطني للاتحاد السوفياتي بالقيام بهجمات مضادة بسرعة على أبواب العدو. هذه التقنيات حارس المرمى، ويسمى العديد من الخبراء اليوم Yashinsky .

فاز منتخب الاتحاد السوفيتي، الذي لعبت فيه أساطير كرة القدم مثل إيغور نيتو ، وفالنتين إيفانوف ، وسلافا ميتريفيلي ، وفيكتور الاثنين وآخرون ، بأول بطولة أوروبية في التاريخ في عام 1960. حصل ليف ياشين على لقب أفضل حارس مرمى في البطولة. الرياضي لدينا حتى يومنا هذا هو الحارس الوحيد الذي حصل على الكرة الذهبية . استقبل ياشين الكأس، التي تُمنح سَنَوِيًّا لأفضل لاعب كرة قدم في أوروبا، في عام 1963. خلال حياته المهنية، قضى الرياضي الكبير 817 مباراة، وفي 207 منها لم يفوت الكرة في شبكته الخاصة.

جائزة ياشين ... الأخطبوط الأسود الذي توج بالكرة الذهبية مع السوفييت

تقدم مجلة فرانس فوتبول جائزة ياشين لأول مرة في تاريخها لأفضل حارس مرمى في العالم إلى جانب جوائز أفضل لاعب ولاعبة وأفضل موهبة صاعدة.

وأطلقت فرانس فوتبول على الكرة الذهبية المخصصة للحراس اسم ياشين، تكريما للنجم الروسي السابق ليف ياشين والذي لُقب بالأخطبوط الأسود، والذي يعد الحارس الوحيد الذي حقق جائزة الكرة الذهبية عام 1963.

ولعب ياشين طيلة مسيرته الكروية مع فريق دينامو موسكو من عام 1950 حتى عام 1970 وشارك في 326 مباراة وسجل هدف واحد فقط، بينما خاض مع منتخب بلاده 78 مباراة دولية.

ولفت ياشين أنظار العالم مع منتخب الاتحاد السوفيتي في كأس العالم بالسويد عام 1958 حينما قاد منتخب بلاده لربع نهائي المونديال، بالإضافة إلى اختياره ضمن فريق البطولة.

وحقق ياشين مع المنتخب السوفييتي لقب أمم أوروبا عام 1960 ورُشح لجائزة الكرة الذهبية في عامي 1960 و1961، قبل أن يفوز بالجائزة عام 1963.

ويعد أبرز إنجاز لياشين كان عام 1966 حينما قاد المنتخب السوفيتي للمركز الرابع في كأس العالم، قبل أن يكون في الجهاز الفني لمنتخب بلاده عام 1970 بالمونديال وودع خلال المنتخب السوفيتي البطولة من ربع النهائي.

وأقيمت مباراة اعتزال ليف ياشين في موسكو عام 1971 بحضور 100 ألف مشجع والعديد من نجوم الكرة العالمية مثل بيليه، فرانك بيكنباور وأوزيبيو.



الفيفا يستذكر الحارس الأسطوري الملقب بـ العنكبوت الأسود

في الذكرى الــ28 لوفاة الحارس الروسي ليف ياشين استذكر الاتحاد الدولي لكرة هذه الذكرى
وكتب الفيفا الرسمي: في مثل هذا اليوم عام 1990 توفي ليف ياشين عن عمر 60 عاما، والذي يعتبره الكثيرون أفضل حارس في تاريخ كرة القدم “.

وفاة الحارس ليف ياشين
وقد توفي ياشين في التسعينيات بعد أن بترت ساقه من جراء مرض السرطان.

ومن المحزن إن ياشين أصيب بتقلص وريدي في الرجل اليمنى الأمر الذي أدى إلى بترها عام 1986

وبعد طول معاناة مع إصابته بمرض سرطان المعدة توفى ياشين بتاريخ 12 / 3 / 1990 تاركا خلفه تاريخا كبيرا ورمزا خالدا في حياه السوفييت والروس حتى عصرنا هذا...........



المصدر:

ماتش تي في

جريدة الرياضية السعودية 29 / 5 / 2018

منتديات كوورة

جريدة الوطن المصرية

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب