الجواهري


محمد مهدي الجواهري

شاعر عراقي ولد عام 1900م، في مدينة النجف الأشرف، حيث يُعدّ محمد مهدي الجواهري من أبرز شعراء العصر الحديث، وهو ابن أسرة ذات سمعة ومقام بين الأوساط النجفية الدينية والأدبية، وكان أبوه (عبد الحسين) عالماً من علماء النجف، وقد ألبس لابنه الذي قد بدأت عليه ميّزات الذكاء والمقدرة على الحفظ عباءة العلماء.

وكان لشعره من أهمية كبيرة ومقبولية، وكان لمدينة النجف الأشرف الأثر الكبير لما لها من مكانة دينية وثقافية، وكان الشاعر محمد مهدي الجواهري قد تغرَّب عن وطنه مرَّات عديدة، عمل الجواهري لفترة قصيرة في البلاط الملكي بعد تتويج الملك (فيصل الأول) ملكاً على العراق قدم استقالته منها بعد ذلك، بسبب قصيدة (جربيني) لما فيها من تحدِ للعادات المجتمع آنذاك، وبعد ذلك دخل عالم الصحافة وأسس جريدة (الفرات).

ودخل الجواهري بعدها سلك التعليم، وعمل معلماً في عدد من المدارس في مدن مختلفة في بغداد، والبصرة، والحلة، وللجواهري مؤلفات عدَّة ولكن أبرزها: ديوان الجواهري، بريد الغربة، بريد العودة، أيها الأرق، بين العاطفة والشعور، حلبة الأدب، الجواهري في العيون من أشعاره، ذكرياتي خلجات.

وعمل الجواهري في الصحافة وترأس تحرير عدد من الصحف، وأسس بنفسه عددًا من الصحف، وكان لها الدور البارز في نقد الاستعمار آنذاك.

وكان للجواهري مكانة كبيرة بين شعراء العرب، حيث قيلَ لم يأتِ بعد المتنبي شاعر مثل الجواهري.

ولقب الجواهري بشاعر العرب الأكبر، وهذا اللقب استحقه بجدارة تامة على الرغم من أن الساحة العربية كانت في عشرة مليئة بالشعراء الكبار، ولكن الجواهري استحق اللقب برضا جميع العرب، والجواهري له عديد من القصائد البارزة والجميلة، ولعل أبرزها: قصيدة (دجلة الخير).

حييت سفحك عن بعد فحيني   يا دجلة الخير يا أم البساتين

وتوفي الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري بعيداً عن وطنه العراق حيث توفي عام 1999م في دمشق.

بقلم الكاتب


تابع الكاتب لتقرأ كل جديد.


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب
IQ
IQ

تابع الكاتب لتقرأ كل جديد.