الجوهرة السوداء

يعد النجم المغربي العربي ابن مبارك من أوائل اللاعبين العرب الذين احترفوا في الملاعب الأوروبية، إذ انضم لمارسيليا الفرنسي في نهاية الثلاثينيات من القرن الماضي قبل أن يحط الرحال في الملاعب الإسبانية 

كان ابن مبارك يُلقب بـ"الجوهرة السوداء"، وهو اللقب الذي انتقل فيما بعد لأسطورة كرة القدم البرازيلية والعالمية بيليه، وكان يتميز بالقوة والسرعة والمهارات الفنية العالية، فضلًا عن قدرته الفائقة على إحراز الأهداف.

ولد ابن مبارك في 16 يونيو/حزيران عام 1917م في مدينة الدار البيضاء، ونشأ يتيمًا وتعهدت جدته بتربيته، ونتيجة للوضع الاقتصادي المتواضع للأسرة، اضطر ابن مبارك للعمل في بعض الأعمال البسيطة مثل النجارة.

كوّن ابن مبارك فريقًا في الحي الذي يقطن به، وذاع صيته ليصل إلى المنقبين عن المواهب في المغرب لينضم بعد ذلك إلى نادي "اليسام" المغربي 

وفي عام 1938م التحق ابن مبارك في نادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي ليصبح بذلك أول لاعب عربي يحترف في أوروبا.

قاد ابن مبارك نادي مارسيليا لاحتلال المركز الثاني في الدوري الفرنسي الممتاز، وأنهى الموسم كهداف للفريق بـ12 هدفًا، لكن مسيرته توقفت بعد موسم واحد فقط بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية عام 1939م.

عاد ابن مبارك إلى المغرب بعد اندلاع الحرب وقضى ستة مواسم مع نادي الاتحاد الرياضي، وبعد نهاية الحرب استأنف النجم المغربي مسيرته في فرنسا لكن هذه المرة مع نادي ستاد فرانس الباريسي، وتألق بشكل لافت وأحرز 50 هدفًا خلال 90 مباراة وأطلق عليه جمهور النادي لقب "الجوهرة السوداء".

أصبح ابن مبارك محط أنظار الأندية الأوروبية الكبرى، وبالفعل انتقل إلى نادي (أتليتكو مدريد) الإسباني عام 1948م مقابل 17 مليون فرنك فرنسي، وهو مبلغ قياسي آنذاك، وشكل مع المهاجم السويدي (كارلسون) أفضل ثنائي هجومي في إسبانيا.

قاد النجم المغربي نادي (أتليتكو مدريد) للحصول على لقب الدوري الإسباني الممتاز موسمي 1951م و1952م، وكأس إسبانيا موسم 1951م، وأحرز مع النادي الإسباني 56 هدفًا في 113 مباراة على مدار خمسة مواسم.

وفي صيف عام 1953م عاد ابن مبارك مرة أخرى لنادي مارسيليا الفرنسي وهو في السادسة والثلاثين من عمره.

وبعد انتهاء مسيرته الاحترافية، عاد ابن مبارك إلى المغرب، وتولى تدريب نادي الاتحاد الرباطي ثم النجم البيضاوي ومنتخب المغرب.

تلقى ابن مبارك إشادة كبيرة من النجم البرازيلي (بيليه) الذي نقلت عنه وسائل الإعلام قوله: "إذا كنت أنا ملك كرة القدم، فإن ابن مبارك هو إلهها".

توفي ابن مبارك في 16 سبتمبر/أيلول عام 1992م في منزله في مدينة الدار البيضاء.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب